آية أيمن.. أصغر سَبَّاحة في العالم تشارك بـ"بارلمبيك ريو"

الخميس، 07 سبتمبر 2017 12:00 ص

تحدت الواقع، ولطمت العالم أجمع صفعة قوية لما يقولونه عن أمثالها من أصحاب القدرات الخاصة، وبدأت بلعب رياضة السباحة على الرغم من كونها قعيدة على كرسى متحرك، وأصبحت أصغر لاعبة ضمن البعثة المصرية التي شاركت في الألعاب البارالمبية بريو دي جانيرو، وهي بعمر 15 عامًا، هي آية الله أيمن.
 
ولدت آية عام 2000، وبدأت ممارسة السباحة منذ عام 2009 بنادي الشمس الرياضي بالقاهرة، وكانت والدتها هي السند وساحر الاكتشافات التي لاحظت تميزها في السباحة وهي بسن الرابعة، حيث كانت تظل بالمياة قرابة التسع ساعات دون ملل.
 
وكان الشطرنج هو بداية ممارسة آية للرياضة، ومن بعدها علمت والدتها بعمل فريق لذوي القدرات الفائقة في السباحة بنادي الشمس فالتحقت به، قائلة: "أية قالتلي ماما أنا بتحرك في الماية زي أي حد ومحدش بيحس إني عندي إعاقة، أنا حرة وأنا في الماية".
 
وشاركت في العديد من البطولات المحلية ببداية الأمر، وانضمت للمنتخب عام 2014، وبعد توقف دام أكثر من 16 سنة من المشاركات الدولية لسباحة المسافات القصيرة، جاء قرار مشاركتها في البطولات التأهيلية لبطولة العالم عام 2015 بأنجلترا ضمن صفوف المنتخب مصر.
 
كما تشهد لها بطولة أسبانيا عام 2015 بالعديد من الميداليات ، لتحقق ذهبية سباق 50 متر، وفضية سباقي 100متر، و400 متر، التي تأهلت من بعدها إلى الألعاب البارالمبية بجانيرو.
 
بالإضافة إلى مشاركتها ببطولة العالم بمدينة جلاسكو بأنجلترا عام 2015، كأول وأصغر سباحة تشارك باسم مصر فقد كان تبلغ 15 عامًا، وحققت المركز السابع بسباق 400 متر حرة.
 
 وأحرزت رقمًا أفريقيًا جديدًا بزمن قدره 6.04.40، وتمكنت من كسر الرقم التأهيلي بـ 19 ثانية، كما حققت المركز 12 بنفس البطولة بسباق 50 متر حرة بزمن 38.80 ثانية محققة رقمًا أفريقيًا جديدًا يسجل باسمها.
 
كما حازت على المركز السادس في التصفية الثانية، والعاشر في تصنيف العام بمنافسات السباحة 100متر، واحتلت المركز الخامس في سباق 50متر بالتصفية الأولى.
 
وأبرز ما يميز مشوار آية الرياضي اشتراكها بأولمبياد ريو 2016 كأصغر سباحة على مستوى الأسوياء وذوي القدرات الخاصة، وتحقيقها للمركز العاشر، كما أنها تنوي المشاركة في بطولة العالم بهذا الشهر، وتأمل الحصول على ميدالية في بارالمبيك 2020 بطوكيو.
 
 

اضافة تعليق