أخبار

كيف تكتشف إصابتك بعرق النساء؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

"مرض نفسي".. القلق أنواع وأعراض

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

ما حكم المرأة التي ترتدي الحجاب في رمضان وتخلعه بعده؟

ابني المراهق وزوجي يدخنان في نهار رمضان.. أنا مصدومة.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 03 مايو 2021 - 11:07 م
Advertisements

أنا زوجة عمري 45 سنة ولدي ابن عمره 17 سنة، والمشكلة أنني فوجئت بزوجي يدخن هذا العام في نهار رمضان، واكتشفت الأمر يوم إجازته الأسبوعية من العمل عندما دخلت إلى شرفة المنزل فوجدته يدخن، وعندما عاتبته غضب، ونهرني وأمرني ألا  أتدخل في شئونه، فابتلعت صدمتني لأكتشف  بعدها بيومين أن ابني المراهق أيضًا يفعلها، عندما شممت رائحة الدخان في فمه وأنا احتضنه بعد مجيئه من زيارة خاله المريض،  فثرت عليه وصرخت فيه وسألته فأنكر.

أنا مصدومة، وحائرة ولا أدري ماذا أفعل، فبم تنصحونني؟



الرد:


مرحبًا بك يا عزيزتي..
أقدر مشاعرك وعاطفتك المحبة لزوجك وابنك، ولكن ما حدث من سلوكيات هي مسئوليتهم وحدهم، وما عليك سوى ما فعلت، الاستنكار.

التدخين يا عزيزتي عادة "إدمانية"، ولو أن زوجك مدخن فهو مدمن لهذه العادة، أسير لها، وحده من يستطيع رفض هذا الأسر، لذا، يمكنك بعد انتهاء رمضان اقناعه بفكرة التواصل مع معالج نفسي ليساعده على الاقلاع عنها حتى لا يخسر صحته، وعافيته، ودينه، وماله، وهذا أقصى ما يمكنك فعله في حدود مسئوليتك وفيما عدا ذلك فصاحب الفعل هو المسئول ولست أنت.

أما ابنك المراهق، فالحل هو مصادقته، لابد أن تصبحي "صديقة "له، ووالده أيضًا، ولا أدري هل يفعل تقليدًا لوالده أم ماذا، لكنه يبقى "على البر"، ومن الممكن مساعدته على عدم التمادي، وبالطبع نظرًا لأنه "مراهق"، فلن يستجيب للأوامر، بل على العكس، سيكون رد فعله هو "العناد"، أو "الانكار"، ليس لأنه ابن سيء ولكن لأن هذه هي سمات المرحلة التي يمر بها.

وفي حقيقة الأمر، هناك مشكلة حقيقية لدى ابنك، إذ لا مصداقية لوالده لديه في مسألة التدخين حتى يتحاور معه بشأنها ويحاول اثنائه عن الممارسة لأنه هو نفسه مدخن، ومن ثم لن يسمع له ابنك، لذا، حاولي البحث عن شخص آخر كخال أو عم يحبه ابنك وليس مدخنًا، ليتحاور معه، وكذلك صحبة من داخل شباب العائلة من غير المدخنين فالصاحب ساحب، المهم، ابحثي عن كل الوسائل والاساليب غير المباشرة لابعاد ابنك عن هذه العادة الادمانية، واستعيني بالدعاء له ولزوجك بالهداية.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


اقرأ أيضا:

"مرض نفسي".. القلق أنواع وأعراض

اقرأ أيضا:

هل تريد التميز والإبداع؟ (نصائح مفيدة)


الكلمات المفتاحية

رمضان تدخين مراهق عناد إنكار معالج نفسي عادة إدمانية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا زوجة عمري 45 سنة ولدي ابن عمره 17 سنة، والمشكلة أنني فوجئت بزوجي يدخن هذا العام في نهار رمضان، واكتشفت الأمر يوم إجازته الأسبوعية من العمل عندما د