أستاذة تخطيط تربوي: 90% من الشباب يبدأوا التدخين في سن العاشرة

الأحد، 01 أكتوبر 2017 12:00 ص

ولفتت إلى أن إحصائيات القرن الماضي أثبتت أن عدد الوفيات بسبب التدخين بلغ 100 مليون شخص، وهي مرشحة في هذا القرن لتصبح مليار شخص، كما تزيد سنويًا تكاليف الرعاية الصحية للأمراض الناتجة عن التدخين، مثل: سرطان الرئة، وتفتت الكبد، والإصابة بمرض السل، وسرطان الفم والبلعوم والحنجرة والمثانة والبنكرياس.
 
كما أوضحت العمرو، في تصريحات صحفية أن هناك عددًا من الملاحظات يستطيع الوالدان اكتشاف إن كان الابن مدخنًا أم لا، حيث لا بد أن يلاحظ الوالدن العصبية غير الطبيعية التي تظهر على الابن فجأة، ومطالبته المستمرة بزيادة المصروف بغرض شراء علب السجائر. وأيضًا رائحة النيكوتين التي تظل عالقة في الشعر والملابس، مهما وضع من معطرات، والتعرف على الأصدقاء المحيطين بالابن؛ لأنهم السبب الرئيس في انجراف الابن.
 
وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت مادة النيكوتين ضمن مجموعة المواد المخدرة التي تؤدي إلى الإدمان، حيث بلغت نسبة من يدمن التدخين هي 85%. وسبب الإدمان أن النيكوتين الموجود في السيجارة يدخل الدم الذي يغذي شرايين المخ، وسرعان ما يعتاد المخ والجهاز العصبي على وجود النيكوتين، فيتعود المخ عليه ويطلبه باستمرار، وتتحول العادة إلى إدمان، كما يعد التدخين بوابة واسعة لعالم المخدرات.

اضافة تعليق