صاحب أفضل صورة بمباراة الكونغو : "لم أتوقع أن أصبح مشهورًا"  

الخميس، 12 أكتوبر 2017 12:00 ص

وولد الشاب محمود عبده قبل عام من تأهل منتخب مصر لنهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، وفقًا لما نقله موقع "سي إن إن عربي"، وذلك في مونديال إيطاليا 1990، وفي العام الذي تأهل فيه الفراعنة لمونديال روسيا 2018، يعمل محاميًا بخلاف عمله في محل ملابس لتحسين دخله الشهري.

وقال عبده، أنه عندما عاد إلى بيته بالقاهرة، وتفاجأت والدته بالجيران يطرقون باب المنزل مبكرا ويبلغوها أن هناك من يبحث عنه لدرجة أن الوالدة خافت أن يكون هناك أمرًا سيئًا قد حدث.
 
وأضاف أنه عرف أن هناك محطات فضائية ومواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإخبارية يبحثون عنه بسبب الصورة، بخلاف أخرين يريدون مساعدته، وعلم أن كل هذا بسبب صورة ألتقطت له في ملعب برج العرب وهو يرقص على العكاز، مشيرًا إلى أن عندما أطلق حكم المباراة صافرة نهاية المباراة ركض داخل الملعب فرحا وقام بالحركة، ولم يتوقع أن يتم تصويرها لأن الملعب كان مزدحمًا بالجماهير التي دخلت إلى الملعب احتفالا بالفوز والوصول لنهائيات كأس العالم.
 
وتابع، أن سبب إعاقته ترجع لتعرضه لحادث دهس بسيارة منذ أن كان عمره 6 سنوات، كان نتيجتها بتر في الساق اليمنى من منطقة الركبة.

اضافة تعليق