أخبار

كيف يمكن التخلص من عادة قضم الأظافر؟

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

"مرض نفسي".. القلق أنواع وأعراض

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

أفطر في رمضان 7أيام بسبب الدورة الشهرية.. ولا أصومها؟

بقلم | عاصم إسماعيل | الاثنين 03 مايو 2021 - 09:18 ص
Advertisements

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية من فتاة تقول: "جاءت الدورة الشهرية وأنا في سن 14 عامًا، وكنت أفطر لمدة سبعة أيام ولا أقضيها. فهل يجوز لي الآن أن أصوم هذه الأيام ولو كل أسبوع يومًا أو يومين؟".


وأجابت الدار عبر صفحتها على موقع "فيس بوك"، قائلة: 


قد اتفق الفقهاء على أنه يجب الفطر على الحائض والنفساء ويحرم عليهما الصيام، وإذا صامتا لا يصح صومهما ويقع باطلاً، وأجمع الفقهاء على أن الحيض يوجب القضاء فقط، وقضاء رمضان إذا لم يكن عن تعدٍّ لا يجب على الفور بل يجب وجوبًا موسعًا في خلال العام التالي وقبل حلول رمضان من العام القابل.

فقد صح عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها «أنها كانت تقضي ما عليها من رمضان في شعبان». فإن أخرت القضاء حتى دخل عليها شهر رمضان الآخر صامت رمضان الحاضر ثم تقضي بعده ما عليها، ولا فدية عليها سواء كان التأخير لعذر أو لغير عذر على ما ذهب إليه الأحناف والحسن والبصري.

هل يجوز للمرأة تناول العقاقير لمنع نزول الدورة الشهرية من أجل الصيام في رمضان؟


أجابت دار الإفتاء المصرية أن من الأحكام الثابتة في الشرع أن المسلمة يجب عليها الفطر في رمضان إذا جاءتها الدورة الشهرية؛ إذ الفطر هو الذي يناسبها في حالات الإعياء والاضطرابات الجسدية التي تصاحب الحيض؛ فلذلك أوجب الشرع عليها الإفطار، وهذا تخفيف من الله تعالى ورحمة منه سبحانه، وما يفعله كثيرٌ من النساء من أكل شيءٍ قليلٍ جدًّا أو شرب بعض السوائل ثم الإمساك بقية اليوم هو أمرٌ مخالفٌ لِحكمة الشرع الشريف في التخفيف عليها والحفاظ على صحتها الجسدية والنفسية، والمطلوب منها أن تُفطر بشكل طبَعي في فترة حيضها ولا حرج ولا لوم عليها؛ لأنها ستقضي هذه الأيام، حسبما جاء في حديث السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: "كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ وَلا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلاةِ" متفقٌ عليه.

أما استعمال العقاقير والحبوب التي تؤخر الحيض إلى ما بعد رمضان، والتي تتيح للنساء إتمام الشهر كله بغير انقطاع، فلا مانع منه شرعًا، ويصح منها الصوم، ويجوز لها اللجوء إلى هذه الوسيلة بشرط أن يقرر الأطباء أن استعمال هذه الحبوب لا يترتب عليه ما يضر بصحة المرأة عاجلًا أو آجلًا، فإن ترتب على استعمالها ضررٌ فهي حرامٌ شرعًا؛ لأن من المقرر شرعًا أنه لا ضرر ولا ضرار، وحفظ الصحة مقصدٌ ضروريٌّ من مقاصد الشريعة الإسلامية، ومع أن استخدام هذه الوسيلة جائزٌ شرعًا، إلا أن وقوفَ المرأة المسلمة مع مراد الله تعالى وخضوعَها لما قدَّره الله عليها من الحيضِ ووجوبِ الإفطار أثناءه أَثْوَبُ لها وأعظَمُ أجرًا.


الكلمات المفتاحية

الدورة الشهرية في رمضان الإفطار في رمضان بسبب الدورة قضاء الأيام التي أفطرتها في رمضان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية من فتاة تقول: "جاءت الدورة الشهرية وأنا في سن 14 عامًا، وكنت أفطر لمدة سبعة أيام ولا أقضيها. فهل يجوز لي الآن أن أصوم