المسلمون يشاركون في أعياد الجالية اليهودية في ديترويت

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 12:00 ص



وعبر كلا أفراد الجاليتين عن سعادتهم الكبيرة بتواجد قادة المسلمين وقادة اليهود معا في هذه الاحتفالية الدينية للتأكيد على أهمية احترام المعتقدات الدينية لكل جالية.

وتعد مدينة مينوسيتا من بين المدن الأمريكية التي تحظى فيها الجالية المسلمة والجالية اليهودية بعلاقات طيبة بشكل ملحوظ جدا، كما أن قادة الجاليتين لا يترددون في تنظيم تظاهرات ثقافية من أجل التشجيع على التفاهم والحوار بين الأديان.

وقال إمام مسجد النور، مكرم الأمين إن "العلاقة التي تربط المسلمين باليهود في مدينة ديترويت علاقة مميزة جدا، ولا نكف أبدا عن التعبير لبعضنا عن التضامن والتآخي في كل المناسبات الدينية أو الثقافية".

وأضافت المديرة التنفيذية لحركة تمكين النساء المسلمات، نوشينا حسين: "لم أحضر قط في حياتي احتفاليات عيد الفصح لدى أفراد الجالية اليهودية وتمكنت هذه السنة من التعرف على طقوس الجالية اليهودية بعدما تلقيت دعوة من أحد المسؤولين عن الجالية".

وتابع جيلاني حسيني، الرئيس التنفيذي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية: "لقد أصبح المناخ الذي نعيش به مليئا بالكراهية والحقد سواء للجالية المسلمة أو الجالية اليهودية لذلك كلما تضامنا مع بعضنا كلما ساهمنا في تحسين الوضع". مؤكدا مشاركة المجلس لأول مرة في المؤتمر السنوي الذي سيعقده مجلس العلاقات اليهودية.

تجدر الإشارة إلى أن مشاركة المسلمين في احتفاليات اليهود تأتي في إطار مبادرة تحت عنوان "احترموا جيرانكم" أطلقها بعض الناشطون الجمعويون في مدينة ديترويت لتقريب الجاليات بينها.

اضافة تعليق