أخبار

5 أعراض طارئة لعدوي كورونا يجب عدم تجاهلها.. تعرف عليها

ماذا تعني الباقيات الصالحات وما فضلها؟.. د. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر ورحمتك لمن ضمّه القبر

5 طرق غذائية بسيطة لإنقاص الوزن وتعزيز المناعة.. تعرف عليها

هل يشترط التتابع في صيام الستة أيام من شوال؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء جميل لشفاء القلوب وتحقيق الآمال

عمرو خالد يكشف: دعاء جامع للنبي الكريم يقويك ويحميك في حياتك

6 طرق سهلة وصحية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.. تعرف عليها

علمتني الحياة.. "صلة الرحم يعجل الله للإنسان حصد ثمارها في الدنيا قبل الآخرة"

بالفيديو.. شركة صينية شهيرة تطرح هاتفًا ذكيًا ضد النار والكسر..وهذا سعره !

رمضان.. هل هو شهر الفقراء أم الأغنياء؟

بقلم | عمر نبيل | الخميس 15 ابريل 2021 - 09:03 ص
Advertisements

يتصور البعض أن شهر رمضان إنما هو شهر الفقراء فقط، يتعبدون بالقليل إلى الله فيغفر لهم، بينما لو تم احتساب غنيمة هذا الشهر الفضيل، لمن قد يغتنمها أكثر، الفقراء أم الأغنياء؟.. سنرى أن الأغنياء لهم الفرص الأكبر في اغتنام هذه الأيام المباركات.. ولكن!


هؤلاء الأغنياء عليهم أن يعلموا جيدًا أن من أعطاهم إنما هو الله عز وجل، وأن كل ما يملكون إنما هو مال الله، ومن ثم عليهم الإنفاق من هذا المال، فبينما الفقير في رمضان يصوم ويتعبد إلى الله بما يقدر عليه، فإن الغني يصوم ويتعبد ويتصدق وينفق مما آتاه الله من فضله، وبقدر تصدقه وإنفاقه كان الفضل من الله عليه لاشك، لأنه بذلك يحقق أمرين جليلين هما: شكر الله عز وجل على ما أتاه من جهة، والتقرب إلى الله عز وجل بعبادة من أعظم العبادات وهي الصدقة والبر.



اعتراف بالنعمة


فالغني الذي ينفق من ماله طوال شهر رمضان على الفقراء، إنما بذلك هو يعترف بنعم الله عز وجل عليه، كما أنه أيضًا يعتقد بقلبه أن هذه النعمة لم يتوصل إليها بذكاء أو بحسن كلام أو بفعل منه، وإنما قدر الله له ذلك، فالمنعم هو الله وما أنت إلا وسيلة ظهر فيها أثر نعمة الله، فعليك أن تشكر ربك على ما وهبك وتثنى عليه بما منحك.. وأما استخدام النعمة فيما يرضى الله عز وجل فيكون بمساعدة أصحاب الحاجات، والتوسل لقضاء حاجاتهم، وإيصال أصحاب الحقوق إلى حقوقهم، ورفع الظلم عن المظلومين منهم.. وليس هناك أعظم من استغلال شهر رمضان في هذه الأمور.


وحتى لو كان هناك جار لك فقير، وقد أذاك ذات مرة، فانسى فعلته، فعلى الله حسابه، وعليك أن تساعده في رمضان بكل ما أوتيت، فليس منا من بات شبعان وجاره جائع وهو يعلم، إياك أن تنسى هذا الحديث الفضيل أبدًا، فهذا هو الإمام أبو حنيفة يسعى في قضاء حاجة جاره، وقد كان جاره يؤذيه بصوته الذى كان يمنع الإمام من المذاكرة أو يشوش عليه في قيام الليل، لكن ذلك كله لم يكن سببًا لمنع أبى حنيفة من قضاء حاجته، ومعونته.


مصالح العباد


أيضًا من الأمور التي تحسب للأغنياء قبل الفقراء في رمضان، هو السير في قضاء حوائج الناس، إذ يستطيع الغني ذلك، بينما الفقير قد لا يستطيع، لذا ليعلم الأغنياء أنهم بذلك إنما يقروا بنعم الله عليهم، مما يجعله سبحانه يزيدهم قبولا في قلوب عباده، فإذا قصروا أو تبرَّموا بحاجات الناس أو منوا عليهم بما منحه الله لهم منحة خالصة وتفضلا منه سبحانه عليهم حول الله عز وجل نعمه عنهم، ووضعها في أيدى قوم يقومون فيها بما أراد الله على الوجه الذى أراد شاكرين له سبحانه كما يحب..

الكلمات المفتاحية

اعتراف بالنعمة مصالح العباد رمضان.. هل هو شهر الفقراء أم الأغنياء؟

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يتصور البعض أن شهر رمضان إنما هو شهر الفقراء فقط، يتعبدون بالقليل إلى الله فيغفر لهم، بينما لو تم احتساب غنيمة هذا الشهر الفضيل، لمن قد يغتنمها أكثر،