شاب يحمل والديه فراراً من مجازر الروهينجا

الأحد، 17 سبتمبر 2017 12:00 ص

تتجلى في الصورة لمحة إنسانية للابن البار بعيون مليئة بالحزن والقلق على والديه اللذان مشى بهما عدة أيام محاولا الفرار من الأعمال البشعة الواقعة على مسلمي الروهينيجا هناك.

وعلق المغردون على الصورة بالدعاء لله تعالى أن يخفف معاناة مسلمي الروهينيجا، وأن يرزق هذا الشاب البار بوالديه التوفيق في دنياه وآخرته وأن يمتعه بنعيم الدارين؛ وعبر آخرون بالآية الكريمة في سورة الإسراء ({وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}.

يُذكر أن المسلمين في إقليم أراكان بميانمار يتعرضون إلى مجازر بشعة وعمليات قتل وتعذيب بشعة من قبل البوذيين مما دفع الكثيرون إلى محاولة الفرار إلى بنجلاديش حفاظًا على أرواحهم من هذه الانتهاكات في ظل تدهور الأوضاع الميدانية أمنيًا وإنسانيًا الواقعة عليهم منذ أواخر أغسطس الماضي.

اضافة تعليق