أخبار

أذكار المساء .. من قالها وجبت له الجنة

كورونا يهدد نفسية الأطفال

اسم الله الصمد.. تحذير شديد لمن يسب الخالق

بعد رمضان.. عدت إلى المواقع الإباحية؟

كيف يمكن التخلص من عادة قضم الأظافر؟

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

أفضل وقت لقراءة القرآن وثمراتها .. 3 أوقات تتنزل فيها الرحمات ويتضاعف ثواب التلاوة

بقلم | خالد يونس | الخميس 22 ابريل 2021 - 10:55 م
Advertisements

لقراءة القران الكريم فضلٌ عظيم؛ فهو نورٌ يضيء حياتنا ب الهدى والإيمان، ونرفع به درجاتنا، فإنّ لقارئ القرآن الأجر العظيم من عند الرحمن، كما ورد في حديث روي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ». أخرجه البخاري.

كما أنَّ قراءة القرآن الكريم وتلاوته لها ثواب كبير فقد قال جل وعلا: «إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ» حيث فيها أجر مضاعف والشفاعة في الآخرة

ثمرات قراءة القرآن وثوابه:

  1. قارئ القرآن من أعلى الناس درجة، فله بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها.
  2. قارئ القرآن يكون في ظل رحمة الله وسكينته وفي قلبه نور يُضيء له يوم القيامة.

  3. القرآن شفيع لقارئه في الآخرة فلا يخشى الفزع الأكبر.

  4. قارئ القرآن في أعالي الجنة وهو من أسباب رحمة الوالدين.

  5. دعوة الملائكة له بالرحمة والمغفرة.

  6. النجاة في الشدائد فهو مستمسك بالعروة الوثقى، ويتمنّى الصالحون درجته فهو من خاصة الله.

  7. شهادة رسول الله له يوم القيامة فهو من القانتين الذاكرين عند الله.

  8. ابتعاد الشيطان عن قارئ القرآن فهو يُنير عقله وقلبه بالحكمة.

  9. لقارئ القرآن قبس من النبوة بدون الوحي، كما أن من يُجيد تلاوته هو مع السفرة الكرام يوم القيامة.

  10. في قراءة القرآن الخير والبركة وخشوع النفس وصفائها.

  11. استجابة الله لدعاء قارئ القرآن منّة وكرمًا

 أفضل الأوقات لقراءة القرآن


 هناك أوقات يستحب فيها تلاوة القرآن الكريم، المُعجزة الخالدة الباقية إلى يوم القيامة، ويُعد القرآن الكريم وهو أفضل ذكر لله تعالى، وتجوز قراءة القرآن الكريم في أي وقت بالنهار أو الليل، وبعد كل صلاة، ولكن هناك بعض الأوقات أحب إلى الله وأقرب إليه القراءة فيها.

الوقت الأول:

يستحب قراءة القرآن الكريم أولًا في الثلث الأخير من الليل فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ قَالَا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «إِنَّ اللَّهَ يُمْهِلُ حَتَّى إِذَا ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ نَزَلَ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ: هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ؟ هَلْ مِنْ تَائِبٍ؟ هَلْ مِنْ سَائِلٍ؟ هَلْ مِنْ دَاعٍ حَتَّى يَنْفَجِرَ الْفَجْرُ؟».

الوقت الثاني:

وقت الفجر يستحب قراءة القرآن الكريم في هذا التوقيت، كما قال تعالى «أَقِمْ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا»، ففي هذا الوقت تتنزل الرحمات.

الوقت الثالث :

بعد صلاة الصبح يستحب قراءة القرآن الكريم في هذا التوقيت: عن أبي هريرة – رضي الله عنه - أنّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «لَوْ يَعْلَمُ النّاسُ مَا في النِّدَاءِ والصّفِّ الأوّلِ ثُمّ لمْ يَجدُوا إلّا أنْ يَسْتَهِمُوا عَليه لاسْتَهَمُوا، ولوْ يعْلَمونَ ما في التَّهْجِيرِ لاسْتَبقُوا إليه، ولوْ يَعْلَمُونَ ما في العَتَمَةِ والصُّبْحِ لأَتَوْهُما ولوْ حَبْوًا». باقي أوقات النهار: مع ملاحظة أن سيدنا عمر رأى شابًا يقرأ القرآن في وقت العمل، فسأله: «مَن يطعمك؟ قال: أخي، قال: أخوك أعبد منك، إنما أنزل هذا القرآن ليعمل به، أفاتخذت قراءته عملًا؟».

اقرأ أيضا:

اسم الله الصمد.. تحذير شديد لمن يسب الخالق

اقرأ أيضا:

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

الكلمات المفتاحية

تلاوة القرآن الكريم الأوقات المفضلة ثواب تلاوة القرآن ثمرات تلاوة القرآن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لقراءة القران الكريم فضلٌ عظيم؛ فهو نورٌ يضيء حياتنا ب الهدى والإيمان، ونرفع به درجاتنا، فإنّ لقارئ القرآن الأجر العظيم من عند الرحمن، كما ورد في حديث