أخبار

عمرو خالد: غير حياتك كلها ب12 دقيقة فقط في اليوم.. بهذه الطريقة

بداية من الأربعاء .. وصية نبوية إذا نفذتها كأنك كمن صام الدهر كله

من داخل "غار حراء" لقاء النبي الكريم مع سيدنا جبريل.. يسرده عمرو خالد

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

من بلاغة "العاديات".. هكذا فرق الله بين نبل الخيل وجحود الإنسان

بقلم | أنس محمد | الجمعة 14 مايو 2021 - 03:00 م
Advertisements


عرف عن الخيل أنه أكثر نبلاً من الإنسان في بعض الأحيان، ولا يعرف خيانة صاحبه، فقد فطره الله تعالى على حسن النوايا والنبل، فهو حيوان نبيل بكل معنى الكلمة، ولا غرابة أن تجد الأشخاص من محبي الخيل يدفعون أثماناً باهظة لخيولهم لأنهم يعرفون قدرها.

وقد أحب النبي صلى الله عليه وسلم الخيل، وقال إنها معقود في نواصيها الخير، واقتنى النبي الخيل وأحبها ومن أشهرها: السكب والمرتجز والبحر وسبحة واللحيف والظرب والورد والملاوح واللزاز، وقال عليه الصلاة والسلام: «الخيل في نواصيها الخير إلى يوم القيامة».

وقد فرق الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم بين أصل الخيل ونبله، وبي أصل الإنسان وخيانته، فمعظمنا يحفظ سورة

( العاديات ) في الجزء الأخير من القرآن الكريم جزء عمّ .

يقول الله تعالى: " وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5) إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8) أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ (11)

اقرأ أيضا:

سورة "الفيل".. تعرف على تفاصيل الرسالة الإلهية إلى النبي

هل تعرف : معنى العاديات ؟ ضبحا ؟وهل تعرف ما معنى الموريات قدحا ؟وهل تعرف ما هي المُغيرات ؟ومعنى نقعا ؟

العاديات : هي الخيل التي يركبها الفرسان في الحروب

ضبحا :الضبح يعني صوت أنفاس الخيل

فالموريات قدحا :الخيل لما تضرب بحوافرها الأرض والحجارة .

فالمغيرات صبحا :الخيل التي تُغير على العدو خاصة وقت الصبح .

نقعا :يعني الغبار الذي تسببه الخيل في المعركة .

الإنسان لكنود : جاحد لنعم الله عليه .

وحينما نتطرق لتفسير هذه الآيات الكريمة البليغة، نرى الحكمة من قسم ربنا بالخيل وبوقت انقضاضُها على العدو ... وبأنفاسها ... وبالغبار الناتج عن قوّتها التي تتسبّب فيه في أرض المعركة ...؟!!

فالخيل تعمل كل هذا إرضاءً لسيّدها ( الفارس الذي يركبها ) وهي في الأصل لا تعرف شيء إلاّ إنها تعمل الذي هو يريده لأنه فقط يطعمها ويرعاها ويهتم بها، كنوع من ردّ الجميل والأصل والنبل الذي تربت عليه...!!!

وإذا ما قارنت نبل وأصل الخيل بأصل الإنسان، تجد أن ربنا ذكر صفات الإنسان من جحود ونكران الإنسان لجميله مع ربّه ( إن الانسان لربه لكنود ) .

وهذا هو الفرق بين الإنسان والخيل في تعامل كل واحد منهم مع سيّده.

سورة العاديات قصيرة جداً، لكن فيها معاني تُحرك القلوب .



الكلمات المفتاحية

وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا الخيل الفرق بين الإنسان والخيل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عرف عن الخيل أنه أكثر نبلاً من الإنسان في بعض الأحيان، ولا يعرف خيانة صاحبه، فقد فطره الله تعالى على حسن النوايا والنبل، فهو حيوان نبيل بكل معنى الكلم