أخبار

عمرو خالد: غير حياتك كلها ب12 دقيقة فقط في اليوم.. بهذه الطريقة

بداية من الأربعاء .. وصية نبوية إذا نفذتها كأنك كمن صام الدهر كله

من داخل "غار حراء" لقاء النبي الكريم مع سيدنا جبريل.. يسرده عمرو خالد

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

احذر العودة إلى المعاصي.. الناس 3 أصناف بعد رمضان.. فمن أي صنف أنت؟

بقلم | خالد يونس | الاحد 16 مايو 2021 - 09:32 م
Advertisements

إن كان رمضان قد مضى وانتهى فالله حي أبدي لا يدركه زوال، فلا تقولوا الآن ذهب رمضان وتستهلوا شوال بالفسوق والعصيان، فإن الله تعالى يرضى عمن أطاعه في أي شهر كان، ويغضب على من عصاه في كل وقت وأوان.

فإذا كان المسلم في رمضان منيباً إلى ربه، تائباً من ذنبه، راغباً في أداء الصلاة في وقتها، حريصاً على شهود الجمعة والجماعة، مقبلاً على مجالس العلم، ومستعداً لقبول النصائح والعظات.

يقول أحد الدعاة: عهدناك في رمضان مهذباً نقياً متواضعاً تقياً، فعلى أي شيء عزمت بعد انقضاء شهر الصيام؟

أتراك بعد ما ذقت حلاوة الطاعة تعود إلى مرارة العصيان؟

أتراك بعد ما صرت من حزب الرحمن تنقلب على عقبيك فتنضم إلى حزب الشيطان؟

أتراك بعد ما حسبت في عداد المصلين تترك الصلاة وهي عماد الدين؟

وهل يليق بك بعد ما كتبت في جملة الصائمين أن تصير في زمرة العاصين.

اعلم أيها المؤمن التقي؛ يا من صمت رمضان طاعة لله أن الدنيا مزرعة الآخرة، وأن الدنيا عمل ولا حساب، وأن الآخرة حساب ولا عمل، فاتق الله وخذ من دنياك لآخرتك، ومن حياتك لموتك، ومن صحتك لسقمك، ومن غناك لفقرك، ومن شبابك لهرمك، وتزود لسفر طويل، واستعد لحساب عسير وهول عظيم، يوم ينظر المرء ما قدمت يداه، يوم يعض الظالم على يديه نادماً على ما جناه.

فحافظ أخي في الله على العبادات التي كنت تقوم بها في رمضان، وابتعد عن المعاصي التي هجرتها في رمضان لأن رب رمضان هو رب شوال ورب الشهور كلها.

اقرأ أيضا:

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

الناس في موسم العبادة وبعدها على ثلاثة أصناف، وهذا يتبين واضحاً بعد رمضان لأن هذه الأصناف توجد أحياناً في البيت الواحد والأسرة الواحدة:

الصنف الأول: هُم من غلب هم الآخرة عليهم فعملوا للدنيا بمنظار الآخرة، وأدركوا أن الدنيا جسر يوصل للآخرة، وأن كل ما عليها وسائل خلقها الله تعالى لتعين الإنسان على تحقيق الهدف من الخلق وهو العبادة، فاستخدموها كوسائل حيث شاءت.

الصنف الثاني: هم الذين غلب عليهم حب الدنيا حتى أنساهم تماماً الآخرة ولم يدركوا أن الدنيا جسر موصل للآخرة، بل حسبوا أن الدنيا هي الأولى والآخرة، ولم يتبين لهم أن ما عليها وسائل تعين الإنسان على تحقيق الهدف من الخلق وهو العبادة، بل جعلوا الدنيا هي الهدف فأفنوا حياتهم من أجلها، فكان المال هدفاً، والمنصب هدفاً، والمرأة هدفاً، والجاه هدفاً، وسائر الشهوات أهدافاً من دون الهدف الأسمى الذي خلقوا من أجله.

الصنف الثالث: هم المخلطون الذين لم يحبوا أن يكونوا من الصنف الأول، ولا من النصف الثاني، بل أرادوا أن يصيبوا نصيباً من هؤلاء وهؤلاء، فساعة يعبدون الشهوات من دون الله وساعة يعبدون الله، إذا تحرك هم الآخرة في نفوسهم فهم على خطر إذا لم يثبتوا على الجادة ويتركوا التخليط.

لقد خرج المسلمون من موسم طاعة أقبلوا فيه على ربهم، فهل يستمرون على ذلك إتباعاً للطاعة بالطاعة؟ كم كان الربح في رمضان وأنَّى لمن جرب الربح أن يعود إلى الخسارة برغبته ورضاه، ومن تعامل مع الله بصدق فلن يخسر.

كم كان رمضان ضيفاً عزيزاً على النفوس استمرأت فيه الطاعة وحب الخير، سهل فيه البذل، وارتفع فيه التسبيح والتهليل، وكثر فيه الراكعون الساجدون، وارتفعت أصوات التالين لكتاب الله في بيوت الله.

أسأل الله بمنه وكرمه أن يتقبل منا القليل، وأن يعفو عن الزلل والتقصير، وأن يبلغنا رمضان العام القادم ونحن ننعم بالصحة والعافية والأمن والطمأنينة إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

اقرأ أيضا:

تعرف على معنى إسباغ الوضوء.. وهل يستحب الوضوء لكل صلاة؟

اقرأ أيضا:

جبر الخواطر .. أعظم عبادة تقربك من الله .. فضائل لا تحظي لهذا الخلق تؤمن لك معية الرحمن في المخاطر

الكلمات المفتاحية

موسم العبادة بعد رمضان العودة إلى المعاصي أصناف الناس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إن كان رمضان قد مضى وانتهى فالله حي أبدي لا يدركه زوال، فلا تقولوا الآن ذهب رمضان وتستهلوا شوال بالفسوق والعصيان، فإن الله تعالى يرضى عمن أطاعه في أي