استخدام الأشجار لمحاربة ارتفاع درجات الحرارة بالعراق

الأربعاء، 04 أكتوبر 2017 12:00 ص

وهذا التغير المناخي يعنى أن سكان المدينة سيواجهون درجات حرارة أعلى في المستقبل، وفقًا لما نقلته وكالة "رويترز"، وبدأت مجموعة من الشباب المبادرة في محاولة لخفض تأثير درجات الحرارة المرتفعة.

وقال حيدر إسماعيل، صاحب مشتل الرافدين، إنه يبيع أشجارا ونباتات بسعر مخفض لتشجيع السكان المحليين ومتطوعين على الشراء، مضيفًا أن البصرة بحاجة إلى تغيير المناخ، زراعة أكثر، وفقدان التصحر خلال 10 سنوات الماضية أو أكثر ما يقارب ملايين الأشجار التي تحتاج لها البصرة لتقليل الحرارة والرطوبة.

وتستهدف المبادرة تشجير جميع المدارس والمتنزهات العامة والمباني الحكومية وفي محيط التجمعات السكنية، وعبر خيري عزيز، مدير بلدية البصرة السابق، عن ثقته في أن المبادرة ستحدث فرقا فيما يتعلق بارتفاع درجات الحرارة في المدينة، مضيفًا أن القيام بحملة لزيادة زراعة الأشجار بمختلف الأنواع من أشجار الزينة والورود والنباتات المختلفة تؤدي إلى خفض درجة الحرارة وإنعاش الجو والمناخ.

وقالت متطوعة أخرى تدعى زينة طارق، وهي محاضرة في كلية الزراعة بجامعة البصرة، إن مجموعة المتطوعين يأملون في الحد من آثار التلوث.

اضافة تعليق