إطلاق نموذج تعليمي مدعوم بالتكنولوجيا في أبو ظبي

الإثنين، 11 سبتمبر 2017 12:00 ص

وتعد "ألف" إطاراً تعليمياً مبتكراً متعدد اللغات، وفقًا لما نقلته وكالة "وام" الإماراتية، يتضمن محتوى من الوسائط الفائقة المدعومة بالتكنولوجيا المتطورة والذكاء الاصطناعي.
 
ويعتمد تصميم "ألف" على معالجة اللغة المحكية، وعلوم البيانات المتقدمة، والمحتوى المعزز بالتكنولوجيا، لتوفير نظام يشرك الطلاب ويشجع على التعلم الذاتي، وذلك بهدف تزويدهم بالمهارات اللازمة لمساعدتهم على النجاح في المستقبل.
 
وقال صالح الهشامي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "ألف" إن نظام أو منهج "ألف" كإطار تعليمي مبتكر متعدد اللغات، قابل للتطبيق في جميع البيئات التعليمية والمستويات المادية، انطلاقاً من سعيه ليكون نموذجاً بديلاً يمكن تطبيقه على جميع المناهج، حيث انطلق باللغتين الإنجليزية والعربية، وسيتوسع بلغات أخرى.
 
وأضاف، أن قطاع التعليم لا يمكن له أن يتخلف عن اللحاق بركب الثورة التكنولوجية، حيث يشكل التعليم رافداً أساسياً لقطاعات الصناعة والثقافة.
 
وفي عالم تتغير فيه صورة المستقبل بسرعة قياسية يفترض بقطاع التعليم أن يتبوأ موقعاً متقدما ضمن مسيرتنا لمواكبة التطورات العالمية في القطاع التكنولوجي.

اضافة تعليق