وكيل الأزهر: أتحدى وجود أي فتوى تبيح نكاح البهائم واللواط لم يقل بحله إلا الشواذ

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 12:00 ص

 
 وقال وكيل الأزهر في كلمته بمؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تحت عنوان «دور الفتوى في استقرار المجتمعات» مساء أمس الثلاثاء: "ربما يسأل البعض عن وطء البهائم هل هو زنا فتكون الإجابة «لا»، فيفهم هو من الإجابة أنه مباح، على الرغم من أنه حرام شرعا ولا خلاف في ذلك ولو لم يكن زنا".
 
 وشدد وكيل الأزهر على ضرورة أن تصدر الفتاوى التي تتعلق بعموم المجتمعات من خلال جهات رسمية من خلال متخصصين، مطالبا مجلس النواب واللجنة الدينية بأن يصدر تشريعًا ينظم الفتوى ويحدد مصدرها، ومواصفات المفتى واختصاصاته، وعقوبات رادعة ترد على المخالفين، إن أردنا القضاء الحقيقى على عشوائية الفتوى في المجتمع المصرى.
 
 
 
وأشار شومان إلى أن اللواط لم يقل بحله إلا الشواذ المنحرفون، ولكنه ليس من الزنا ولا يعنى ذلك أنه حلال، ولا ينبغى تداول مثل هذه الفتاوى وتناقلها بين الناس، لأنها تنشر القلاقل في المجتمعات، ولا تساعد على استقرارها.
 
 وتساءل شومان: كيف يفتى أحد بمعاشرة الزوجة بعد وفاتها وهل تهون عليه كل هذه العشرة فلم يفكر سوى في جماعها بعد الوفاة؟.

اضافة تعليق