سفير مسلمي بورما: البوذيون يقتلون المسلمين بدعم من متطرفين في سيريلانكا

الخميس، 21 سبتمبر 2017 12:00 ص

{"Intro_ar":"

قال عمر الفاروق سفير مسلمي بورما في مصر، إنه لا يوجد إعلام دقيق يغطي أحداث القتل الدموي في بلدته بشكل واسع، بسبب إعاقة وسائل الإعلام العالمية من الوصول إليهممن قبل المتطرفين البوذيين.<\/div>","questions":{"question0":"بداية حدثني .. كيف وصل الإسلام لدولة ميانمار أو بورما؟","question1":"عدد الديانات الموجودة؟","question2":"من يقتل المسلمون في بورما؟","question3":"هل ما نراه من صور تعذيب مفبركة وأنه لا يوجد حرق أو اغتصاب؟","question4":"مارأيك في المؤتمر الذي عقده الازهر مطلع العام الجاري واستضاف ممثلي عن الطوائف في بورما ؟","question5":"شيخ الأزهر ناشد العالم بحماية مسلمي بورما من الإبادة، كيف ترى هذه الدعوة وتأثيرها على قضيتكم؟","question6":" هل مسلمو بورما لهم تمثيل في أجهزة الدولة لديكم؟"},"answers":{"answer0":"

وصل الإسلام إلينا كسائر دول شرق آسيا عن طريق التجار العرب في ولاية \"أركان\"، وهي أكبر الولايات، لكن شهد الإسلام قوته وانتشاره في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، والحمد لله انتشر الإسلام في هذه البقعة دون أي نشاط سياسي أو عسكري.<\/span><\/p>\r\n

 <\/p>\r\n

وانتشر الإسلام بحسن الخلق والصدق والكرم التي أتى بها هؤلاء التجار قديماً، ومازال الإسلام ينتشر بنفس هذه الصفات إلى يومنا هذا، ومسلمو بورما موجودون منذ المملكة البورمية منذ أكثر من ألف عام، وأغلبهم ينحدرون من أصول هندية، ومعظم السكان المسلمين يعيشون في \"أركان\"، والنصف الآخر موزع على 13 ولاية مختلفة<\/span>.<\/span><\/p>","answer1":"

يوجد ديانات عديدة وكثيرة جدا، البوذية وتمثل 65% والمسلمين يمثلون 10% والمسيحية 5% والهندوس 1% والأكثر هم البوذية، وأحد أسباب كل الأحداث تحريض الصين والرهبان البوذيين في سيريلانكا<\/span>.<\/span><\/p>","answer2":"

البوذيين هم المتهمين في قتل المسلمين بعصابات مدعومة  من قبل الجيش تفرض لهم مساحة القتل، فدمروا أكثر من 35 قرية للروهينجا قتلا وحرقا بكل ما فيها<\/span>.<\/span><\/p>","answer3":"

نعم كل أنواع التعذيب صحيحة، وكل صور السوشيال ميديا صحيحة بل أصعب مما يعرض، الجيش والحكومة ضد المسلمين، لا يوجد إعلام دقيق يغطي هذه الأحداث بشكل واسع، بسبب إعاقة وسائل الإعلام العالمية من الوصول إلينا من قبل المتطرفين البوذيين<\/span>.<\/span><\/p>","answer4":"

المؤتمر كان مع شيخ الأزهر لكنه كان مؤتمرا سياسيا بنسبة كبيرة ، فكان الازهر يريد التواصل مع الحكومة لحل الأزمة، فالخطوة جيدة في فتح الأزهر هذا  الملف بقوة والتحرك سريعا لاستقلال المسلمين بكل الطرق، لكن الحكومة البورمية ليس هدفها تحقيق السلام، لكن الشعب المصري ومجلس حقوق الانسان ووزارة الخارجية والأزهر وقفوا بقوة  بجانب قضيتنا، والشعب المصري يدعوا دائما لشعب بورما والقبائل العربية  والبرلمان لأن مصر أم الدنيا<\/span> .<\/span><\/p>","answer5":"

 <\/span>الأزهر وشيخه هما قلعة الأمان والحماية والدفاع عن الإسلام والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وكان لمناشدة شيخ الأزهر العالم بأثره لحمايتنا صدى كبير علينا بتمسكنا لآخر نفس فينا بالإسلام وعدم التخلي عنه، إلى جانب تحرك منظمات دولية حقوقية أخرى جاءت إلينا، وقد استجابت دول عربية وإسلامية وقاطعت دولة ميانمار ديبلوماسيا واستدعت سفراءها، كما أن منظمة العفو الدولية اعترفت بحقيقة المذابح التي تحدث للمسلمين في ولاية \"أركان<\/span>\".<\/span><\/p>","answer6":"

مسلمو بورما يعانون التهميش والفقر والأمية، ولا يوجد تمثيل لنا في أي جهاز حكومي، فنحن نمثل أقلية هامشية والنظام السياسي لدولة ميانمار لا يريد لنا تمثيلاً في أي شيء، فالمسلمون في بورما لهم حد أقصى للتعليم، وممنوعون من الدراسة في الجامعات والالتحاق بالكليات العسكرية، والسلك القضائي والخارجية، من أجل ألا يصبح لنا صوت ينادي بحقوقنا<\/span>.<\/span><\/p>"}}

اضافة تعليق