عادات صحية سوف تغير من حياتك رأسًا على عقب

الأحد، 08 أكتوبر 2017 12:00 ص

كما أنه من المؤكد أن قابلت شخص قال لك "بعد ما لعبت رياضة، حياتي فعلًا اختلفت، حتى اختياراتي"، لهذا فقد جئنا اليوم بهذه النصائح لكي تتعرف على تلك العادات الصحية.

التنفس

التنفس بطريقة صحيحة يوميًا بأخذ نفس عميق وطويل تحبسه لمدة خمس ثواني يعزز من نشاط الذهني والجسدي ويخفف من التعب وقلة التركيز.

ممارسة الرياضة

الرياضة من الاشياء المهْملة في مجتمعنا العربي بالأخص، ذلك نظرًا لأن معظم طعامنا يتناول الزبد والسمنة، لكن اذا كنت تريد تغيير حياتك بالفعل، عليك بالبدء في ممارسة الرياضة، والذهاب إلى الجيم أو ممارسة رياضة الجري أو الوثب أو أي رياضات أخرى فردية او جماعية.

 

الاهتمام بالطعام

يعتبر الاهتمام بالطعام ومواعيد تناوله من أسس تغيير الحياة، وكذلك تناوله بالشكل المطلوب، والتعرف على أنواع الطعام الصحي وغيره، وتناول ما يعادل 5 وجبات في اليوم فهذا سر للجسم الصحي، ويكون عن طريق 3 وحبات رئيسية مع وجبتين خفيفتين بينهما يوميًا.

 

تجنب التدخين

ليست نصيحة جديدة، ولكن على الرغم من معرفة الآثار السلبية وراء التدخين إلا أن المعظم لا يكف عن التدخين يوميًا بعدد مهول،  فمضار التدخين مدمرة للصحة الجسدية والعقلية والنفسية، وتجنب التدخين يعيد بناء الجسم والدماغ والصحة بطريقة صحيحة والحفاظ عليها لمدة أطول.

 

عدم تناول المشروبات الغازية

يمكنك الاستغناء عن تناول جميع أواع المياه الغازية، والاكتفاء فقط بتناول العصائر الطبيعية، و هذا لما تحدثه المياة الغازية من أضرار على الجسد بصفة عامة.
 

شرب الماء

كثير منا يهمل في شرب الماء، دون العلم بأنه هو أساس أجسادنا، وعدم تناوله يسبب الأمراض كالأملاح على الكلى وغيرها، فالحرص على بدء اليوم بشرب كوبين من الماء أمر مفيد.

 

الابتعاد عن الكسل

ترك الفرد نفسه أمام التلفاز معظم الوقت، أو الجلوس أمام مواقع التواصل الاجتماعي لساعات طويلة، كل ذلك يسبب العديد من الأمراض الجسدية والحسية، هذا لأن الحركة مطلوبة، ويمكن عمل ذلك بأفعال بسيطة كالمشي والتنزة.

 

النوم الجيد

المقصود هنا هو الالتزام بعدد الساعات اللازمة للنوم، وعدم السهر، والمواظبة على النوم بعدد ساعات معين أمر صحي ومفيد لراحة الجسد، وتعتبر مدة 8 ساعات من النوم مثالية للجسد والدماغ، حيث أن الدماغ يفرز هرمونات معينة تحسن الذاكرة وأدائها بشكل عام في ساعات محددة من الليل فقط عند نوم الإنسان.

 

الابتعاد عن السلبيين

كل منا في حياته أشخاص سلبيين هؤلاء الأشخاص لا يجب أن يتواجدوا في حياتك بمساحة كبيرة ، لأن تواجدهم يؤثر عليك نفسيًا بالسلب، وهذا بالتأكيد أمر غير مُحبب.    

 

معلومة جديدة يوميًا

أدخل في روتينك اليومي عادة القراءة سواء كتاب جيد، جريدة أو موقع إلكتروني، ستضيف هذه العادة ليومك إضافة جميلة فما تقرأه يحفز دماغك على التفكير في المعلومة الجديدة أو في شيء ما لتتذكره لاحقًا.

 

راعي مظهرك دائمًا

من المهم لنفسيتك وصورتك الذهنية عن ذاتك أن تبدو دائماً في هيئة جيدة، فلا تدع متاعب حياتك وانشغالك تنسيك أن تهتم بنظافتك الشخصية وترتيب شعرك وأن تلبس ملابس متناسقة ونظيفة.فالمظهر الجيد يمنحك قوة وثقة بالنفس أكثر أينما تكون. فلا تهمل مظهرك أبدا.

 

الحب

منح الإنسان الحب لمن حوله والطاقة الإيجابية، يرتد إيجابيًا على صحته، ويغير من مسار حياته نحو الأفضل.
 


التأمل

ثبت علميًا أن التأمل يوميًا لمدة 8 أسابيع يغيّر من بنية الدماغ كليًا ويجعل طاقته أعلى، كما أنه يمنح الجسد طاقة إيجابية ويبث المشاعر المحفزة، ويطلق العنان للأفكار الخلاقة.

ابتسم واستمتع بالحياة

أخيرًا وأهم ما في الأمر، أجعل من كل دقيقة تمر في يومك متعة لأن الوقت لا يعاد مرة أخرى، إذا كنت في حال سيئة ولا تعرف ما العمل ابتسم فقط، وفكر بأفكار قادرة على إسعادك داخليًا، استمتع بكل ما تقوم به مهما كان صغيرًا، وقم يوميًا بعمل جيد لشخص ما مهما كان بسيطاً ربما مساعدة لزميلك الجديد في العمل أو وردة تقدمها لزوجتك أو كلمة مديح صادقة لشخص ما تعرفه أو مساعدة مادية بسيطة لشخص محتاج أو ساعات تقضيها مع جارك الوحيد، فالأعمال الجيدة لا تنتهي فأعمل عملًا واحدًا يوميًا يسعد أحد غيرك، سرعان ما ستشعر بحلاوة وجمال العطاء والتأثير الجميل الذي يحدثه في نفسك وحياتك.

اضافة تعليق