أخبار

بالفيديو .. د. عمرو خالد: اهدأ مهما توجعت .. الدنيا بسيطة وراحلة وكن كشجرة الزيتون بدوام فعل الخير وصالح العمل

كبر الأرداف وآلام الثدي وتقلب المزاج.. مؤشرات لاضطراب الاستروجين.. كيف نحافظ عليه؟

نبأ صادم.. دراسة صينية تكشف عن كارثة جديدة في الخفافيش قد تصيب البشر

ما حُكم التَّبرع بأموال الحجّ والعُمرة لصالح المتضررين من وباء كورونا؟ .. مركز الأزهر العالمي يرد

يعزف عن الزواج من كثرة ما يسمع من المشكلات الزوجية.. فما الحكم؟

بإرسال أول امرأة إليه.. ناسا تسعى لاستكشاف الجانب البعيد المظلم من القمر

ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ومن دونهما جنتان.. هل هناك أربع جنان؟

جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين الشباب و المراهقات

تلقين الميت متى يكون وما يقال فيه؟

6نصائح ذهبية لتجنب التعرض للانتفاخ ..وهذه كمية المياه المناسبة للتخفيف من أعراضه

تعرف على أفضل دعاء تدعو به في ليلة النصف من شعبان..به يرفع الله البلاء و يغير أقدارك من الشقاء إلى السعادة

بقلم | خالد يونس | الخميس 25 مارس 2021 - 10:30 م
Advertisements

أقل من 48 ساعة تفصلنا عن ليلة مباركة من أعظم ليالي العام وهي ليلة النصف من شعبان، تلك الليلة  التى يقول عنها أهل العلم أن الله يغفر فيها للسائلين، وقد تتغير فيها الأقدار إلى الأفضل من الشقاء إلى السعادة

وتقول أمانة الفتوى بدار الإفتاء أن لتلك اللية صيغة دعاء هي: "اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ".

هذا الدعاءيرفع البلاءوبه قد تتغيرالأقدارمن الشقاءإلى السعادة،وضيق الرزق إلى سعته وزيادة بركته.

فمن المستحب ترديد هذا الدعاء وتخصيص ليلة النصف من شعبان به فهو أمرٌ حسنٌ لا حرج فيه ؛ فذكر الله تعالى والثناء عليه والتوجه إليه بالدعاء كل ذلك مشروع؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الدُّعَاءُ هُوَ العِبَادَةُ».

اقرأ أيضا:

تلقين الميت متى يكون وما يقال فيه؟

اقرأ أيضا:

أذكار المساء .. من قالها وجبت له الجنة


الكلمات المفتاحية

دعاء ليلة النصف من شعبان رفع البلاء تغير الأقدار أم الكتاب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أقل من 48 ساعة تفصلنا عن ليلة مباركة من أعظم ليالي العام وهي ليلة النصف من شعبان، تلك الليلة التى يقول عنها أهل العلم أن الله يغفر فيها للسائلين، وقد