صحفية يابانية تتوفى نتيجة العمل الإضافي

الجمعة، 06 أكتوبر 2017 12:00 ص

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن مفتشي الشغل أجروا تحقيقات في وفاة الصحفية ميوا سادو، التي كانت تشتغل في طوكيو، فوجدوا أنها اشتغلت 159 ساعة من العمل الإضافي ولم تستفد إلا من يومين من الراحة خلال شهر بكامله.

وتوفيت ميوا سادو شهر يوليو من عام 2013 بعد إصابتها بنوبة قلبية.

وقال مكتب معايير العمل في طوكيو إن "كاروشي" (الإجهاد في العمل) كان وراء وفاة الصحفية.

وتشهد اليابان عددًا قياسيًا من طلبات التعويض عن الوفيات بسبب الإجهاد في العمل، أو ما يعرف باسم "كاروشي" باللغة اليابانية.

ولا تطبق اليابان حدا قانونيا على ساعات العمل، لكن وزارة العمل تقر بوجود نوعين من "كاروشي"، الأول هو الوفاة بسبب أمراض القلب المرتبطة بالتعب في العمل، والثاني هو الانتحار بسبب ضغوط عقلية لها علاقة بالعمل.

اضافة تعليق