شاب مصرى يخترع جهاز للتربية الأمنة للدواجن دون استخدام تحصينات

السبت، 16 سبتمبر 2017 12:00 ص

يقول خليل، إن الجهاز يقوم بمهام أساسية منها توفير بيئة مكانية أمنة لقطيع الدواجن ضد الفيروسات التى يتعرضون لها أثناء دورة التسمين وذلك سواء تم استخدام تحصينات أو بدون استخدام تحصينات مطلقا، مضيفا أن العامل المؤثر فى الجهاز هو الصوت فقط .
 
وأضاف خليل، أن هناك مهام فرعية للجهاز وهى تطهير العنبر الذى يربى فيه الدواجن من الميكروبات والفيروسات وذلك باستخدام الصوت الصادر من الجهاز، كما أنه يقلل من نسبة الرائحة فى العنبر ويجعل فرشة الدجاج جافة أو شبه جافة صيفا وشتاء، كما أنه له أهمية فى أنه ينشط القطيع ويزيد من حيويته ويكسب اللحم طعما لذيذا.
 
وتابع خليل فى لقاء مع موقع "عمرو خالد "، أن فكرة عمل الجهاز هى أنه يصدر مجموعة من الأصوات القصيرة التى تم تجميعها لتشكل برنامج صوتى يؤثر على الأهداف المرجوة منه بدقة، موضحا أن المقاطع الصوتية يمكن تشغيلها على أى مشغل صوت ولكن الجهاز الذى صممه هو جهاز يعمل طول فترة الدورة ليل نهار ويتم توزيع الصوت داخل العنبر بطريقة متساوية، موضحا أن الجهاز فتح الباب لتشغيل الشباب فى تربية الدجاج كمشروع صغير والتربية المنزلية أصبحت أكثر أمانا ولكون الجهاز فيه خاصية منع الرائحة أو التقليل منها اصبحت التربية فى المنازل لا تشكل ازعاجا، موضحا أن الجهاز حاليا مطبق فى عنابر كبيرة ومزارع كبيرة فى الجيزة ويستخدمه محترفون فى تربية الدواجن ومنهم من استخدمه دورتين ويجهز للثالثة ولم يثبت فى أى عنبر وجود اى اصابة فيروسية مع أنهم لا يستخدمون مطهرات أو تحصينات.
 
واستطرد خليل، أن الجهاز كان له نظامين الأول أورجانيك والثانى وقائى، فالاورجانك هو إنتاج دجاج خالى من آثار المطهرات والأمصال والأدوية والهرمونات، والوقائى الاكتفاء بتأمين العنابر من الفيروسات مع بعض المميزات الأخرى مثل تطهير العنبر.

اضافة تعليق