أخبار

ما هو الهجر المحرم المقصود فوق 3 أيام في الحديث النبوي؟

بالفيديو .. د. عمرو خالد: اهدأ مهما توجعت .. الدنيا بسيطة وراحلة وكن كشجرة الزيتون بدوام فعل الخير وصالح العمل

كبر الأرداف وآلام الثدي وتقلب المزاج.. مؤشرات لاضطراب الاستروجين.. كيف نحافظ عليه؟

نبأ صادم.. دراسة صينية تكشف عن كارثة جديدة في الخفافيش قد تصيب البشر

ما حُكم التَّبرع بأموال الحجّ والعُمرة لصالح المتضررين من وباء كورونا؟ .. مركز الأزهر العالمي يرد

يعزف عن الزواج من كثرة ما يسمع من المشكلات الزوجية.. فما الحكم؟

بإرسال أول امرأة إليه.. ناسا تسعى لاستكشاف الجانب البعيد المظلم من القمر

ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ومن دونهما جنتان.. هل هناك أربع جنان؟

جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين الشباب و المراهقات

تلقين الميت متى يكون وما يقال فيه؟

كيف تكون مخلصًا لله في صيامك؟ (الشعراوي يجيب)

بقلم | فريق التحرير | الاحد 09 مايو 2021 - 01:37 م
Advertisements


يقول العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي:


تستطيع أن تحكم على مائدة واحدة بين من صام خالصًا لله، وبين غيره، انظر كيف ينفعل وهو يأكل، انظره كيف ينظر إلى غيره وهو يأكل، انظره وهو مستخدم أمام نفسه، والاستهزاء أمام النفس شر من الاستهزاء أمام الناس أجمعين، لأن الذي لا يهمه رأي نفسه في نفسه، إنسان ساكت رأي الناس أولى من رأيه في نفسه فهو يريد أن يكون صائمًا عند الناس مع أنه غير صائم عند نفسه، فلو اقتنع بهذه القضية نقول إذًا فنفسك دون نفس سواك، إذًا فأنت الذي حكمت على نفسك بأنك في النازل دون نفوس الناس نفوس الآخرين.

 حينئذ يكون الصوم سرًا بين الحق وبين الخلق، ولا يكون إلا إذا أحكم الإنسان مدلولات هذا الصوم، إذا كان الصوم تصعيدًا للتكليف العبادي، ومعنى تصعيد، أنه حرمت فيه أشياء كانت حلالاً بالأمس والنفس تألفها، ما دام ذلك التصعيد الإيماني، أتصعد الايمان في ناحية، وبعد ذلك تأتي في أمر محرم طيلة العام لتناله، الأمر المحرم طول العام انتهينا منه، لأننا نريد نفسك تتصعد في التقوى ونحرم عليك أشياء لم تكن محرمة عليه، فكأن المحرم في طيلة العام أمر لازم.

ولذلك الرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول لك: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه"، وأتى قول الزور حتى لا تظن أن كل الزور أنك تشهد زورًا عند القاضي، والعمل بالزور معناها أن تعمل أي عمل مجانب للحق.

قول الزور شيء وعمل الزور شيء آخر، عمل الزور ينتظم كل سلوك لك في الحياة لا يوافق الواقع التكليفي الإيماني، لأنه إذا كان رمضان جاء ليصعد تكليفك، فلا تهبط أنت بالتكليف الأصيل، لذلك يطلب الحق سبحانه أن نخلص الصوم لذاته فإذا ما أخلصناه لذاته وصعدنا الإيمان ذلك التصعيد، استطاع رمضان بما فيه من صفاء أن يستطرق في كل الزمن، لأن اصطفاءات الله، "الله يصطفي من الملائكة رسلاً ومن الناس رسلاً"، ويصطفي من الناس رسلاً، ويصطفي من الأزمنة زمانًا، ويصطفي من الأمكنة أمكنة، لكن هل معنى الإصطفاء أنه تدليل لمن اصطفاه على من سواه.

اقرأ أيضا:

ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ومن دونهما جنتان.. هل هناك أربع جنان؟

حين يصطفي الله رسله، أصطفاهم ليدللهم ويحملهم على رقاب الناس؟، أم أصطفاهم ليتحملوا المتاعب في إيصال الدعوة ومنهج الحق إلى الناس، وليكون أسوة سلوكية يحمل نفسه على منهج الله أولاً، ويتعب ويشقى ويكد؟، وبعد ذلك تأتي له في حصيلة الأمور تجده لا يورث مالاً وغيره من اتباعه يورث أبناءه، تميز أم لم يتميز؟، لم يتميز، يأتي من غير سلالة النبي إن كان فقيرًا يأخذ من الزكاة، أما سلالة النبي فلا يأخذوا من الزكاة، هذا حرمان، إذًا العملية في الاصطفاء لها تبعات، ليست العملية في الاصطفاء لها تميزات، لكن لها تبعات، ليشيع اصطفاء من اصطفاه سلوكًا فيمن اتبعه، فيصبح الصفاء لا صفاء واحدًا، بل صفاءات متعددة بتعدد الأتباع.

كذلك حين يصطفي الله المكان، هل اصطفى المكان له دلالة على جميع الأمكنة، لأنه اصطفى المكان ليكون قبلة لجميع الأمكنة، اصطفى الزمان كما اصطفى رمضان، هل أصطفاه ليدلله أم أصطفاه ليشيع صفاءه في كل الأزمنة، فلو أن الناس فهموا الاصطفاء من الحق وقارنوه بالاصطفاء من الخلق لعلموا الفارق الأعلى، فاصطفاه الحق لشيء من أشياء كونه إنما ليشيعه اصطفاءه في الجميع، واصطفاء الخلق على غير هذا الأساس، اصطفاء للتميز، يصطفي ليميز، يصطفي ليحاربوا، يصطفي ليغمض عينيه عمن اصطفاه فلا يعامله هو وغير المصطفى بقانون واحد، هذه هي اصطفاءات البشر، أما اصطفاءات الحق فإنما تأتي ليستطرق الاصطفاء من المصطفى إلى من اصطفى عليه، ويكون الاصطفاء له تبعات، هذه التبعات إذا قدرتها وجدت أن الحق سبحانه وتعالى شاء أن يجعل في أحبابه الأسوة لخلقه، وما دام الأمر كذلك فإن الله سبحانه وتعالى يأخذنا من ركن ليسلمنا لركن، ليسلمنا لركن ليدخلنا في ركن آخر، هذا الركن الآخر هو أن رسول الله سنه الاعتكاف في رمضان في رمضان، ومعنى الإعتكاف الخروج عن الأهل والولد وعما اعتدت من مكان وبيت، لتعيش في بيت ربك وحيدا تمهيدًا لماذا؟، تمهيدًا لما نسأل الله ان يعيننا عليه في الحلقة القادمة إن شاء الله.



الكلمات المفتاحية

كيف تكون مخلصًا لله في صيامك؟ الشيخ محمد متولي الشعراوي صوم رمضان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تستطيع أن تحكم على مائدة واحدة بين من صام خالصًا لله، وبين غيره، انظر كيف ينفعل وهو يأكل، انظره كيف ينظر إلى غيره وهو يأكل، انظره وهو مستخدم أمام نفسه