الشرطة الأمريكية تطرد مسلمة حامل من الطائرة

الأربعاء، 11 أكتوبر 2017 12:00 ص

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا يُظهر لحظة طرد المسلمة "أنيتا دولتزاي" من على متن الطائرة التابعة لشركة "ساوث ويست" الأمريكية، على متن الرحلة التي كانت متجهة من مدينة بالتيمور إلى مدينة لوس أنجلوس.
 
وقالت صحيفة  "واشنطن بوست" إن الواقعة حدثت على متن الرحلة التي كانت متجهة من مدينة بالتيمور، إلى مدينة لوس أنجلوس.  
 
كما أوضحت أن المرأة المسلمة، التي تدرس في كلية الفنون بمعهد ماريلاند، اشتكت لمضيفي الطائرة من أنها تعاني من حساسية من الحيوانات بعدما لاحظت وجود كلبين.
 
وطلب موظفو الطائرة من الراكبة دولتزاي، بعد هذه الشكوى، النزول من الطائرة، إلا أنها رفضت، فتم استدعاء الشرطة لإخراجها بالقوة.  
 
وظهر في شريط الفيديو الذي التقطه أحد الركاب، أن رجال الشرطة سحبوها جرًا لإنزالها من الطائرة، وتبين فيما بعد أنها حامل.
 
وفي الشسياق ذاته صرح المتحدث باسم شركة الطيران كريس ماينز، رد على الواقعة، قائلًا "طلبنا من المرأة تقديم شهادة طبية تفيد بأنها تعاني من الحساسية إلّا أنها رفضت ذلك".  
 
ووصف محامي المرأة أرغون إس سيثي، التي قدمت شكوى رسمية لدى الشرطة، توضيحات شركة الطيران بـ"الكاذبة"، موضحًا إن عملية طرد أنيتا دولتزاي "لم ترتبط بالشهادة الطبية، وإنما لكونها مسلمة وامرأة؛ مما يجعل تصرف شركة الطيران عنصريا".  
 
كما أكدت شهادة أنيتا أن مضيف الطائرة لم يطلب منها تقديم شهادة طبية كما تدعي الشركة، مضيفة أن الشرطة تعاملت معها بشكل وحشي، وأن الضباط أدلوا بتصريحات عنصرية بشأن المهاجرين".  
 
جدسر بالذكر أن قواعد شركة الطيران هذه تشترط على المسافرين أن يغادروا الطائرة إذا ما كانوا يعانون من أي حساسية من الحيوانات.

اضافة تعليق