أخبار

كيف يمكن التخلص من عادة قضم الأظافر؟

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

"مرض نفسي".. القلق أنواع وأعراض

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

لا تقل: "اللهم بلغنا شوال".. رمضان شهر في العام.. كيف تعالج الملل من العبادة فيه؟

بقلم | أنس محمد | الثلاثاء 04 مايو 2021 - 09:36 ص
Advertisements



لا يجد بعض المسلمين تفسيرًا لبعض العبارات التي تكشف للأسف عن كراهية البعض الآخر من المسلمين لشهر رمضان، أو حتى لا نبالغ في الوصف نقول ربما عدم الاستعداد للعبادة، أو الملل منها، فقد تكون هناك مبررات مزعومة بشكل كبير، مثل زعم البعض بـ "أنه لا يقوى على الصوم، وزعم آخر بأن الامتناع عن التدخين ربما يدخله في حالة عصبية تجعل ساعات الصيام ثقيلة على رأسه بدون تدخين".

وربما يبرر أخرون كراهيتهم للشهر الكريم الذي يعد أعظم فرصة لتكفير السيئات وغفران الذنوب بأن حياتهم تنقلب رأسا على عقب نتيجة اختلال التوازن العملي والوقتي لأجسامهم، نتيجة السهر طوال الليل والاستيقاظ مبكرا للعمل، أو ضغط أعمالهم وقلة الوقت المناسب لإنجازها.

إلا أن المؤكد أن أصحاب هذه العبارات يحتاجون لروشتة حقيقية لتجديد إيمانهم، وتقوية عزائمهم للعمل في رمضان دون كلل أو ملل، قد يؤدي والعياذ بالله لهذا الشهر الكريم الذي يعد أفضل شهر عند الله عز وجل.

فلابد للإنسان من ‏دافع قوي من: رجاء ثواب، أو خوف عذاب ينشطه ويدفعه إلى عبادة ربه، وعدم الملل من عبادته وطاعته التي يرجو بها ثوابه، ومن السهل تحصيل ذلك بكثرة مطالعة كتب الترغيب والترهيب، ولا بد له أيضاً من ‏همة عالية، وعزم مصمم يسموان به، وينهضان به عن مستنقعات الكسل والملل.

اقرأ أيضا:

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

ومن أهم الأسباب التي تعينك على علاج الملل من العبادة في رمضانك

-الاستعانة بالله تعالى والالتجاء إليه، ‏والعمل بمقتضى كتابه أمراً ونهياً واتباع هدي نبيه صلى الله عليه وسلم.

-  ‏مصاحبة أهل الخير الذين يدلون على الطاعة ويرغبون فيها مع البعد عن قرناء السوء ‏المنحرفين.

- الدعاء الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم وهو: اللهم إني أعوذ ‏بك من العجز والكسل والجبن والهرم، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات، وأعوذ بك من ‏عذاب القبر. رواه البخاري.

- دوام ذكر الله، وقصر الأمل، وتذكر الدار الآخرة، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بمقتضى ذلك، فقال: اذكر الموت في صلاتك، فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته، و صل صلاة رجل لا يظن أنه يصلي صلاة غيرها. رواه الديلمي، وحسنه الألباني.

- هيئ برنامجا في النوافل يمكنك الدوام عليه، ونوع بين الطاقات وروح ببعضها عن بعض، فانتقل من طلب العلم لصلاة النفل وللأذكار، ثم روح بما تيسر من صلة الرحم والتزاور في الله والسعي في نفع الناس.

جاء في الصحيحين من حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم: دخل عليها وعندها امرأة، قال: من هذه؟ قالت: فلانة، تذكر من صلاتها، قال: مه! عليكم بما تطيقون، فوالله لا يمل الله حتى تملوا، وكان أحب الدين إليه ما دام عليه صاحبه.

- نظم وقتك بشكل جيد بحيث يكون هناك وقتا تنجز فيه عملك بشكل صحيح، ووقت أخر للعبادة والصلاة، وحاول تجنب ضياع الوقت أمام شاشات التلفاز وعلى المقاهي

جاء في فتح الباري لابن حجر: قال النووي: بدوام القليل تستمر الطاعة بالذكر والمراقبة والإخلاص والإقبال على الله بخلاف الكثير الشاق، حتى ينمو القليل الدائم، بحيث يزيد على الكثير المنقطع أضعافاً كثيرة.

-  مداومة الخير والتوغل في الطاعة برفق فهذا الدين متين فتوغل فيه برفق، بمعنى أنه يجب عليك ألا تراكم العبادات على نفسك في العشر الأوئل من رمضان حتى تمل ولكن عليك أن تصوم وتصلي وتذكر وتقرأ القرآن ولكن لا تجعل كل الوقت هكذا، بمعنى لا تظل من الصباح إلى المغرب تقرأ القرآن ولا يصح أن تظل تصلي من وقت العشاء حتى الفجر مثلا، فهذا التصرف يجعلك تمل من العبادة لأنك وضعت نفسك تحت ضغط مستمر، ولكن يجب أن تكون العبادة على قدر طاقتك.

 -هيئ نفسك في العام القادم لرمضان فور دخول شعبان ودرب نفسك على الصيام وقراءة القرآن والأذكار ولو بالشيء البسيط حتى إذا جاء رمضان لا نمل ولا نكل من الطاعة.

 في حديث النبي مع زينب بنت جحش، وكانت عابدة تقضي معظم وقتها في العبادة، وذات يوم دخل النبي عليها فوجدها علقت حبلا تستند عليه إذا تعبت أثناء العبادة أو عندما تشعر بأن قدمها لا تتحملها، فقال لها: "فليعبد أحدكم ربه قدر طاقته فإن الله لا يمل حتى تملوا".

اقرأ أيضا:

"الكريم".. الصفة التي من الممكن أن تحظى بها ولكن!

الكلمات المفتاحية

اللهمبلغنا رمضان نفاق العبادة الصيام اللهم بلغنا شوال

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لا يجد بعض المسلمين تفسيرًا لبعض العبارات التي تكشف للأسف عن كراهية البعض الآخر من المسلمين لشهر رمضان، أو حتى لا نبالغ في الوصف نقول ربما عدم الاستعد