أخبار

اسم الله الصمد.. تحذير شديد لمن يسب الخالق

بعد رمضان.. عدت إلى المواقع الإباحية؟

كيف يمكن التخلص من عادة قضم الأظافر؟

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

الزمن "لا يعود".. فهل يمكن أن "يُنسي"؟

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 04 مايو 2021 - 10:30 ص
Advertisements


هل بالفعل مقولة (الزمن بينسي) حقيقية؟.. بعض الناس يتخيلون أن في العلاقات الإنسانية حينما يمر الوقت .. فإن النفوس تهدأ .. عليهم أن يعوا أن هذه الفكرة إنما هي ناقصة .. لأن الزمن لا يمكن أن يهدأ وحده !.. الزمن من الممكن أن يكون لك، ومن الممكن أن يكون عليك ..

لكن أن كنت تريد أن تعتمد على الزمن لأن يتحمل تأثير أذيتك التي فعلتها.. ثم كما يقولون (تأتي على الجاهز) بعد أن يكون تمكن منهم الخذلان وتضاعف، وتبتعد فترة من الوقت، ثم تحاول العودة مراهنًا على الوقت والعِشرة والعلاقات الطيبة.. ثم تفاجئ بأنهم لا يذكرون لك أي شيء جيد أو طيب.. فأنت حينها إنما تكون قد فهمت الزمن بشكل خاطيء.

المراهنة على الزمن

أحيانًا المخطي منا يعتمد على الوقت لينسي الناس خطأه، لكنه ينسى أن الزمن وحده لا يمكن أن ينسي (القسوة) أو الخطأ، خصوصًا لو كان من أقرب الناس، أو كان صدمة كبيرة، كما لا يستطيع الزمن وحده أن يهون من حجم الخطأ أبدًا، دون أن تأخذ خطوات لتصحيح ما وقعت فيه من البداية، وأن تبدأ بالاعتراف بالخطأ والاعتذار عنه، والتراجع أيضًا..

فالزمن أداة سخرها الله عز وجل لما لكي نستغله في ذلك، وليس لأن يتدخل هو وحده لينهي الأزمة.. فمن أهم ميزات الزمن أنه يمر ولا يعود.. هذا صحيح.. لكن أن يحل المشكلة تمامًا فليس بالأمر الصحيح.

العلاقات والتعاملات .. لا يمكن أن يتحكم فيها الوقت .. الحَكَم الوحيد هو ( الأثر ) الذي تُرك في المشاعر .. الأثر الذي تكوّنه الأفعال والمواقف .. و هذا هو الذي يزرع داخل الوقت ! .. فيجعل من أخطأت في حقهم إما أن يهدأوا أو يزيد وجعهم.. خصوصًا أن الأثر لا يمكن حسابه بالكم.. كم موقف حلو و كم موقف سيء !.

الأثر الطيب

هناك بالفعل أثر طيب يغطي على كافة الأخطاء مهما كانت، ولكن هناك أمرًا ما يوجع ولا يؤثر فيه أي أثر أو زمن مهما مر من وقت.. فربما من أخطأت في حقه (فاكرلك حاجة حلوة) .. لكن خطأك كان أكبر من أي (حاجة حلوة) مهما كانت، ولا يمكن أن ينسيه الوقت.. وربما مع الوقت تزيد القسوة والغضب، لذا عليك خطوات يجب اتخاذها لتصحيح أخطاءك، وإياك أن يأخذك الكِبر والعزة بالإثم.. فاليوم لك وغدًا عليك.. وهذا هو حال الدنيا.

اقرأ أيضا:

اسم الله الصمد.. تحذير شديد لمن يسب الخالق



الكلمات المفتاحية

الزمن النسيان الألم من التعامل مع الناس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled هل بالفعل مقولة (الزمن بينسي) حقيقية؟.. بعض الناس يتخيلون أن في العلاقات الإنسانية حينما يمر الوقت .. فإن النفوس تهدأ .. عليهم أن يعوا أن هذه الفكرة إ