أخبار

من داخل "غار حراء" لقاء النبي الكريم مع سيدنا جبريل.. يسرده عمرو خالد

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

عمرو خالد يكشف: أقوى طريقة تعلمك الامتنان لله.. وهذه علاقته بقيام الليل

كيف تهيء ابنك للالتحاق برياضات التلاحم؟

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 18 مايو 2021 - 06:00 م
Advertisements

الكاراتية، التايكوندو، المصارعة، الشيش، كرة القدم، الهوكي، هذه كلها وغيرها رياضات مسماها "  رياضات التلاحم"، وإليها يميل الكثير من أبنائنا خاصة الذكور، فكيف نتعامل مع الأمر كمربين؟

ينصح الاختصاصيون، بوضع اعتبار لعمر الطفل وبلوغع وحجمه البدني قبل   السماح له  بالمشاركة في إحدى رياضات التلاحم، وتحديد ما إذا كان  التلاحم البدني والعدوانية والمنافسة التي تنطوي عليها الرياضة مناسبة لطفلك بالنظر إلى نموه،  وهل سيتمتع بها أم لا، ومراعاة أن الأطفال يبدؤون مرحلة المراهقة في أعمار مختلفة، وتكون هناك اختلافات بدنية هائلة بينهم من نفس الجنس (خاصة الذكور)، وربما يتعرض الأطفال الذين يتنافسون ضد غيرهم ممن هم أكثر نضجا من الناحية البدنية إلى مخاطر الإصابة بشكل زائد.

لذا ينصح الاختصاصيون بضرورة اتباع التالي عند التفكير في إلحاق الأطفال برياضات التلاحم أو غيرها من الرياضات الأخرى، بهدف التركيز عليها، والاستمرار فيها لكسب بطولات، وخوض مباريات، ومسابقات، وتفضيل أي منهم:

أولًا: المقارنة بين الخيارات الرياضية، بتحديد:

- مدى استمتاع طفلك بالنشاط؟

- هل هذه الرياضة تؤكد تنمية المهارات المناسبة للفئة العمرية؟

- هل سيكون هناك فرص لكل طفل للمشاركة؟

فكر ملياً قبل التشجيع على التخصص المبكر في رياضة واحدة، ويمكن للتركيز على رياضة واحدة أن يمنع طفلك من اختبار مهاراته وتجربة الألعاب الرياضية الممتعة الأخرى، كما يمكن للتخصص في الرياضات أن يؤدي أيضا إلى ضغط نفسي وإرهاق.

اقرأ أيضا:

اضطرابات في شهيتي وآلام في كل جسدي بسبب تأزم علاقتي الزوجية .. ما الحل؟

ثانيًا: استمر في المشاركة

بينما يجرب طفلك الألعاب الرياضية المختلفة، حافظ على مشاركتك له، وفكر فيما يلي:

1- سلامة طفلك  عبر هذه البنود:

- هل يطلب المدرب أن يتبّع اللاعبون القواعد ويستخدموا أدوات السلامة المناسبة؟

- هل يستغرق اللاعبون وقتا طويلاً في عملية الإحماء والتهدئة قبل وبعد كل ممارسة أو حدث؟

- في الطقس الحار، هل المدرب يهتم بالماء والرطوبة ودرجة الحرارة؟

- هل يتعلم الأطفال الحركة ووضع الجسم الصحيحين؟

- هل المدرب ينتبه للوقاية من ارتجاجات المخ والتعرف عليها؟

2- أسلوب التدريب

- ضع سلوك المدرب تجاه اللعبة في اعتبارك.

- ما المقدار الذي يلعبه كل طفل وكيف يتم تحديد وقت اللعب؟

- إذا كان المدرب يصرخ باستمرار في الأطفال، أو يسمح فقط للاعبين الأكثر مهارة بأن يلعبوا، فقد يصاب طفلك بالإحباط. حذار من أسلوب الانتصار مهما كلف الأمر.

وأخيرًا ينصح الاختصاصيون القائم على الرعاية سواء كان أحد الأبوين أو غيرهم، بأن يكون حاضرًا مع الطفل  في لعبته الرياضية، وقت المران، وأن يتحلى بالروح الرياضية ويتصرف وفقها، وأن يتميز بالايجابية، والتشجيع، ورفع الروح المعنوية لطفله والثناء على تطوره وتحسنه وجهده، وحث طفله على الاستمتاع بفوزه، وأداؤه الشخصي.

.


الكلمات المفتاحية

رياضة الشيش رياضة كرة القدم المدرب رياضات التلاحم بطولات روح رياضية تشجيع

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الكاراتية، التايكوندو، المصارعة، الشيش، كرة القدم، الهوكي، هذه كلها وغيرها رياضات مسماها " رياضات التلاحم"، وإليها يميل الكثير من أبنائنا خاصة الذكور