أخبار

ما مقدار المبلغ الذي أخرجه لكفارة اليمين؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء علمنا النبى لو عندك شئ كبير نفسك ربنا يحققه لك

تعجب من تعامل الفاروق مع أهله قبل إسلامه !!! .. يسردها عمرو خالد

كيف اطمئن أن الله راضي عني؟.. الدكتور عمرو خالد يجيب

يتنمرون عليّ وأشعر باللاقيمة .. هل أنتحر ؟

تشعر بالقلق طول الوقت؟.. إليك 7 علامات تدل علي الإصابة باضطراب القلق

علمتني الحياة.. "أهلك هم السند في الحياة"

بالفيديو... عناكب كبيرة تغزو ولاية أسترالية بأعداد ضخمة وتغطيها بشبكات هائلة

الأزهر : تواصل تلقي طلبات المشاركة في الموسم الثاني لمسابقة «مئذنة الأزهر للشعر العربي»

احذر هذا الأمر.. ينسف حسناتك وتصبح هباءً ولو كانت كالجبال

حكمة السلطان ورفقته بالرعية.. أعجب حكايات الفرس

بقلم | عامر عبدالحميد | الاثنين 17 مايو 2021 - 10:06 ص
Advertisements


كان للفرس قبل الإسلام حكايات عجيبة من ملوكهم مع رعاياهم، حيث اتصفوا في بعض الأحيان بالعدل والرفق، ومنذ ذلك:

1-حكي أن أحد أكاسرة الفرس ويدعى الملك بهرام خرج يوما للصيد فانفرد عن أصحابه، فرأى صيدا، فتبعه طامعا في لحاقه حتى بعد عن عسكره، فنظر إلى راع تحت شجرة، فنزل عن فرسه ليبول.

 وقال للراعي: احفظ عليّ فرسي حتى أبول، فعمد الراعي إلى العنان وكان ملبسا ذهبا كثيرا، فاستغفل بهرام وأخرج سكينا، فقطع أطراف اللجام وأخذ الذهب الذي عليه، فرفع بهرام نظره إليه، فرآه فغض بصره وأطرق برأسه إلى الأرض وأطال الجلوس حتى أخذ الرجل حاجته.

 ثم قام بهرام، فوضع يده على عينيه، وقال للراعي قدم إلي فرسي، فإنه قد دخل في عيني شيء بسبب الريح، فلا أقدر على فتحهما، فقدمه إليه، فركب وسار إلى أن وصل إلى عسكره، فقال لصاحب مراكبه: إن أطراف اللجام قد وهبتها، فلا تتهمن بها أحدا.

اقرأ أيضا:

في ذكري وفاته .. تعرف علي 10محطات في مسيرة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي ..الحاضر الغائب

2- وذكر أن كسرى أنو شروان وضع الموائد للناس في يوم نوروز  وجلس، ودخل وجوه أهل مملكته في الإيوان، فلما فرغوا من الطعام جاءوا بالشراب وأحضرت الفواكه والعطور في آنية الذهب والفضة.

 فلما رفعت آنية المجلس أخذ بعض من حضر جام ذهب وزنه ألف مثقال، وخبأه تحت ثيابه وأنوشروان يراه، فلما فقده الشرابي صاح بصوت عال: لا يخرجن أحد حتى يفتش.

فقال كسرى: ولم؟ فأخبره بالقضية، فقال: قد أخذه من لا يرده ورآه من لا ينم عليه، فلا تفتش أحدا فأخذ الرجل الجام ومضى فكسره، وصاغ منه منطقة وحلية لسيفه وجدد له كسوة جميلة.

فلما كان في مثل ذلك اليوم جلس الملك ودخل ذلك الرجل بتلك الحلية، فدعاه كسرى، وقال له: هذا من ذاك؟ فقبل الأرض، وقال: نعم، أصلحك الله.

ومن أغرب حكايات السلاطين:

قال الوزيرعبد الله بن طاهر: كنا عند المأمون يوما، فنادى بالخادم: يا غلام، فلم يجبه أحد، ثم نادى ثانيا، وصاح يا غلام، فدخل غلام تركي وهو يقول: ما ينبغي للغلام أن يأكل ويشرب كلما خرجنا من عندك تصيح يا غلام يا غلام إلى كم يا غلام، فنكس المأمون رأسه طويلا.

يقول :  فما شككت أنه يأمرني بضرب عنقه، ثم نظر إلي فقال: يا عبد الله إن الرجل إذا حسنت أخلاقه ساءت أخلاق خدمه، وإذا ساءت أخلاقه حسن أخلاق خدمه، وإنا لا نستطيع أن نسيء أخلاقنا لنحسن أخلاق خدمنا.

اقرأ أيضا:

كيف تطهر من "نجاسة المعصية".. آداب ومواعظ لا تفوتك

الكلمات المفتاحية

اغرب حكايات الفرس حكايات السلاطين حكايات الملوك

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان للفرس قبل الإسلام حكايات عجيبة من ملوكهم مع رعاياهم، حيث اتصفوا في بعض الأحيان بالعدل والرفق، ومنذ ذلك: