أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يضره من الله شئ

د. عمرو خالد: منزلة اليقين.. لا مستحيل مع وعود الله استمتع بدرجات اليقين الثلاثة

دوالي الساقين.. كيف تعالجها وتتجنب ظهورها؟

إلى كل حزين: اغلق باب الحزن بمسامير الرضا والتسليم (الشعراوي)

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة

لا تحزن لأمر فاتك.. فلو كل ما تمنيته تحقق لكنت في الجنة!

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

في رمضان.. كيف تصل بالصدقة لمن يستحقها؟

التعرق المفرط لدى الأطفال وكيفية علاجه

"ابن النفيس" مكتشف الدورة الدموية.. كيف حقق هذا الإنجار العلمي؟

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 03 مارس 2021 - 10:04 ص
Advertisements



(من سقط منه تاريخه.. ضاع مستقبله وحاضره)، حكمة في محلها، لأننا نسينا للأسف أن علماء العرب والمسلمين، هم أول من أسسوا لكثير من العلوم، التي اعتمد عليها الغرب فيما بعد، ووصل إلى هذه النهضة الكبيرة التي يحياها الآن، بفضل علوم العرب والمسلمين واكتشافاتهم.

ومن أهم وأبرز وأعظم علماء المسلمين الذين أثروا الحياة البشرية جمعاء هو بالتأكيد (أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم الخالدي المخزومي القرشي الدمشقي الملقب بابن النفيس ويعرف أحياناً بالقرشي نسبة إلى قبيلة قريش).


ابن النفيس هو مكتشف الدورة الدموية الصغرى، وأحد رواد علم وظائف الأعضاء في الإنسان، حيث وضع نظريات يعتمد عليها حتى الآن، ويعد واحدًا من أعظم الأطباء الذين ظهروا على امتداد تاريخ الطب العربي الإسلامي، مثل أبي بكر الرازي، وابن سينا، والزهراوي. وهو صاحب كتاب “الشامل في الصناعة الطبية”، وهو أضخم موسوعة طبية يكتبها شخص واحد في التاريخ الإنساني.


سوري - مصري


صحيح أن ابن النفيس ولد في قرية تسمى (قَرْش) بالقرب من دمشق سنة (607هـ = 1210م، إلا أنه سرعان ما انتقل إلى القاهرة سنة (633هـ = 1236م).. وكان قد بدأ تعليمه مثل غيره من أهل عصره، بحفظ القرآن الكريم، ثم تعلم مبادئ النحو واللغة والفقه والحديث، قبل أن ينصرف إلى دراسة الطب التي اتجه إليها سنة (629هـ = 1231م) وهو في الثانية والعشرين من عمره بعد أزمة صحية ألمت به.

وتذكر المصادر التاريخية أنه تعلم قبل ذلك التاريخ على “المهذب الدّخوار” أحد كبار الأطباء في التاريخ الإسلامي، ودرس عليه الطب، وكان رئيسا للأطباء في عصره ويعمل في البيمارستان النوري بدمشق، وتوفي سنة (628هـ = 1230م).. بينما في القاهرة التحق بالبيمارستان الناصري، واستطاع بجده واجتهاده أن يصير رئيسًا له، وعميدا للمدرسة الطبية الملتحقة به، ثم انتقل بعد ذلك بسنوات إلى (بيمارستان قلاوون) على إثر اكتمال إنشائه سنة (680هـ = 1281م).

اقرأ أيضا:

عباد بن بشر.. هذه قصة صلاة "الكهف" التي أوشكت على قتله


الدورة الدموية


اقترن اسم ابن النفيس باكتشافه الدورة الدموية الصغرى التي سجلها في كتابه “شرح تشريح القانون”، غير أن هذه الحقيقة ظلت مختفية قرونًا طويلة، ونسبت وهمًا إلى الطبيب الإنجليزي “هارفي” المتوفى سنة (1068هـ = 1657م) الذي بحث في دورة الدم بعد ما يزيد على ثلاثة قرون ونصف من وفاة ابن النفيس.

غير أن اكتشاف الدورة الدموية الصغرى هي واحدة من إسهاماته العديدة فالرجل حسب ما تحدثنا البحوث الجديدة التي كتبت عنه قد اكتشف الدورتين الصغرى والكبرى للدورة الدموية، ووضع نظرية باهرة في الإبصار والرؤية، وكشف العديد من حقائق التشريح، وجمع شتات المعرفة الطبية والصيدلانية في عصره، وقدم للعلم قواعد للبحث العلمي وتصورات للمنهج العلمي التجريبي.

الكلمات المفتاحية

ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية الصغرى لعلماء المسلمون

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled (من سقط منه تاريخه.. ضاع مستقبله وحاضره)، حكمة في محلها، لأننا نسينا للأسف أن علماء العرب والمسلمين، هم أول من أسسوا لكثير من العلوم، التي اعتمد عليها