أخبار

اسم الله الصمد.. تحذير شديد لمن يسب الخالق

بعد رمضان.. عدت إلى المواقع الإباحية؟

كيف يمكن التخلص من عادة قضم الأظافر؟

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

حكم استخدام المراهم وكريمات الجلد في نهار رمضان.. "الإفتاء" تجيب

بقلم | مصطفى محمد | الخميس 22 ابريل 2021 - 01:43 ص
Advertisements
أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر الصفحة الرسمية للدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على سؤال من أحد المتابعين يقول فيه: هل استخدام المراهم والكريمات على سطح الجلد يبطل الصوم؟، موضحة الرأي الشرعي.
وأكدت لجنة الفتوى بدار الإفتاء أن استخدام المراهم والكريمات ونحوها مما يدهن على سطح الجلد في نهار رمضان لا يبطل الصيام؛ إذ لا تدخل هذه الأشياء إلى الجوف من منفذ معتاد.
وكانت دار الإفتاء المصرية أوضحت 5 أشياء يباح الصائم فعلها، ولا تبطل الصيام، وهي:
1. الاكتحال حتى ولو وجد طعم الكحل في حلقه
2. الدهان بالزيوت والكريمات
3. الاغتسال
4. النَّوم ولو استغرق جميع النهار
5. شَمُّ الروائح الطيبة وبَلْع كالريق، وغبار الطريق
وحددت الإفتاء 6 حالات تحدد مبطلات الصيام وهي:
(1) الأكل والشرب وكل ما يدخل إلى الجسم من أحد منافذ الجسم
(2) استدعاء القيء عمدًا
(3) الجماع في نهار رمضان
(4) الحجامة لقول النبي (أفطر الحاجم والمحجوم)
(5) إنزال المني
(6) خروج دم الحيض والنفاس

ما هى مبطلات الصيام أو المفطرات؟

نشرت دار الافتاء المصرية، "فيديو"، عبر الحساب الرسمي الخاص بها، على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تجيب فيه عن سؤال بخصوص، مبطلات الصوم في شهر رمضان.
وأكد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاءالمصرية، أن كل ما دخل إلى جوف الإنسان عن طريق "منفذ" معتاد كالأف والفم فهو يعتبر مفطر، وهو من مبطلات الصوم.
وأضاف ممدوح، خلال الفيديو، أن المسام والعروق لاتعتبر منافذ معتادة، موضحًا أن كل ما سيدخل إلى الجوف سواء صلب أو غير صلب يكون مفطرًا، بشرط أن يكون دخوله عن عمد وعن تذكر.
كما أشار أمين الفتوى، أن العلاقة الزوجية الكاملة، تعتبر من مفطرات الصوم، مشيرا أن خروج المني ولو من غير علاقة زوجية يعتبر مفطر أيضا إذا كان الإنسان مستيقظ، ويعتبر الحيض والنفاس والردة تعتبر من المفطرات".
وأوضح كذلك، أن تعمد القيئ، يعتبر من المفطرات ، كما يدخل ضمنها أيضًا: الحيض والنفاس والردة.

اقرأ أيضا:

ما حكم المرأة التي ترتدي الحجاب في رمضان وتخلعه بعده؟

هل يجوز قضاء الصلاة والصوم عن الأم أو الأب بعد وفاتهما؟


أكد الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من كان عليه صلاة وصوم ومات فعلى أبنائه أن يقضوا ما عليه من صوم.
وأضاف عبدالسميع، فى إجابته على سؤال «هل يجوز قضاء الصلاة والصوم عن الأم أو الأب بعد وفاتهما؟»، أن الفقهاء أجازوا قضاء الصوم ولم يجيزوا قضاء الصلاة فيجوز لمن مات أمه اوأبوه وهو عليه صيام ان يقضى هذا الصيام.
وأشار إلى أن الأفضل بالنسبة له على مذهب الشافعية أن يخرج كفارة هذا الصيام أما الصلاة فلا يجوز أن يقضيها ولكن يجوز أن يتصدق أو أن يفعل أفعال الخير كلها ويدعو لأمه وأبيه بالرحمة والمغفرة.

هل يجوز للزوجة قضاء الصوم عن زوجها المتوفى؟

ورد سؤال إلى الدكتور محمد عبد السميع - أمين الفتوى ومدير إدارة الفروع الفقهية لدار الإفتاء المصرية - يقول: "زوجي توفي يوم 25 رمضان الماضى وكان مريضا وانا اخرجت عن الايام التي أفطرها كفارة ولكن هل يجوز لى الصوم ووهب ثواب هذا الصيام لزوجي المتوفى؟".
فأجاب عبدالسميع قائلاً: يجوز للسائة الصيام عن زوجها، كما يجوز أداء العبادات ووهب ثوابها إلى المتوفى.
وتابع أمين الفتوى، من خلال إجابته على السؤال الذى تم بثه من خلال الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على يوتيوب، يجوز لمن توفي عنه عزيز أن يؤدي جميع العبادات عن المتوفى ماعدا الصلاة فهي العبادة الوحيدة التى لا يجوز أداؤها عن الغير، وعلى هذا يجوز الحج عن المتوفي، وكذلك الصدقة وقراءة القرآن والدعاء وجميع العبادات باستثناء الصلاة فقط لا غير.

هل يجوز إذا استيقظتُ متأخرة أن أنوي الصيام قضاءً من رمضان؟

هل يجوز إذا استيقظتُ متأخرة أن أنوي الصيام قضاءً مما عليَّ من صيام رمضان؟.. سؤال تلقاه مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، أجابت عنه لجنة الفتوى الرئيسة، مؤكدة أنه لا يصح صوم يوم عن قضاء رمضان دون تبييت النية قبل الفجر، كما يلزم لأدائه؛ لأن القضاء له حكم الأداء، وهكذا كل صيام فريضة.
واستندت لجنة الفتوى إلى ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له» أخرجه النسائيُّ، وفي روايةٍ: «مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ». رواه الخمسة.
وأوضحت اللجنة في بيان فتواها أن هذا الحكم بخلاف صيام النوافل؛ فإنه لا يجب فيه تبييت النية؛ لما ثبت عن أمِّ المؤمنينَ عائشةَ رَضِيَ الله عنها، قال: "دخَل عليَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ذاتَ يَومٍ، فقال: هل عندكم شيءٌ؟ فقلنا: لا، قال: فإنِّي إذًا صائِمٌ". أخرجه مسلم.
واستشهدت لجنة الفتوى بقول الشيخ زكريا الأنصاري في أسنى المطالب: "ويجب في الصوم نية جازمة معينة كالصلاة، ولخبر: "إنما الأعمال بالنيات" ومعيِّنة بكسر الياء لأنها تُعيِّن الصوم، وبفتحها لأن الناوي يعينها ويخرجها عن التعلق بمطلق الصوم، وجميع ذلك يجب قبل الفجر في الفرض ولو نذرا أو قضاء أو كفارة لخبر: "من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له"، وهو محمول على الفرض بقرينة خبر عائشة".

اظهار أخبار متعلقة

ما هو حكم تقبيل الصائم لزوجته وما هو حكم رؤيتها عارية.. وقد حركت مشاعره وجوارحه 

تبين لجنة الفتوى بـــ" إسلام ويب" أنه يجوز للرجل أن يقبل امرأته وهو صائم لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم لكن إن خشي الوقوع فيما حرم الله عليه لكونه سريع الشهوة كره له ذلك فإن أمنى لزمه الامساك والقضاء ولا كفارة عليه عند جمهور أهل العلم ، وأما المذي فلا يفسد به الصوم في الأصح عن قولي أهل العلم لأن الأصل السلامة وعدم بطلان الصوم ولأنه شق التحرير منه . والواجب على المسلم حفظ بصره وجميع جوارحه عما يفسد به عليه صومه ، فإن كنت تتعمد رؤيك زوجتك على الحالة المذكورة مما يكون سبباً لتحريك شهوتك وقد يحصل إمناء بذلك فإن هذا يفسد صومك إذا خرج منك الإمساك والقضاء .

هل يجوز صيام شهر شعبان بالكامل؟

تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية سؤالًا من شخص يقول:" هل يجوز صيام شهر شعبان بالكامل؟".
في إجابته، قال أمين الفتوى إن سيدنا النبي-صلي الله عليه وسلم- نهى عن التنفل المطلق بالصوم في النصف الثاني من شهر شعبان، مشيرا إلى أن المقصود بالتنفل المطلق هو ان يصوم الإنسان بغير سبب أو إنسان لم يعتد أنه يصوم يومي الاثنين والخميس طول السنة ويود أن يصوم في النصف الثاني من هذا الشهر فينهى عن الصوم في النصف الثاني.
وأضاف وسام، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنه لا مانع من الصوم في النصف الثاني من شعبان لمن كان له عادة في الصوم، أو الشخص الذي يقضي ما عليه من رمضان الماضي.
واستشهد أمين الفتوى في ذلك بأن السيدة عائشة رضي الله عنها، ورد عنها أنها كانت تقضي ما عليها من أيام رمضان، بصيامها في شهر شعبان الذي يليه.
وأوضح وسام أنه يجوز صيام الشخص الذي عليه كفارة يمين ولا يستطيع الإطعام فعليه ثلاثة أيام فيصومها ولا حرج، مؤكدا ان الممنوع على سبيل الكراهة هو التنفل المطلق والذي يكون بلا سبب.


ما حكم صيام يوم الشك نهاية شهر شعبان ؟

دار الإفتاء المصرية ردت علي ها التساؤل قائلة :هذه المسألة فيها ثلاثة أحاديث شريفة:الأول: عن صِلَةَ بْنِ زُفَرَ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رضي الله عنه، فَأُتِيَ بِشَاةٍ مَصْلِيَّةٍ فَقَالَ: كُلُوا، فَتَنَحَّى بَعْضُ الْقَوْمِ فَقَالَ: إِنِّي صَائِمٌ، فَقَالَ عَمَّارٌ: "مَنْ صَامَ الْيَوْمَ الَّذِي يَشُكُّ فِيهِ النَّاسُ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ صلى الله عليه وآله وسلم"

أما الحديث النبوي الثاني بحسب الفتوي المنشورة علي الصفحة الرسمية للدارفهو حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لا يَتَقَدَّمَنَّ أَحَدُكُمْ رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ، إِلا أَنْ يَكُونَ رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمَهُ فَلْيَصُمْ ذَلِكَ الْيَوْمَ» وهذا الحديث وكذلك إجماع أَهْلِ الْعِلْمِ؛ يدل علي كراهة أن  يَتَعَجَّلَ الرَّجُلُ بِصِيَامٍ قَبْلَ دُخُولِ شَهْرِ رَمَضَانَ لِمَعْنَى رَمَضَانَ، وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يَصُومُ صَوْمًا فَوَافَقَ صِيَامُهُ ذَلِكَ فَلا بَأْسَ بِهِ عِنْدَهُمْ".

ماهو يوم الشك؟

ثالث الأحاديث وفقا لفتوي دار الأفتاء فهو : حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِذَا رَأَيْتُمُ الْهِلالَ فَصُومُوا وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ» متفق عليه.

وبناء علي الأحاديث الثلاثة  فقد اختلف العلماء في تحديد يوم الشك: فعند جمهور العلماء من الحنفية والشافعية: يوم الشك هو اليوم الثلاثون من شهر شعبان إذا تَحَدَّث الناس بالرؤية ولم تثبت، أو شهد بها من رُدَّت شهادتُه لفسقٍ ونحوه، فإن لم يتحدَّث بالرؤية أحدٌ فليس يومَ شكٍّ حتى لو كانت السماء مُغيمة؛ وذلك عملًا بظاهر قول عمار بن ياسر رضي الله عنه: "الَّذِي يَشُكُّ فِيهِ النَّاسُ" من غير التفات إلى وجود غيمٍ أو انتفاء.

فيما رأي المالكية أن  مناط الشك هو الغيم، فلو كانت السماء مُصْحِيَة فليس يومَ شكٍّ؛ لأنه إن لم يُرَ الهلالُ كان من شعبان جزمًا، ويجعلون قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ» تفسيرًا ليوم الشك، واعترض ذلك ابن عبد السلام من المالكية بأن قوله عليه الصلاة والسلام: «فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ» -أي: أكملوا عدة ما قبله ثلاثين يومًا- يدل على أن صبيحة الغيم من شعبان جزمًا.

وفي المقابل وبحسب دار الافتاء يري  الحنابلة الذين يوافقون الجمهور، أن وجود الغيم ينفي كونَه يومَ شكٍّ؛ لأنه حينئذٍ يُعَدُّ من رمضان، ويجعلون قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا رَأَيْتُمُ الْهِلالَ فَصُومُوا وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ». مَسُوقًا لبيان التفرقة بين حكم الصحو والغيم؛ فإذا كانت رؤية الهلال شرطًا للصوم في الصحو فالمغايرة تقتضي عدم كون الرؤية شرطًا في الغيم، ومعنى «فَاقْدُرُوا لَهُ» عندهم؛ أي: فضيِّقوا له وقدِّروه تحت السحاب؛ عملًا بمذهب راوي الحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في ذلك.

النهي عن صيام يوم الشك

أما فيما يتعلق بحكم صوم يوم الشك فله حالتان؛ الأولى: أن يُصام عن رمضان بنية الاحتياط له، فهذا هو المراد بالنهي عند جمهور العلماء، ثم منهم من جعله حرامًا لا يصح صومه كأكثر الشافعية، ومنهم من رآه مكروهًا كالحنفية والمالكية والحنابلة، فإن ظهر أنه من رمضان أجزأه عند الليث بن سعد والحنفية، ولم يجزئه عند المالكية والشافعية والحنابلة. وهذا عند الحنابلة في غير يوم الغيم، فأما يوم الغيم فإنهم أوجبوا صيامه عن رمضان في ظاهر الرواية عندهم ولم يجعلوه يومَ شك؛ عملًا بمذهب راوي الحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كما سبق،

أمَّا عن الحكمة في النهي عن صومه كما أكدت دار الإفتاء : ففيها خلافٌ يذكره الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" بقوله: وَالْحِكْمَةُ فِيهِ: التَّقَوِّي بِالْفِطْرِ لِرَمَضَانَ لِيَدْخُلَ فِيهِ بِقُوَّة وَنَشَاط، وَهَذَا فِيهِ نَظَرٌ؛ لأَنَّ مُقْتَضَى الْحَدِيثِ أَنَّهُ لَوْ تَقَدَّمَهُ بِصِيَامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ أَوْ أَرْبَعَة جَاز... وَقِيلَ: الْحِكْمَة فِيهِ خَشْيَة اخْتِلاط النَّفْل بِالْفَرْضِ، وَفِيهِ نَظَرٌ أَيْضًا؛ لأَنَّهُ يَجُوزُ لِمَنْ لَهُ عَادَةٌ كَمَا فِي الْحَدِيثِ، وَقِيلَ: لأَنَّ الْحُكْمَ عُلِّقَ بِالرُّؤْيَةِ؛ فَمَنْ تَقَدَّمَهُ بِيَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ فَقَدْ حَاوَلَ الطَّعْنَ فِي ذَلِكَ الْحُكْمِ.



الكلمات المفتاحية

فتاوى فتوى أحكام وعبادات الإسلام المسلمين بناء إنسان حكم استخدام المراهم وكريمات الجلد في نهار رمضان نهار رمضان أحكام الصيام صيام رمضان مبطلات الصيام أشياء يباح للصائم فعلها

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أجابت دار الإفتاء المصرية، عبر الصفحة الرسمية للدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على سؤال من أحد المتابعين يقول فيه: هل استخدام المراهم والكري