أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يضره من الله شئ

د. عمرو خالد: منزلة اليقين.. لا مستحيل مع وعود الله استمتع بدرجات اليقين الثلاثة

دوالي الساقين.. كيف تعالجها وتتجنب ظهورها؟

إلى كل حزين: اغلق باب الحزن بمسامير الرضا والتسليم (الشعراوي)

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة

لا تحزن لأمر فاتك.. فلو كل ما تمنيته تحقق لكنت في الجنة!

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

في رمضان.. كيف تصل بالصدقة لمن يستحقها؟

التعرق المفرط لدى الأطفال وكيفية علاجه

كيف أسترد حبيبتي التي أحببتها عبر فيس بوك ووضعت لي "بلوك"؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 04 مارس 2021 - 09:00 م
Advertisements

أحببت فتاة عبر فيس بوك، وتحدثت معها وبادلتني العاطفة، وكنا نتحدث يوميًا، ثم فوجئت بها تعلن خطوبتها، وتختفي فجأة، وعندما عادت عاتبتها، وتشاجرنا، وأخبرتني أنها فسخت الخطوبة، وتحبني،  وعدنا نتحدث معًا مرة أخرى، إلا أنها اختفت مرة أخرى، ووجدت "بلوك" من صفحتها لي.

أنا متعب نفسيًا، ولا أعرف كيف أسترد حبيبتي.

بم تنصحونني؟



الرد:


مرحبًا بك يا عزيزي..

لم تذكر مرحلتك العمرية، ولا أود تخمينها، ولكن على أية حال ومهما كان عمرك، عشريني، أقل ، أكثر ، المهم أنه من الواضح أنك بحاجة إلى قدر من النضوج، والاتزان، واكتشاف الذات، قبل الخوض في علاقة عاطفية بهدف الزواج.

الحب والزواج يا عزيزي خلطة من المسئولية، والجدية، والإلتزام، والوضوح، والنور.

العلاقة الصحية، السوية، يا عزيزي لا تنبت في الظلام، بل تولد ميتة، وهو ما حدث معك!

اجعل من فشل هذه العلاقة غير الصحية، بداية جديدة لنسخة أفضل منك، حتى يمكنك الاختيار بشكل صحي لشخص مناسب لك كشريك حياة، واعتبر ألمك الحالي معلمك لدرس عظيم ما كنت لتعرفه لولا ما حدث.

تعرف على نفسك، وأولوياتك،  وشق طريقك المهني، وانشغل بنجاحك، وضع معاييرًا لشريكة حياتك، واعمل على تطوير نفسك، والاستعداد والتأهل للزواج، فالأمر جد لا هزل، وأنت مقبل على علاقة لها قدسية، وهي ميثاق غليظ قائم على التأبيد، وينجم عنه نسبًا وصهرًا وولدًا، فانتبه، فالأمر يحتاج إلى مزيد تحقق بصفات الرجولة.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.












الكلمات المفتاحية

حب فؤس بوك بلوك حظر مسئولية جدية رجولة ميثاق غليظ

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أحببت فتاة عبر فيس بوك، وتحدثت معها وبادلتني العاطفة، وكنا نتحدث يوميًا، ثم فوجئت بها تعلن خطوبتها، وتختفي فجأة، وعندما عادت عاتبتها، وتشاجرنا، وأخبرت