أخبار

عمرو خالد: غير حياتك كلها ب12 دقيقة فقط في اليوم.. بهذه الطريقة

بداية من الأربعاء .. وصية نبوية إذا نفذتها كأنك كمن صام الدهر كله

من داخل "غار حراء" لقاء النبي الكريم مع سيدنا جبريل.. يسرده عمرو خالد

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

25 رمضان.. نفحات نورانية نصرت المسلمين في عين جالوت

بقلم | أنس محمد | الجمعة 07 مايو 2021 - 10:18 ص
Advertisements

بعدما أسس المغول أكبر إمبراطورية عرفت في التاريخ بعد احتلالهم أواسط آسيا و الصين وروسيا والبلغار وبولندا والمجر وشمال ألبانيا وحدود فيينا، اجتاح الجيش المغولي في نصف مليون جندي الخلافة العباسية، ودمروا بغداد وما تلاها من مدن الشام حتى بلغوا حدود الدولة المملوكية.

لما بلغ الملك المظفر قطز صاحب مصر أن التتار قد فعلوا بالشام ما فعلوه، وقد نهبوا البلاد كلها حتى وصلوا إلى غزة، وعزموا على الدخول إلى مصر، استنفر السلطان المملوكي "سيف الدين قطز" الأمراء والوجهاء وعموم المسلمين للإعداد والجهاد لمواجهة الزحف المغولي، حيث أعد جيشا قوامه 20 ألفاً من كامل جيش مصر وعساكر من الشام والعرب والتركمان، وكان من ضمن قادته "الظاهر بيبرس"، بينما أعد المغول جيشاً قوامه 30 ألفا بقيادة "كتبغا".

وبادر قطز المغول قبل أن يبادروه, وبرز إليهم, وأقدم عليهم قبل أن يقدموا عليه، فخرج في عساكره وقد اجتمعت الكلمة عليه، حتى انتهى إلى الشام, واستيقظ له عسكر المغول وعليهم كتبغانوين، وكان إذ ذاك في البقاع, فاستشار الأشرف صاحب حمص, والمجير ابن الزكي، فأشاروا عليه بأنه لا قبل له بالمظفر حتى يستمد هولاكو, فأبى إلا أن يناجزه سريعًا، فساروا إليه, وسار المظفر إليهم، فكان اجتماعهم على عين جالوت, يوم الجمعة, الخامس والعشرين من رمضان.

اقرأ أيضا:

وفاة أشهر رواد المسجد النبوي.. عاش في رحابه ولم ينقطع عن الصلاة فيه لأكثر من 50عامًا

التقى الفريقان بمنطقة عين جالوت في فلسطين في معركة دامية استخدمت فيها القوات الإسلامية أساليب الكر والفر لاستدراج العدو، كما استخدم للمرة الأولى تراكيب البارود المتفجر لتخويف خيل المغول وارباك الخيالة، اقتتلوا قتالًا عظيمًا، ولم يمض كثيراَ من الوقت حتى انهزم الجيش المغولي وهلك أميرهم "كتبغا" وتدمر غالب الجيش في حين كان عدد الشهداء في القوة الإسلامية كبيرا من شدة المعركة.

فكانت النصرة ولله الحمد للإسلام وأهله، فهزمهم المسلمون هزيمة هائلة, وقتل أمير المغول كتبغانوين وجماعة من بيته، واتبعهم الجيش الإسلامي يقتلونهم في كل موضع، وقد قاتل الملك المنصور صاحب حماه مع الملك المظفر قتالًا شديداً، وكذلك الأمير فارس الدين أقطاي المستعرب، وكان أتابك العسكر، وقد أسر من جماعة كتبغانوين الملك السعيد بن العزيز بن العادل, فأمر المظفر بضرب عنقه، واستأمن الأشرف صاحب حمص، وكان مع التتار, وقد جعله هولاكو خان نائبًا على الشام كله، فأمنه الملك المظفر ورد إليه حمص، وكذلك رد حماة إلى المنصور, وزاده المعرة وغيرها، وأطلق سلمية للأمير شرف الدين عيسى بن مهنا بن مانع أمير العرب، واتبع الأمير بيبرس البند قداري وجماعة من الشجعان التتار يقتلونهم في كل مكان، إلى أن وصلوا خلفهم إلى حلب.

 وهرب من بدمشق منهم يوم الأحد السابع والعشرين من رمضان، فتبعهم المسلمون من دمشق يقتلون فيهم ويستفكون الأسارى من أيديهم، وجاءت بذلك البشارة ولله الحمد على جبره إياهم بلطفه, فجاوبتها دق البشائر من القلعة, وفرح المؤمنون بنصر الله فرحًا شديدًا.



الكلمات المفتاحية

عين جالوت غزوات المسلمين المغول الملك المظفر قطز

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بعدما أسس المغول أكبر إمبراطورية عرفت في التاريخ بعد احتلالهم أواسط آسيا و الصين وروسيا والبلغار وبولندا والمجر وشمال ألبانيا وحدود فيينا، اجتاح الجيش