الضغط يجبر زعيمة ميانمار على إلغاء حضور الجمعية العامة

الخميس، 14 سبتمبر 2017 12:00 ص

وقال زاو هتاي المتحدث باسم مستشارة الدولة وزيرة الخارجية أن “مستشارة الدولة لن تحضر الجمعية العامة للأمم المتحدة”، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
 
ولكنه أكد أن نائب الرئيس هنري فان ثيو سيحضر الاجتماعات التي ستستمر على مدى الأسبوع المقبل.
 
وأكد مصادر حكومية في ميانمار أن سو تشي ستتوجه بخطاب إلى الشعب الأسبوع المقبل للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة في ولاية راخين منذ ثلاثة أسابيع.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة البورمية زاو هتاي لصحافيين الأربعاء “ستتحدث من أجل المصالحة الوطنية والسلام” في خطاب تلفزيوني تلقيه في 19 سبتمبر”.
 
وتتعرض أونغ سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام لسيل من الانتقادات على الساحة الدولية بسبب صمتها بشأن القمع الذي تتعرض له أقلية الروهينغا المسلمة المضطهدة في البلاد. وجاء قرار سو تشي عدم التوجه إلى نيويورك، قبل ساعات من اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي عقد مساء الأربعاء لمناقشة أزمة اللاجئين، عارضت الصين خلاله أي محاولة لتوجيه اللوم لنظام ميانمار، حليفها الاستراتيجي في جنوب شرق آسيا.
 
وعشية انعقاد جلسة مجلس الأمن برزت انقسامات دولية بشأن أزمة اللاجئين الروهينغا المتفاقمة، مع إعلان الصين مساندتها للعملية العسكرية التي انتقدتها واشنطن فيما وصفتها الأمم المتحدة بأنها “تطهير عرقي” وأجبرت 370 ألفا من أبناء هذه الأقلية على النزوح إلى بنغلاديش المجاورة.

اضافة تعليق