دراسة أمريكية: المتزوجون يتمتعون بصحة أفضل من العزاب والمطلقين

الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 12:00 ص


وكانت أبحاث سابقة ربطت بين الزواج وإطالة العمر وفوائد صحية أخرى، وقد يرجع الفضل في ذلك إلى العلاقة الزوجية نفسها أو عوامل أخرى مثل ارتفاع دخل الأسرة أو وجود تأمين طبي أفضل أو سهولة الحصول على الرعاية، لكن الدراسة الجديدة تلمح إلى فائدة أخرى محتملة للزواج وهي الحد من التوتر.

فحص الباحثون خلال الدراسة مستويات هرمون يعرف باسم كورتيزول يفرزه الجسم عند التوتر، بمشاركة  572 رجلًا وامرأة من الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و55 عامًا.

وقال الباحث في علم النفس بجامعة كارنيغي ميلون في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأميركية برايان تشين إن نتائج الدراسة تقدم رؤية جديدة ومهمة وأولية للطريقة التي تتغلغل فيها علاقاتنا الحميمة (تحت الجلد) لتؤثر على الصحة الجسدية

كما أضاف أنه لا يمكن استخلاص أي نتائج قوية وفقًا للدراسة لمعرفة كيف يحدث هذا على وجه التحديد، لكن تمكن الباحثين من التوصل إلى بعض التخمينات المدروسة استنادًا إلى أبحاث سابقة.

وكشف أن الزواج قد يساعد في تحفيز المرء على الالتزام بأسلوب حياة صحي أو تفادي سلوكيات قد تؤدي إلى الإصابة بالأمراض مثل التدخين أو شرب الخمر.

عكف الباحثون على دراسة مستويات الكورتيزول في المجمل، وكذلك تقلباتها لدى المشاركين على مدار اليوم، وقال الباحثون إن مستويات الكورتيزول تصل في العادة إلى ذروتها عندما نستيقظ ثم تنحسر خلال اليوم.

وأضافوا أن مستويات الهرمون كانت تنخفض بوتيرة أسرع لدى المتزوجين، وهو ما يؤدي إلى فوائد صحية.

وأشارت الدراسة إلى أن السبب في انخفاض مستويات الكورتيزول في أجسام المتزوجين ربما يكون لأنهم أكثر رضا عن علاقاتهم ولا يشعرون بالتوتر.

اضافة تعليق