خبراء: الحركة كل 30 دقيقة تقلل من خطر الوفاة المبكر

السبت، 16 سبتمبر 2017 12:00 ص

وأشار الخبراء، وفقًا لما نقله موقع "سي إن إن عربي"، إلى أن الجلوس لفترات طويلة، قد يسبب خطر الوفاة المبكرة، وفقًا لدراسة جديدة نُشرت في "أنالز أوف إنترنال مديسين".
 
وقال الباحثون إن هناك علاقة مباشرة بين الوقت الذي يقضيه الشخص بالجلوس وخطر الوفاة المبكرة، استنادا إلى دراسة شملت 8 آلاف شخص بالغ، وبينما تزيد فترة جلوسك، تزيد نسبة خطر الموت المبكر لدى الأشخاص، أما الأشخاص الذين عادة ما يجلسون أقل من ثلاثين دقيقة يعانون من نسبة أقل لخطر الوفاة المبكرة.
 
وتشجع جمعية القلب الأمريكية مقولة "اجلس أقل وتحرك أكثر"، وفي هذا السياق، قال المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة وعالم الأبحاث المشارك في قسم الطب في جامعة كولومبيا كيث دياز، إن إرشادات التمارين يجب أن تكون دقيقة، فمثلاً، توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الأشخاص البالغين بممارسة التمارين الرياضية متوسطة الكثافة لمدة ساعتين و 30 دقيقة أسبوعياً، بالإضافة إلى أنشطة تعزيز العضلات ليومين أو أكثر أسبوعياً.
 
وأوضح دياز، أنهم بحاجة إلى مبادئ توجيهية مماثلة للجلوس، مضيفاً انهم يعتقدون أن التوجيهات الأكثر تحديداً قد تتضمن شيئاً مثل: "لكل 30 دقيقة متتالية من الجلوس، قف وتحرك وامش لمدة خمس دقائق بوتيرة سريعة للحد من المخاطر الصحية للجلوس، فإن هذه الدراسة تضعهم خطوة أقرب من هذه المبادئ التوجيهية، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للتحقق من النتائج.
 
وبينت الدراسة أن الأشخاص الذين جلسوا لأكثر من 13 ساعة يومياً، يعانون من خطر أكبر للوفاة المبكرة بنسبة 200 في المائة، مقارنة بالأشخاص الذين يجلسون لأقل من 11 ساعة يومياً.
 
كما أشارت نتائج الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يجلسون لفترات أقل من 30 دقيقة، يعانون من خطر الموت بنسبة  55 في المائة، مقارنة بالأشخاص الذين يجلسون عادة أكثر من 30 دقيقة. 

اضافة تعليق