تعليق عضوية بريطاني من مجلس المحافظين بسبب "التحريض على الكراهية"

الخميس، 28 سبتمبر 2017 12:00 ص

وأكدت مصادر مقربة من حزب المحافظين تعليق عضوية بوتس في لجنة التعليم الديني، لمجلس بلدة سوليهول، وصرح بوب سليج مدير لجنة المحافظين أن "عضوية بوتس قد تم تعليقها، بينما فتحت اللجنة تحقيقاً في الحادثة"، وأوضح سليج أن "التدابير اللازمة قد اتخذت الأسبوع الماضي، بعدما انتشر الخبر، عقب تقديم شكوى إلى مجلس المدينة".

وقال مدير لجنة المحافظين "لقد أطلعت على تدوينة قد أثارت القلق في نفوس أعضاء الحزب، وكل شخص يعيد نشر تدوينات مسيئة، يعني ذلك موافقة ضمنية على محتواها، والآراء المعبر عنها"، وأضاف إن "القضية قد رفعت إلى مجلس التأديب، للتعامل معها بموجب اللائحة الداخلية لقاعدة السلوك".

كما أقدم المجلس على تنحية جيف بوتس من منصب نائب رئيس لجنة التخطيط للمدينة، وحرمانه من المشاركة في لجان العمل الخاصة بالأمن، ومنح التراخيص التابعة لمجلس المدينة كعضو من حزب المحافظين، لكن يظل في وسعه المشاركة بصفة عضو مستقل.

وعلى المستوى السياسي، دعا جيمس بورن زعيم حزب الخضر بوتس إلى تقديم استقالته من حزب المحافظين، إذ أصبح في وضع "لا يمكن الدفاع عنه" بسبب الترويج لآراء "تحرض على الكراهية"، بيد أن بوب سليج مدير لجنة المحافظين ألمح إلى أن الاستقالة لم يحن وقتها، لكون التحقيق لم ينته بعد في الحادثة. الجدير بالذكر أنه تم تعليق عضوية مستشار في مجلس مدينة سوليهول في شهر يونيو المنصرم، بعد أن نشر تعليقات مسيئة حول حادثة حريق برج جرينفل تاور في العاصمة لندن.

اضافة تعليق