أخبار

عمرو خالد: غير حياتك كلها ب12 دقيقة فقط في اليوم.. بهذه الطريقة

بداية من الأربعاء .. وصية نبوية إذا نفذتها كأنك كمن صام الدهر كله

من داخل "غار حراء" لقاء النبي الكريم مع سيدنا جبريل.. يسرده عمرو خالد

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

أحدهم سرق الزكاة والآخر هم بإفساد صلاته..حقيقة قصص العفاريت مع النبي والصحابة

بقلم | أنس محمد | الاثنين 26 ابريل 2021 - 11:47 ص
Advertisements


تثير قصة الصحابي أبي هريرة رضي الله عنه، حينما أمسك بالشيطان متلبسا بسرقة زكاة عيد الفطر، تثير القصة ردود فعل مشككة في حقيقة هذه القصة، ونسف الرواية من أولها لآخرها، رغم أنه لم تكن هذه المرة الأولى التي يشكك فيها المشككون مثل هذه القصة، فقد شككوا في قصة مشابهة حينما أمسك النبي صلى الله عليه وسلم بعفريت أراد أن يفسد عليه صلاته، وقال النبي: " تفلت علي البارحة عفريت من الجن فلما أردت أن أربطه في سارية من سواري المسجد تذكرت قول أخي سليمان: "رب هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي".

وطعن الطاعنون في صحيح البخاري بأن البخاري روى حديثاً غير واقعي، ويقولون: كيف يمكن للرسول صلى الله عليه وسلم أن يمسك بهذا العفريت؟!.

بالرغم من أن القصة وردت في صحيح البخاري، وبالرغم من زعم هؤلاء بالإيمان بأن الله قادر على كل شيء، وأنهم يؤمنون بكتاب الله، الذي ذكر نفسه قصصا مشابهة، فقد أخبرنا الله في كتابه الكريم أنه سخر لسليمان عليه السلام الريح، وجعل الجن يعملون بأمره، قال تعالى: ﴿وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ * يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ * فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ﴾ [سبأ:12-14]، وقال تعالى: ﴿فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ * وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ * وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ * هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ [ص:36-39].

اقرأ أيضا:

أكثر تطوع النبي والصحابة.. "خير دينكم أيسره"

وقص علينا سبحانه نقل عريش بلقيس من أرض اليمن إلى سليمان عليه السلام قبل أن يرتد إليه طرفه.

وأخبرنا الله أنه أمر الجبال أن تأوب مع داود عليه السلام فقال تعالى: ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ * أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴾ [سبأ:10-11].

وأخبرنا الله أن عيسى عليه الصلاة والسلام كان يحيي الموتى بإذن الله تعالى.

فضلا عن معجزات كثيرة أعظم من هذا؟! مثل انشقاق القمر والإسراء والمعراج وخروج الماء من بين أصابع النبي صلى الله عليه وسلم، وغير ذلك من دلائل نبوته.

وبالعودة إلى قصة أبي هريرة مع الشيطان الذي سرق أموال زكاة الفطر، فقبيل يوم العيد بعدة ليال استدعى النبي صلى الله عليه وسلم، أبا هريرة رضي الله عنه وأمره أن يحفظ أموال زكاة الفطر حتى لا تطالها أيدي ذوي النفوس المريضة.

تلقى أبو هريرة الأمر النبوي بهمة عالية، بل كانت هذه المهمة الموكلة إليه مصدر للفخر، أن يختاره النبي صلى الله عليه وسلم دون غيره من الصحابة وبدأت صدقات الفطر تتوافد على أبي هريرة من أنحاء المدينة المنورة وهو يشرف على خزنتها وحفظها تمهيدًا لتوزيعها يوم العيد.

حتى جاءه من يحاول سرقتها، فيما روي عن البخاري في صحيحه أن أبا هريرة حاول الامساك بالشيطان حيث يروي أبو هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم وكل إليه مهمة حفظ زكاة الفطر، فجاءه رجل يسرق منها فانتبه له واخذ به وقال له: لأرَفَعَنَّك إِلى رسُول اللَّه ، فقال الرجل : إِنِّي مُحتَاجٌ، وعليَّ عَيالٌ، وَبِي حاجةٌ شديدَةٌ، فتركه ابو هريرة يمضي إلى سبيله، لكنه لما أصبح أخبره النبي صلى الله عليه وسلم بحكاية السارق، فسأله قائلًا: يَا أَبا هُريرة، مَا فَعلَ أَسِيرُكَ الْبارِحةَ؟ قُلْتُ: يَا رسُول اللَّهِ شَكَا حَاجَةً وعِيَالًا، فَرحِمْتُهُ، فَخَلَّيْتُ سبِيلَهُ. فَقَالَ: أَما إِنَّهُ قَدْ كَذَبك وسيعُودُ، يقول أبو هريرة: "فَعرفْتُ أَنَّهُ سيعُودُ لِقَوْلِ رسُولِ اللَّهِ فَرصدْتُهُ".

وبالفعل جاء الشيطان في اليوم التالي ليأخذ من طعام الزكاة، فامسكه أبو هريرة للمرة الثانية وهدده برفع أمره للرسول صلى الله عليه وسلم، وترجاه الشيطان الذي جاء له في صورة رجل أن يتركه بالحجة ذاتها، أنه محتاج وله عيال فتركه مرة أخرى أبا هريرة، فلما اصبح قال له الرسول : يَا أَبا هُريْرةَ، مَا فَعل أَسِيرُكَ الْبارِحةَ؟ قُلْتُ: يَا رسُول اللَّهِ شَكَا حَاجَةً وَعِيالًا فَرحِمْتُهُ، فَخَلَّيتُ سبِيلَهُ، فَقَال: إِنَّهُ قَدْ كَذَبكَ وسيَعُودُ.

وفي اليوم الثالث جاء الرجل مرة أخرى، فقال له أبو هريرة: لأَرْفَعنَّك إِلى رسولِ اللَّهِ ، وهذا آخِرُ ثَلاثٍ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّكَ لاَ تَعُودُ، ثُمَّ تَعُودُ، فقال له الرجل: دعْني فَإِنِّي أُعلِّمُكَ كَلِماتٍ ينْفَعُكَ اللَّه بهَا، فسأله أبو هريرة قائلًا: مَا هُنَّ؟ قَالَ: إِذا أَويْتَ إِلى فِراشِكَ فَاقْرأْ آيةَ الْكُرسِيِّ، فَإِنَّهُ لَن يزَالَ عليْكَ مِنَ اللَّهِ حافِظٌ، وَلاَ يقْربُكَ شيْطَانٌ حتَّى تُصْبِحِ، وهكذا تركه أبو هريرة ليمضي في سبيله، لكن وفي صباح اليوم التالي، سأله النبي صلى الله عليه وسلم عما فعله الرجل بالأمس، فروى له أبو هريرة ما حدث وما علمه أياه ليقول كل ليلة حين يأوي إلى فراشه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أَمَا إِنَّه قَدْ صَدقكَ وَهُو كَذوبٌ، تَعْلَم مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذ ثَلاثٍ يَا أَبا هُريْرَة؟ قُلْتُ: لاَ، قَالَ: ذَاكَ شَيْطَانٌ.

فلا عجب أن الجن يأكلون من طعام الإنس ويظهرون لهم لكن ليسوا على صورتهم الحقيقية، وأن الجن يتكلمون بكلام الإنس ويسرقون ويخدعون.

يثبت الحديث اطلاع النبي صلى الله عليه و سلم على بعض الغيبيات. ويقول ابن حجر أن في رواية لمعاذ بن جبل أن جبريل عليه السلام جاء إلى النبي صلى الله عليه و سلم فاعلمه بما حدث.

وقد أنزل الله -عز وجل- سورة كاملة، وسماها سورة الجن، وذكرهم فى أكثر من موضع فى القرآن الكريم.

وقال تعالى: {وكذلك جعلنا لكل نبي عدوًا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورًا} [الأنعام: 112].

 وسألت عائشة الرسول صلى الله عليه وسلم(: يا رسول الله، أو معي شيطان؟ قال: (نعم). قلت: ومع كل إنسان؟ قال: (نعم). قلت: ومعك يا رسول الله؟ قال: (نعم). ولكن ربي أعانني عليه حتى أسلم) [صحيح مسلم].

الكلمات المفتاحية

..حقيقة قصص العفاريت مع النبي والصحابة النبي يمسك بعفريت في المسجد الشيطان يضبط متلبسًا بسرقة زكاة عيد الفطر

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تثير قصة الصحابي أبي هريرة رضي الله عنه، حينما أمسك بالشيطان متلبسا بسرقة زكاة عيد الفطر، تثير القصة ردود فعل مشككة في حقيقة هذه القصة، ونسف الرواية م