أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يضره من الله شئ

د. عمرو خالد: منزلة اليقين.. لا مستحيل مع وعود الله استمتع بدرجات اليقين الثلاثة

دوالي الساقين.. كيف تعالجها وتتجنب ظهورها؟

إلى كل حزين: اغلق باب الحزن بمسامير الرضا والتسليم (الشعراوي)

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة

لا تحزن لأمر فاتك.. فلو كل ما تمنيته تحقق لكنت في الجنة!

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

في رمضان.. كيف تصل بالصدقة لمن يستحقها؟

التعرق المفرط لدى الأطفال وكيفية علاجه

كويكب أباد الديناصورات ساعد في تكوين غابات "الأمازون" المطيرة

بقلم | عاصم إسماعيل | الاحد 04 ابريل 2021 - 11:10 ص
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن الكويكب الذي يعتقد أنه قضى على الديناصورات ساعد في تكوين الغابات المطيرة في العالم.

ويعتقد العلماء، أن الصخور الفضائية الضخمة البالغ عرضها 12 كيلومترًا، والتي ضربت الأرض قبل 66 مليون سنة غيرت بشكل كبير الحياة النباتية في الغابات الاستوائية المطيرة في أمريكا الجنوبية.

ودرس باحثون، أكثر من 65 ألفًا من حبوب اللقاح وحفريات نباتية في كولومبيا، مما كشف عن تحول كبير في أنواع النباتات التي كانت موجودة قبل اصطدام الكويكب.

وكتبت الدكتورة مونيكا كارفالو، المؤلفة المشاركة من معهد سميثسونيان للأبحاث الاستوائية في بنما: "فحص فريقنا أكثر من 50000 سجل لحبوب اللقاح الأحفورية وأكثر من 6000 حفرية من الأوراق قبل التأثير وبعده".

وأضافت: "الدرس المستفاد هنا هو أنه في ظل الاضطرابات السريعة... النظم البيئية الاستوائية لا ترتد فحسب، بل يتم استبدالها، وتستغرق العملية وقتًا طويلاً حقًا".

ووفقًا للدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة (ساينس)، غطت الصنوبريات والسراخس، الغابات المطيرة قبل أن يضرب الكويكب شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك.

اقرأ أيضا:

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

وأدى ذلك إلى القضاء على العديد من النباتات، وخاصة تلك التي تحمل البذور، بعد التأثير المميت، مع انخفاض التنوع النباتي بنسبة النصف تقريبًا (45 في المائة).

خلال الستة ملايين سنة التالية، سيطرت النباتات المزهرة، في حين تم استبدال الأشجار المتباعدة بستائر كثيفة.

يُعتقد أن التأثير المدمر للكويكب، المعروف باسم حدث انقراض العصر الطباشيري والباليوجيني (K-Pg) قتل 75 في المائة من الحيوانات على الأرض خلال العصر الطباشيري.

ويُعتقد أنه قد أثر على جميع القارات في نفس الوقت. وأشارت حبوب اللقاح الأحفورية من نيو مكسيكو وألاسكا والصين ونيوزيلندا إلى تغييرات مماثلة في الحياة النباتية.

الكلمات المفتاحية

كويكب أباد الديناصورات تكوين الغابات المطيرة في العالم الصخور الفضائية الضخمة انقراض العصر الطباشيري والباليوجيني

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن الكويكب الذي يعتقد أنه قضى على الديناصورات ساعد في تكوين الغابات المطيرة في العالم.