أخبار

7 سنن رائعة ليوم الجمعة.. يكشفها الدكتور عمرو خالد

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمع من قبل

فضائل الصلاة على رسولنا الكريم يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

تسمع وكأنك ترى .. تفاصيل اللقاء الأول للنبي المصطفى مع سيدنا جبريل

هل الرقية الشرعية تكفي لفك السحر والأعمال؟.. "الإفتاء" تجيب

هذا الموقف سيبكيك خجلا وحيائًا أمام الله جل شأنه.. يكشفه عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: اللهم أصلح القلوب واغفر الذنوب واستر العيوب

عمرو خالد يكشف: إحياء ليلة الجمعة وتعظيم شعائر الله فيها ... وفضل يوم الجمعة

ما حكم رفع اليدين للدعاء في خطبة الجمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل للطلبة وقت الامتحانات

أعمل بعد الإفطار حتى موعد السحور وأشعر بالذنب لإضاعتي التراويح.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 05 مايو 2021 - 08:45 م
Advertisements

عمري 33 سنة وأعمل من بعد الإفطار في شيفت يومي أونلاين ،  يبدأ بعد الإفطار وينتهي قبل موعد السحور بساعة واحدة، ومن ثم لا أستطيع  القيام بصلاة التراويح، فأشعر بالذنب الشديد يوميًا، وأشعر بالاحباط بسبب ضياع رمضان وهو شهر العبادة.. ما الحل فأنا متعبة نفسيًا؟


الرد:


مرحبًا بك يا عزيزتي..

حياك الله، وأعانك على "عبادة" العمل!

نعم، فالعمل من أجل وأعظم العبادات وذكرها الله في كتابه الكريم في سورة المزمل:"وآخرون يضربون في الأرض"،  فمن يعمل يكون عمله لإعالة نفسه وهو من العبادة والخروج له هو خروج في سبيل الله.

لم تذكري تفاصيل عن حياتك، وظروفك، حالتك الاجتماعية، ومن ينفق عليك، وهل عملك لإعالة كاملة لنفسك، أم مساعدة لأسرتك، أم إعالة لنفسك وأسرتك، ولكن تفرغك له يدل على حاجتك إليه، وكل حالة تقدر بقدرها، وظروفها، فلو أنك محتاجة للعمل،  فأنت في عبادة، وفريضة، والتراويح سنة ، ويمكنك آداء عبادة يسيرة أثناء العمل وهي الذكر، والمحافظة على أداء الفرائض من الصلوات في موعدها، وخلال الساعة التي تسبق السحور يمكنك أداء ما استطعت من ركعات لقيام الليل، أقلها الوتر، والدعاء، فالحل يا عزيزتي هو التعامل مع نفسك برفق ورحمة، ومرونة،  فالله رحيم يحب الراحمين، وأحق شخص بالرحمة منك هو نفسك التي بين جنبيك، والله شاهدك ويراك.

رجائي الأخير يا عزيزتي، أن تتحرري من مشاعر الذنب، فهي ليست مرضًا لكنها تتسبب في الكثير من الاضطرابات النفسية إذ أنها ليست في محلها، فأنت مضطرة، وشعورك بالذنب ليس في مكانه، بل وجوده يتسبب في تعطل حياتك، وعبادتك، ويشل تفكيرك، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

لا أنام .. هذه هي المشكلة .. ما الحل؟

اقرأ أيضا:

مترددة دائمًا في كل أموري حتى أبسطها.. كيف أتصرف؟



الكلمات المفتاحية

تراويح إفطار سحور عمل ضرورة العمل عبادة ذكر الله الدعاء الشعور بالذنب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 33 سنة وأعمل من بعد الإفطار في شيفت يومي أونلاين ، يبدأ بعد الإفطار وينتهي قبل موعد السحور بساعة واحدة، ومن ثم لا أستطيع القيام بصلاة التراويح،