أخبار

7 سنن رائعة ليوم الجمعة.. يكشفها الدكتور عمرو خالد

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمع من قبل

فضائل الصلاة على رسولنا الكريم يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

تسمع وكأنك ترى .. تفاصيل اللقاء الأول للنبي المصطفى مع سيدنا جبريل

هل الرقية الشرعية تكفي لفك السحر والأعمال؟.. "الإفتاء" تجيب

هذا الموقف سيبكيك خجلا وحيائًا أمام الله جل شأنه.. يكشفه عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: اللهم أصلح القلوب واغفر الذنوب واستر العيوب

عمرو خالد يكشف: إحياء ليلة الجمعة وتعظيم شعائر الله فيها ... وفضل يوم الجمعة

ما حكم رفع اليدين للدعاء في خطبة الجمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل للطلبة وقت الامتحانات

إفطار النساء في رمضان.. ما هو أنسب وقت للقضاء؟

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 05 مايو 2021 - 12:44 م
Advertisements


تضطر غالبية النساء إن لم يكن جميعهن، إلى الإفطار بضع أيام من شهر رمضان، نتيجة ما يتعرضن له من (أيام الدورة الشهرية)، لكن الله عوضهن عن ذلك، بالتعويض في أيام أخرى، فمتى هو أنسب وقت للصوم تعويضًا عن ذلك.. هل بعد انتهاء رمضان مباشرة؟.. أم ماذا؟..


بالتأكيد للإجابة على هذا السؤال لن نجد أفضل مما قالته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: «كان يكون على الصوم من رمضان، فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان»، هذا الحديث أخرجه البخاري، ورواه مسلم وفي تبرير أمنا عائشة رضي الله عنها ذلك: بـ«الشغل من رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو برسول الله صلى الله عليه وسلم».


جواز التأخير


إذن المفهوم من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أنه يجوز تأخير القضاء على النساء، حتى شهر شعبان للعام القادم، أي قبل رمضان المقبل، وهذا إن دل إنما يدل على رحمة الإسلام بالمرأة، فكم من امرأة يشغلها حياتها وأسرتها، وربما عملها، وبالتالي لا تنفك تجد الوقت المناسب للصيام وقضاء الأيام التي عليها جراء اضطرارها للإفطار سواء للدورة الشهرية أو في حالة إذا كانت وضعت مولود لها خلال أيام الشهر الفضيل، ومن ثم إذا أخرت هذا القضاء فليس عليها شيء، فقط عليها أن تختار الوقت المناسب قبل أن يهل عليها رمضان آخر، فتتراكم عليها الأيام.

اقرأ أيضا:

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمع من قبل

إياك والتراكم


لكن عزيزتي المرأة، إياك والتراكم، أي إياك وأن يمر عليك رمضان آخر، وعليك أيام من رمضان الذي مضى، لأن أم المؤمنين عائشة وضعت حدًا أقصى للتأخير وهو شعبان الذي يسبق رمضان اللاحق، لكن على المرأة أن تعلم يقينًا أنها مأجورة عن عملها واهتمامها ببيتها، الذي يأخذها من قضاء أيام الصيام التي عليها، فهي مأجورة أيضًا إذا تركت بعض النوافل، لرعاية بيتها وزوجها وأولادها، فهي مأجورة على هذا، فإذا نوت صيام التطوع ومنعها زوجها، فإنها تؤجر على ذلك. هذا إذا كان حاضراً، فإنها لا تصوم إلا بإذنه، أما إذا كان غير حاضر أو كان عند زوجة أخرى فإنها تصوم.


الكلمات المفتاحية

إفطار النساء في رمضان قضاء أيام رمضان الدورة الشهرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تضطر غالبية النساء إن لم يكن جميعهن، على الإفطار بضع أيام من شهر رمضان، نتيجة ما يتعرضن له من (أيام الدورة الشهرية)، لكن الله عوضهن عن ذلك، بالتعويض ف