أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يضره من الله شئ

د. عمرو خالد: منزلة اليقين.. لا مستحيل مع وعود الله استمتع بدرجات اليقين الثلاثة

دوالي الساقين.. كيف تعالجها وتتجنب ظهورها؟

إلى كل حزين: اغلق باب الحزن بمسامير الرضا والتسليم (الشعراوي)

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة

لا تحزن لأمر فاتك.. فلو كل ما تمنيته تحقق لكنت في الجنة!

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

في رمضان.. كيف تصل بالصدقة لمن يستحقها؟

التعرق المفرط لدى الأطفال وكيفية علاجه

احرص على سنة نبيك.. قراءة سورتي السجدة والإنسان في صلاة فَجر الجمعة

بقلم | خالد يونس | الخميس 04 مارس 2021 - 08:50 م
Advertisements

يُسنُّ أنْ يُقرأَ الإمام  وكل مسلم صلى منفردًا في صلاة فَجرِ يومِ الجُمُعةِ بسُورَتي الم تَنْزِيلُ، وهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ ، وهذا مذهبُ الشافعيَّة ، والحَنابِلَةِ   ، وهو قولُ طائفةٍ من السَّلَفِ  ، واختاره ابنُ دَقيق العِيد  ، وابنُ تيميَّة   ، وابنُ باز  .

عن أبي هُرَيرَة رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ في صلاةِ الفجرِ يومَ الجُمُعة: الم تَنْزِيلُ [السجدة: 1-2] وهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ [الانسان: 1]  )) .

و عنِ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما: ((أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقرأُ في صلاةِ الفجرِ يومَ الجُمُعةِ الم تَنْزِيلُ، وهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ)).

ويول اهل العلم: أما قراءة بعض سورة السجدة في الركعة الأولى، وبعض سورة الإنسان في الركعة الثانية في صلاة فجر الجمعة بدل من قراءة كامل السورتين، فقد ذكر بعض أهل العلم أن هذا خلاف السنة، قال الشربيني الشافعي في مغني المحتاج: فَإِنْ اقْتَصَرَ عَلَى بَعْضِهِمَا، أَوْ قَرَأَ غَيْرَهُمَا، خَالَفَ السُّنَّةَ .

وقال ابن القيم في زاد المعاد: وَكَانَ يُصَلِّيهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ بِ (الم تَنْزِيلُ السَّجْدَةِ)، وَسُورَةِ: {هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ} [الإنسان:1] كَامِلَتَيْنِ، وَلَمْ يَفْعَلْ مَا يَفْعَلُهُ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ الْيَوْمَ مِنْ قِرَاءَةِ بَعْضِ هَذِهِ وَبَعْضِ هَذِهِ فِي الرَّكْعَتَيْنِ، وَقِرَاءَةِ السَّجْدَةِ وَحْدَهَا فِي الرَّكْعَتَيْنِ، وَهُوَ خِلَافُ السُّنَّةِ.

وقال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-: ومن الجهل أن بعض الأئمة يقرأ قبل آية السجدة آيتين أو ثلاثًا، وبعدها آيتين أو ثلاثة، ويقول: الحمد لله السجدة وحصلناها. هذا جهل عظيم، بعضهم يقرأ بعض السورة: إما من أوسطها، أو أولها، أو آخرها، وهذا غلط عظيم أيضًا؛ لأنه إذا فعل هذا كأنما يعترض على السنة، وأن الأولى والأجدر أن يقرأ للناس بهذا، دون أن تقرأ السورة كاملة، ومنهم من يرى أنه الحاذق فيتحذلق، ويقرأ نصف سورة السجدة، ونصف سورة الإنسان!  كل هذا من الجهل، ونحن نقول لهؤلاء: إما أن تأتوا بالسنة على وجهها، وإما أن تقرؤوا ما تيسر من القرآن من وجه آخر، وأما أن تجعلوا السنة عضين، تعملون ببعض دون البعض، فهذا لا تقرون عليه.

اقرأ أيضا:

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

اقرأ أيضا:

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة


الكلمات المفتاحية

سنن يوم الجمعة صلاة فجر الجمعة سورة السجدة سورة الإنسان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يُسنُّ أنْ يُقرأَ الإمام وكل مسلم صلى منفردًا في صلاة فَجرِ يومِ الجُمُعةِ بسُورَتي الم تَنْزِيلُ، وهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ ، وهذا مذهبُ الشافع