هل كل قرين كافر؟

الجمعة، 06 أكتوبر 2017 12:00 ص

الإجابة؛ فإن لكل واحد من البشر قرين من الشياطين كما أن لكل واحد أيضا قرين من الملائكة فقرين الشياطيين يقوم بالغواية والوسوسة فكل هؤلاء من الشياطين وهم نسل إبليس وأما قرين الملائكة فهو ينصح العبد بالخير ويهديه إلى طريق الصواب ويكون ذلك عن طريق مايشبه حديث النفس فهو معين خارجي جعله الله في مقابلة الشيطان يدفع كيده عن العبد ويحث فيه دوافع الخير.

وعن سالم بن أبي الجعد، عن أبيه، عن عبد الله، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ما منكم من أحد إلا ومعه قرينه من الجن، وقرينه من الملائكة"، قالوا: وإياك؟ قال: "نعم وإياي، ولكن الله أعانني عليه فأسلم"  بالضم قال أبو محمد: " من الناس من يقول: أسلم: استسلم يقول: ذل " والمعنى أن النبي أعين على غواية الشيطان له فهو سالم من تلك الغواية  وعلى الرأي الآخر أن الشيطان أسلم بمعنى استسلم وذل وأيس من غواية سيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

 المصدر : مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية.

اضافة تعليق