أسباب وحلول ضعف التحصيل الدراسي

الأحد، 01 أكتوبر 2017 12:00 ص

أسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطلاب

 هناك عوامل كثيرة تؤثر على أداء الطالب وحياته المدرسية ومستقبله الأكاديمي، منها ما يعود على الطالب نفسه، ومنها ما يرجع للأسرة، ومنها أسباب تتعلق بالمدرسة، وهذه بعض هذه العوامل التي تؤثر على أداء الطلاب الأكاديمي:

أولًا: الأسباب التي تعود على الطالب نفسه

1. إذا كان الطالب يعاني من مشاكل عضوية وسوء التغذية وبعض الأمراض المعدية فإن هذا يؤثر سلبًا على مستوى تحصيله الدراسي.
 
2. معاناة الطالب من مشاكل نفسية.
 
3. هناك بعض الطلاب كسالى، ولا يهتمون بتكريس وقت مناسب لدراستهم، يسمى هذا النوع من الطلاب “طلاب الدقائق الأخيرة” حيث يراكمون كل شيء إلى عشية الامتحانات، فلا يحصدون سوى الفشل، وإذا تمكنوا من النجاح فعادة ما تكون درجاتهم في الحدود المتدنية أو المتوسطة.
 
3. عوامل وراثية تتعلق بمستوى الإدراك والاستيعاب كاضطرابات الحواس وخلل في الجهاز العصبي المركزي.
 
4. عدم اهتمام الطالب والتزامه بواجباته وقلة المذاكرة، وعدم وجود جدول زمني مناسب أو جدول زمني عملي للطالب فإنه سيواجه الفشل أو التشتت، فالعديد من الطلاب ليس لديهم هدف أو خطط في الحياة، وهذا غالبًا ما يؤدي إلى الفشل التام أو الأداء المتوسط.
 
5. عدم الانتباه لشرح الدروس خلال فترة الدراسة.
 
6. عدم تنظيم الطالب لوقته وشعوره دائمًا بعدم ثقته بنفسه وقدراته.
 
7. الخوف وعدم القدرة على التكيف مع المدرس والطلاب، وكذلك الخوف من الامتحانات والواجبات يؤدي إلى تراجع التحصيل الدراسي، وهذا يحتاج لرعاية نفسية واستشارة أخصائية في المدرسة.

ثانيًا: الأسباب التي تتعلق بالأسرة

1. وجود بعض المشاكل الأسرية والخلافات العائلية إلى الكثير من التشتت والمشاكل والاضطرابات النفسية للطالب، مما يعيق تقدمه في دراسته، وكذلك العنف الأسري، أو انفصال الأبوين.
 
2. عدم التربية السليمة للطفل والأسلوب الخاطئ في التعامل مع الأبناء يؤدي إلى تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى الأبناء .
 
3.الطموح الزائد للاَباء ورغبتهم في التحصيل العالي لأطفالهم قد ينعكس سلباً على تحصيل أطفالهم وإصابتهم بالتأخر الدراسي وخاصةً عندما تكون قدرات هؤلاء الأطفال لا تؤهلهم إلى التحصيل الدراسي المرتفع.
 
4.أساليب التنشئة الأسرية الخاطئة وغير السليمة، و التمييز بين الأبناء، وكذلك مستوى تعليم الوالدين.
 
5.الوضع الاقتصادي الاسري السيئ والظروف المعيشية والسكنية السيئة وكبر حجم العائلة.

ثالثًا: الأسباب التي تتعلق بالمدرسة

1. سوء معاملة المدرس مع تلاميذه، وعدم حصول الطالب على الاهتمام المطلوب في الصف، وعلى التعزيز المناسب، وتعرضه للتوبيخ والتأنيب الشديد طوال الوقت، سيؤدي لردات فعل سلبية جداً في أدائه الدراسي.
 
2. التنقلات التي تحصل بين المدرسين وعدم استقرارهم.
 
3. عدم ملاءمة المناهج المدرسة لمستوى الطلاب.
 
4.عدم كفاية وقت الدراسة شائع بين طلاب هذه الأيام، ولربما هناك لوم على المدارس التي باتت تغرق الطلاب بالواجبات البيتية حتى ضاقوا بها ذرعًا.
 
5. النقص في الوسائل التعليمية والتجهيزات المدرسية، وصعوبة المواد الدراسية، والعقاب البدني، وكثرة الواجبات، وقلة الاهتمام بالدراسة وتدني الدافعية للدراسة.

كيف نعالج مشكلة ضعف التحصيل الدراسي

تتم المعالجة بمشاركة كل من الطالب والأسرة والمدرسين والمرشد النفسي، لذا تلك بعض النصائح التي تساعد على زيادة التحصيل الدراسي للطالب

1. تحديد الأسباب التي أدت إلى حدوث ضعف التحصيل الدراسي ومعالجة المشكلة.
 
2. التشجيع المستمر للطالب على رفع مستواه التحصيلي وزيادة ثقته بنفسه.
 
3. مراعاة المدرسين للفروق الفردية بين الطلاب.
 
4. اهتمام الأهل بالطالب والمتابعة المستمرة لدروسه وواجباته.
 
5. التواصل المستمر بين المدرس والطالب حتى يشعر الطالب بالاهتمام من قبل الطرفين.
 
6. تشجيع الطالب على التركيز المستمر مع المدرس.
 
7. استخدام المدرسين لأساليب متنوعة في الشرح ملائمة لجميع مستويات الطلاب.
 
8. المعاملة الجيدة من قبل المدرس والابتعاد عن العنف واستخدام أسلوب الترغيب.

اضافة تعليق