مصممة أزياء تستخدم الستائر القديمة في الملابس

السبت، 14 أكتوبر 2017 12:00 ص

وتقول هارتمان، وفقًا لما نقله موقع "سي إن إن عربي"، إن هناك شيئاً جذبها لتلك القماشة،  
 
وبعد رؤية خامة القماشة الفاخرة والجاذبة للأنظار، خطرت لها كثير من الأفكار الخلاقة، الأمر الذي أدى إلى ولادة علامة "Hôtel،" وهي تشكيلة من السترات الفاخرة المصنوعة من أقمشة ستائر الفنادق القديمة. 
 
وأول سترة صنعتها هارتمان كانت عن طريق الخطأ، لكن بعد أن أُبهر أفراد أسرتها وأصدقاؤها بالنتيجة، بدأت تنهال الطلبات عليها، وبالنتيجة بدأت المصممة الباريسية بالتواصل مع كافة الفنادق والنُزل في المدينة، لطلب تزويدها بالستائر غير المرغوبة. 
 
وتذكر هارتمان، أن ردود الفعل تراوحت، وكان بعضهم لطيفاً جداً، بينما كان البعض الآخر فظاً، مضيفة أنها تواصلت مع الجميع، ليس فقط الفنادق الراقية.
 
وبفضل إصرارها، حصلت على تشكيلة متنوعة من الستائر غير المرغوب بها، والتي كانت كفيلة بإعطائها الإلهام الكافي، ودفع علامتها التجارية قدماً، وعملية تحويل أقمشة تبلغ من العمر عشرات السنوات إلى ملابس ذات جودة عالية هي عملية معقدة حقاً، بسبب الكمية المحدودة من الأقمشة المتاحة، التي ترتب على قرار قص الأقمشة كثيراً من التأني والتخطيط، لاختيار التصميم الأنسب. 
 
ولأن لكل زوج من الستائر خامة خاصة وتاريخ خاص وقصص لمئات النزلاء، تسعى هارتمان لعكس تاريخ كل ستارة في حياتها الجديدة كسترة.

اضافة تعليق