"الحب يصنع المعجزات".. علي ونور يحلقان سويًا لأول مرة في تاريخ الإسكواش

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 12:00 ص

علي فرج المصنف الرابع عالميًا وصل إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للمرة الأولي في تاريخه ليتفوق على زميله محمد الشوربجي المُصنف الثاني عالميًا، بثلاثة أشواط نظيفة، وبذلك يكون قد خطف اللقب الأول له في سلسلة البطولات العالمية الكبري بعد أن تغلب علي حامل اللقب والمتوج بلقبي 2014 ،2016.
 
بينما توجت نور الطيب باللقب الأول في تاريخ مصر لمنافسات السيدات منذ بداية البطولة العالمية حيث تغلبت المصنفة العاشرة عالميًا على رنيم الوليلي المصنفة الثالثة عالميًا بثلاثة أشواط ، لتنضم إلي زوجها علي فرج وتتوج بأول لقب من بطولة أمريكا المفتوحة في تاريخها وتصبح أول لاعبة مصرية تنجح في هذا.

 [image id=6536] 
 
قال علي فرج بعد التتويج إنه حلم بالنسبة له، والذي زاد الأمر غرابة هو فوز زوجته بنفس الليلة، وبأول لقب من هذه السلسلة العالمية في تاريخهما، متمنيًا تحقيق الأفضل دائمًا مع زوجته.
 
أضاف فرج أنه لا يصدق ما حدث في البطولة انه فخر كبير لتحقيق ذلك الانجاز برفقة زوجته نور الطيب ، مشيرًا إلى أن الجميع وقف بجانبهم في الفترة الأخيرة لتحقيق ذلك الانجاز، معبرًا عن فخره بالاسكواش المصري الذي جعل الجميع في سعادة بمتابعتهم أبطال مصر يكتبون تاريخ جديد للعبة في أمريكا.
 
كما قالت نور الطيب "لقد حلمت بتلك اللحظة  كثيرًا، ولكن لم أكن أتوقع أن يحدث ذلك هنا"، موضحة أنها وزوجها كانا يساعدان بعضهما البعض أثناء التمارين، وينبهون بعضهما لأبرز النقاط أهمية.

وتمنت أن تحقق مع زوجها خلال الفترة المقبلة المزيد من البطولات، مؤكدة أنهما يعملان على ذلك بكل جد.
 
بالفعل استحق الثنائي لقب "صناع التاريخ"، الذي أطلق عليهما من قبل القائمين على البطولة، خاصة أنه لا يوجد زوجان قاما بمثل هذه الإنجاز فى أي رياضة من قبل.
 
وكان قبل أكثر من عام، الإسكواش هو من جمع بين قلبيهما؛ عندما قررا الزاوج فى يوليو 2016، وواصلا إحراز الألقاب فى البطولات المختلفة للإسكواش، حتى حققا معًا هذا الفوز المُخقق.

اضافة تعليق