أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء رائع يملأ قلبك بالأمل ويزيل عنك القلق وقت الشدة

لماذا يستحيل أن يكون النبى محمد هو من ألف القرآن؟.. عمرو خالد يجيب

أولادي مقصرون في الصلاة فماذا أفعل معهم؟.. "الإفتاء" تجيب

كيف تعرف أنت متواضع أم لا؟.. الدكتور عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار

أبرز الأطعمة التي تساعد في علاج تساقط الشعر بشكل طبيعي.. تعرف عليها

ما حكم ارتداء المرأة البنطلون في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

عمرو خالد يكشف: مقطع 12 دقيقة سيغير علاقتك بالصلاة للأبد

5 فوائد صحية مذهلة للزنجبيل.. لا تفوتك

4أخطاء عليك بتجنبهاحتي لا يحشرك الله يوم القيامة أعمي ..لا تلتمس الهدي أو السعادة إلا عند الله

بقلم | علي الكومي | الجمعة 18 يونيو 2021 - 08:27 م
Advertisements

 أربعة أخطاء لا يجب أن يرتكبها المسلم حتي لا يجني غضب الله عليه ويحشره يوم القيامة أعمي وبل ويجعل ضنك العيش يلازمه طوال حياته بل يبوء من يرتكب هذا هذه الأخطاء حيث يجب تجنبها والتقرب من الي بكل الوسائل عبر الإكثار من الطاعات والصدقات عدم مخالفة أمر الله والرهان علي أن تفريج الكروب والنجاة من المحن بيد الله وحده .

إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور أسامة عبدالله خياط، قال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم، بالحرم المكي إن الله – عز وجل – حفِظ لكل إنسان حقَّه وأوضح له واجبَه، في تشريع ربَّانيٍّ فذٍّ، سبق ما سواه من تشريعات بشرية لحفظ حقوق الإنسان، وسلِمَ من ضعفها وقصورها، فرفع للإنسان قدره، وصان كرامتَه ولذا فإنَّ المؤمن حقًّا لا تعتريه حيرةٌ ولا يخالجه شكٌّ في أنَّ شرع ربِّه ودينه وطريقه هو سبيل النَّجاةِ وطريقُ السَّعادة في الحياة الدُّنيا وفي الآخرة.

 هكذا تتجنب غضب الله يوم القيامة 

ومضي خطيب المسجد الحرام للقول : «أمَّا من أعرض عن ذكر ربه، فخالف أمره، وحاد عن سبيله، والتمس الهدى والسَّعادة في غيره، فقد بيَّن الله عاقبةَ أمره بقوله تعالى: «وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى».

ونبه الدكتور خياط إلي القول  بأن ضَنْكُ المعيشة – يا عباد الله – ليس بقلَّة ذات اليد ونقص العَرَض، بل هو كما قال ابن كثير رحمه الله: «بأن لا يجد طمأنينة ولا انشراحًا لصدره، بل صدره ضيِّقٌ حرِجٌ، وإن تنعَّم ظاهرُه، ولبِس ما شاء، وأكل ما شاء، وسكن حيث شاء؛ فإنَّ قلبه في قلق وحيرة وشك؛ فلا يزال في ريبه يتردَّد».

خطيب المسجد الحرام تطرق إلي نعم الله بالقول : فما أنعم الله على عباده بنعمة أجلَّ منْ أنْ هداهم لهذه الشَّريعة، وجعلهم من أهلها، وممن ارتضاها لهم وارتضاهم لها، فلهذا امتن على عباده بأن هداهم لها؛ قال تعالى: «لَقَدْ مَنَّ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُواْ عَلَيْهِمْ ءَايَٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَٰلٍۢ مُّبِين».

الحديث نعم الله استمر في خطبة الجمعة : وقال مُعرِّفًا لعباده ومُذَكِّرًا لهم عظيمَ نعمتِهِ عليهم بها، مُسْتَدْعِيًا منهم شكرهم على أن جعلهم من أهلها: ﱠ فوصف الدِّين الذي اختاره لعباده بالكمال، والنعمة التي أسبغها عليهم بالتمام؛ إيذانا في الدين بأنه لا نقص فيه ولا عيب ولا خلل، ولا شيءَ خارجٌ عن الحكمة بوجه، بل هو الكامل في حسنه وجلالته، ووصف النعمة بالتمام إيذانا بدوامها واتصالها، وأنه لا يسلُبُهم إياها بعد إذ أعطاهموها، بل يُتِمُّها لهم بالدوام في هذه الدار وفي دار القرار.

علي المسلم لزوم تقوي الله

قدم  خطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور أسامة عبدالله خياط،  توصيات عديدة للمسلمين المسلمين بتقوى الله في السر والعلن وفي الخلوة والجلوة فهي وصية للأولين والآخرين.مشددا علي  إنَّ النَّهج الرَّاشد والمسلك القويم للمُخلَصِين من أولي الألباب يبعَثُ على دوام التذكر لنعمة الله عليهم وإكرامه لهم إذ أحيا قلوبهم بنور الإيمان وثلَج اليقين، وهداهم إلى الحق الذي جاءت به رسل الله، فغمرتهم أنوار الهداية، فأبصروا ضلالات الضالين وجهالاتهم التي أُركِسوا فيها، فلا منجَى لهم منها، ولا مخلصَ لهم من ظلمتها، ولا نجاة لهم من سوء العاقبة فيها،

 واستشهد خطيب علي السير علي النهج الرشيج والرهان فقط علي الله كمفرج للكروب ومصدر للسعادة  في الدنيا والآخرة بقول الله تعالى «أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ".

اقرأ أيضا:

6عقوبات دنيوية وأخروية رادعة لمن يعق والديه .. احرص علي برهما

وشدد علي ضرورة وجود يقين لدي المؤمنين  أنَّ الاستجابة لله وللرسول صلى الله عليه وسلم واتباع شريعته، والحذر من اتِّباع أهواء الذين لا يعلمون متعيِّنٌ عليهم، منوطٌ بهم، لازمٌ لهم، كما أَمَرَ سبحانه بذلك أشرفَ الخلقِ صلوات الله وسلامه عليه في قوله عزَّ قول الله تعالى: «ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ» ليدُلَّ بذلك على كمال هذا الدِّين وشرف هذه الملَّة الحنيفيَّة والشَّريعة المحمَّديَّة.

وعاد خطيب المسجد الحرام إلي ما قاله  الإمام ابن القيم -رحمه الله-: «لا تنالُ العبارةُ كمالَها، ولا يُدْرِكُ الوصفُ حُسنَها، ولا تقترحُ عقولُ العقلاءِ – ولو اجتمعت على عقل أكمل رجل منهم – فوقَها، وحسبُ العقولِ الكاملةِ الفاضلةِ أنْ أدركتْ حُسنَها، وشهدتْ بفضلها،

وواصل سرد قول الإمام القيم :وأنَّه ما طرق العالمَ شريعةٌ أكملُ ولا أجلُّ ولا أعظمُ منها، فهي نفسها الشاهد والمشهود له، والحجة والمحتج له، والدعوى والبرهان، ولو لم يأت المرسل ببرهان عليها، لكفى بها برهانا وآية، وشاهدا على أنها من عند الله، وكلها شاهدة له بكمال العلم، وكمال الحكمة، وسعة الرحمة والبر والإحسان، والإحاطة بالغيب والشهادة، والعلم بالمبادئ والعواقب، وأنَّها من أعظم نعمه التي أنعم بها على عباده».

ونبه إلي  فما أنعم الله على عباده بنعمة أجلَّ منْ أنْ هداهم لهذه الشَّريعة، وجعلهم من أهلها، وممن ارتضاها لهم وارتضاهم لها، فلهذا امتن على عباده بأن هداهم لها؛ قال تعالى: «لَقَدْ مَنَّ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُواْ عَلَيْهِمْ ءَايَٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَٰلٍۢ مُّبِين»،


الكلمات المفتاحية

اخطاء شرعية يحشره يوم القيامة اعمي ما اسباب حشرك يوم القيامة أعمي ؟ تقوي الله سبب فك الكروب خطيب المسجد الحرام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إن الله – عز وجل – حفِظ لكل إنسان حقَّه وأوضح له واجبَه، في تشريع ربَّانيٍّ فذٍّ، سبق ما سواه من تشريعات بشرية لحفظ حقوق الإنسان، وسلِمَ من ضعفها وقصو