كيف تغير روتين حياتك اليومية؟

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 12:00 ص

فكل يوم تستيقظ بنفس الوقت، تختار الملابس نفسها، تتناول الوجبات المفضلة لك، والتي مليت منها بسبب تناولها بمثابة كل يوم، الأشخاص هم أنفسهم، فتغيير نمط الحياة يسعى العديد من الأشخاص لتغيير نمط حياتهم، بهدف تجديد طاقتهم، والتخلّص من الاضطرابات النفسيّة، كالاكتئاب، علمًا أنّ هذا الأمر يتطلب الكثير من الحماس، والتصميم للوصول إلى هذه الغاية.
 
بعد ما تناولناه سابقًا من أفعال تعتبر مشتركة بين بني البشر، يجب الآن الوقوف لحظة حداد على تلك الحياة المُملة وعدم انتظار "مصيبة" لتغيير الروتين اليومي، والإفاقة.
 
فإليك بعض النصائح للتخلص من الروتين وتحديد الأهداف حتّى تتمكن من العيش حياة سعيدة متجددة.
 

تحديد الأهداف 

التأكّد من أنّك تقوم بالسعي لتحقيق هذه الأشياء بشكل دائم، فالذي يعيش حياته دون أن يهتم بتحديد الأهداف التي يريد إنجازها، يرى نفسه في النهاية داخل بؤرة لا يستطيع الخروج منها بسهولة، أما من يملك أهداف ويسعى دائمًا للتقدم والتطور فيها لا يشعر بوجود روتين ممل في حياته. 
 

الدافعية 

أن تشعر من داخلك أنّك بحاجة لإجراء تغيير في حياتك بهدف التخلص من الروتين الممل ولاستعادة نشاطك وعليك معرفة المميزات التي تلحق بك إذا تخلصت من الروتين الممل الذي يقلّل من نشاطك ويقلّل من نظرتك للحياة فتجدها كئيبة، فترى الحياة لا فائدة منها فهي مجرد فيلم يتكرر كل يوم، فعليك أن تبدأ بالنية الخارجة من قلبك كي تستمر في الخطوات التي سنقدمها للتخلص من الروتين. 
 

التخلص من الطاقة السلبية 

الكثير من المواقف التي نمرّ بها والكثير من الأشخاص التي نتعرف عليهم يشحنونا بالطاقة السلبية التي تجعلنا غير مقبلين على الحياة بدافعية وأمل، رؤيتهم بحد ذاتها محبطة لك ووجودهم يعطيك جرعة من البؤس، أنصحك بإبعادهم عن قائمتك اليوم سواء هذه الأفعال أم الأشخاص، فوجود الأشياء التي تزيد من طاقتنا الإيجابية قد لا نلقي له بال ولأهميته في الحياة لكنه من أهم الأشياء التي تحدد مسار حياتنا فهناك أفعال تقوم بها تجعلك مقبل على الحياة بصدر رحب.
 

أسعد من حولك 

أجعل حياة غيرك أفضل تأتيك السعادة لوحدها، يمكنك الجلوس لمداعبة طفل صغير صوت ضحكاته سيشرح صدرك وتشعر بالراحة، التحدث مع أحدهم ومشاركته في حل مشاكله ستفرح عندما تجده وجد الحلول ويأتيك ممتناً وقد زالت مشاكله.
 

الدقّة في اختيار الأشخاص

كما يقول المثل "صاحب السعيد تسعد"، كذلك هي الأشخاص مرافقتهم قد يغيروا بحياتك إلى الأفضل أو إلى الأكثر سوء، اجعل حياتك دائماً مليئة بالأصدقاء، وخطط للقاءات تتجمع فيها مع أصدقائك القدامى فمزاحمات الحياة تنسيك اوقاتك الجميلة في السابق، وبهذه الطريقة ستجلس مع أصدقائك وتراجع اوقاتكم السعيدة هذا اللقاء كفيل بأن يغير مزاجك لأسابيع بل أشهر وتبقى سعيد على أثره وتشعر بوجود تغيير في حياتك. 
 

البحث عن الأشياء التي تثير اهتمامك والاهتمام بهواياتك 

ضغط العمل والانشغال بالدراسة وازدحام مشاغل الحياة تبعدك كل البعد بالتفكير بنفسك، نعم فممارسة هواياتك من حقوق نفسك عليك فلا يجوز التهاون بها، إذا كنت من هواة ركوب الخيل فعليك أن تخصص وقت لفعل ذلك إذا كنت من عشاق الرسم عليك أن تخصص وقت لذلك، إذن عليك باكتشاف هوايتك المفضلة والبدء بتخصيص وقت محدد لها وعليك أن تسعى للابتكار واكتشاف الأشياء الجديدة فلا تحاول تكرار وتقليد الآخرين. 
 

الخروج عن المعتاد 

لا يطلب منك تغيير جميع عاداتك لتكون حياتك لا يوجد بها ملل بل على العكس فالتغيير يكون في الأشياء البسيطة التي أصبحت عادة لديك لا تشعر بقيمتها عند عملك إيّاها، فمثلاً بدلًا من عودتك من عملك في الحافلة يمكنك الاتصال بصديقك والاتفاق على الذهاب مشي على الأقدام يومها، واختر شخص مقرب يشاركك السير وتتبادلون الأحاديث التي تبعدكم عن مشاغل الحياة، فإياك والحديث عن المشاغل والمصاعب، إذا كان أغلب وقتك تقضيه في العمل فيمكنك تغير اتجاه المكتب يمكنك وضع الأشياء التي تحبها بجوارك حتى تشعر بالسعادة وأنت تعمل فتغير الديكور يعيد لك نشاطك ويجدد الحماس بداخلك كذلك تغيير لون الغرفة، فمحاولة فعل العديد من الأشياء الجديدة، وصرف النظر عن المخاوف التي تمنعك عن التغيير، والتحدث إلى أناس جدد، وتناول طعام جديد، وخوض التجارب والمغامرات، وممارسة هوايات جديدة، والسفر.
 

جد شغفك مارس ما تحب

استعد هوايتك وولعك بشيء خاص كنت تحبّه ونمّي ذلك الحب بداخلك أو إن لم تكن تمتلك هوايه فقم بالبحث عن شيء تهواه وتجد في ممارسته متعةً تختلف عن بقية الممارسات، مثلا إذ كنت ممن يحبون الرسم خصص وقتاً للقيام بذلك، قم بالرسم وخالط المهتمين بنفس الهوايه حاول المشاركة بمسابقات للهواة أو المحترفين تبادل المعرفة إنظر إلى أعمال من حولك واستفد من ملاحظاتهم ، إذ كنت ممن يحبون القيام بالأعمال اليدوية، صناعه الإكسسوارات مثلاً إبحث عن الأدوات المتاحة والطرق الحديثة في الإنترت لتتمكن من تطوير ذاتك، إشترك بالمنتديات المهتمة بهذا الفن وتشارك بذلك مع الأصدقاء خاصةً من يجدون بمثل هذه الأمور شغفهم، بمن هم مثلك ، كلما مارست النشاطات التي تحبها كلما زادت طاقتك الإيجابية وزادت ثقتك بنفسك.

العناية بمظهرك وأناقتك

 من الضروري أن تعتني بمظهرك وتغير من تسريحة شعرك، وإذا كنت فتاة يمكنك تغير لون شعرك وتقصير شعرك، فهذه من أكثر الأشياء التي تكسر الروتين اليومي الممل فعندما تنظر بالمرآة وترى شيء من التغيير فهذا يشعرك بالسعادة، كذلك شراء الملابس بألوان فرحة وألوان لم تعتاد عليها، رغم أن الأسود ملك الألوان إلا أن الأبيض يعني النقاء، والبنفسجي الهدوء، والأحمر الرومانسية، يجب أن تشكل في الألوان وتختار الزاهي منها كي تصبح حياتك زاهية فملابسك تعكس شخصيتك ومزاجك.

اضافة تعليق