أخبار

أسماء الله الحسنى.. لماذا يقترن اسم الله "المتين" بـ "القوي"؟

لماذا لا يكون هناك حمل رغم أن النتيجة إيجابية؟

نسمع عن 7 يظلهم الله في ظله .. ماذا عن 3 تحت ظل العرش؟

دراسة تكشف عن العلاقة بين الاضطرابات النفسية ومرض السكري

"ثمن شربة ماء وجلسة عزاء".. كرم أعجب من الخيال

كيف تكون عبدًا ربانيًا؟.. إليك الوسيلة

ما حكم من يترك خطيبته لعدم التوافق؟ (الإفتاء تجيب)

كيف تنجو من صدمة الليالي السوداء.. والصدمات العنيفة فى حياتك؟

حتى لا يقع آخر حائط باقٍ.. هذه هي أهمية الأسرة في الإسلام

أذكار قرآنية تنجيك من الخوف والفقر والمكر.. يكشفها عمرو خالد

هل لا يجوز الكلام مع المتوضئ أو السلام عليه؟

بقلم | أنس محمد | الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 - 02:34 م


ورد سؤال إلى موقع amrkhaled.net، يقول: "هل الوضوء عبادة فلا يجوز الكلام أو السلام على المتوضئ؟".


وأجابت دار الإفتاء، مستدلة بما أفتى الشيخ محمد رشيد رضا: "قال بعض السبكية لا كلام على الوضوء، وزعموا أن رجلًا سلَّم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه حتى أتم الوضوء. ولم نعلم صحة هذا الحديث ولم يعلموا هم أيضًا.

وأضاف أن الحديث الذي ذكروه هو ما رواه ابن جرير عن البراء بن عازب أنه سلَّم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه حتى فرغ من الوضوء، مد يده إليه وصافحه.

ونذكر بهذه المناسبة ما يتعلق بمحظورات السلام وأوسعها ما جمعه في هذا الشيخ محمد السفاريني الحنبلي في شرح كتابه غذاء الألباب لشرح منظومة الآداب في التنبيهات المتعلقة بالسلام قال: يكره السلام على جماعة منهم: المتوضئ ومن في الحمام ومن يأكل أو يقاتل، وعلى تالٍ وذاكر وملبٍّ ومحدِّث وخطيب وواعظ، وعلى مستمع لهم ومقرر فقه ومدرس وباحث في علم ومؤذن ومقيم، ومن على حاجته ومتمتع بأهله أو مشتغل بالقضاء ونحوهم، فمن سلم في حالة لا يستحب فيها السلام لم يستحق جوابًا.

ورد النص في بعض هذه والبقية بالقياس على المنصوص، وإذا انتفى الوجوب بقي الاستحباب أو الإباحة.

ويكره الرد أيضًا كالذي على حاجته، ولعل مثله من مع أهله ويحرم أن يرد وهو في الصلاة لفظًا وتبطل به، ويكره إشارة قدمها في الرعاية. وقيل: لا كراهة للعموم، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينكر على من سلَّم عليه من أصحابه، وهو في الصحيحين. ولأنه صلى الله عليه وسلم ردَّ على ابن عمر إشارة وعلى صهيب كما روى الإمام أحمد والترمذي وصححه. وإن رد عليه بعد السلام فحسن؛ لوروده في حديث ابن مسعود. وإن لقي طائفة فخص بعضهم بالسلام كره. وكره السلام على امرأة أجنبية غير عجوز وبرزة، فإن سلمت شابة على رجل ردّه عليها، وإن سلم لم ترد عليه. قال ابن الجوزي: المرأة لا تسلم على الرجال أصلًا.

وروى من الحلية عن الزهري عن عطاء الخراساني يرفعه: «ليس للنساء سلام ولا عليهن سلام»، وكره الإمام السلام على الشواب دون الكبيرة، وقال شيخ الإسلام: لا ينبغي أن يسلم على من لا يصلي ولا يجيب دعوته.

اقرأ أيضا:

ما حكم من يترك خطيبته لعدم التوافق؟ (الإفتاء تجيب)

ولنذكر ما اطلعنا عليه في كتب السنة مما يصلح دليلًا لما أورده أيضًا أو قياسًا عليه أو معارضًا له فنقول: روى أبو داود والنسائي وابن ماجه وغيرهم أن رجلًا -هو المهاجر بن قنفذ- سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول، فلم يرد عليه، ثم قال له: «إِذَا رَأَيْتَنِي عَلَى مِثْلِ هَذِهِ الْحَالَةِ فَلَا تُسَلِّمْ عَلَيَّ، فَإِنَّكَ إِنْ فَعَلْتَ ذَلِكَ لَمْ أَرُدَّ عَلَيْكَ» وفي بعض الروايات أنه رد عليه بعد أن تسمح، وفي أخرى: بعد أن توضأ، وتعليل عدم الرد بأنه كان على غير طهارة.

وروى الشافعي في سننه، والبيهقي في المعرفة، والخطيب عن ابن عمر: «أن رجلًا مرَّ على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلَّم عليه فردَّ عليه وقال: «إِنَّمَا حَمَلَنِي عَلَى الرَّدِّ عَلَيْكَ مَخَافَةَ أَنْ تَذْهَبَ إِلَى قَوْمِكَ فَتَقُولُ: إِنِّي سَلَّمْتُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيَّ، فَإِذَا رَأَيْتَنِي عَلَى هَذِهِ الْحَالِ فَلا تُسَلِّمَنَّ عَلَيَّ، فَإِنَّكَ إِنْ سَلَّمْتَ عَلَيَّ لَمْ أَرُدَّ عَلَيْكَ»، وروى ابن جرير عن أبي جهم أنه سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فلم يرد عليه حتى فرغ، ثم جاء إلى حائط فتيمم ثم رد عليه السلام. وروي عن ابن عمر مثله مرفوعًا فيمن سلم عليه وهو مقبلٌ من الغائط.

وأما حديث: (ليس للنساء سلام ولا عليهن سلام) الذي احتج به السفاريني فقد أشار السيوطي في الجامع الصغير إلى ضعفه وهو من مراسيل عطاء الخراساني وهو مدلس لا يحتج بمراسيله من يحتج بالمراسيل، فكيف بمن لا يحتج بها كالجمهور ومنهم الشافعية، وهو معارض لأحاديث صحيحة.



الكلمات المفتاحية

هل لا يجوز الكلام مع المتوضئ أو السلام عليه؟ شروط الوضوء الشيخ محمد رشيد رضا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى موقع amrkhaled.net، يقول: "هل الوضوء عبادة فلا يجوز الكلام أو السلام على المتوضئ؟".