أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يضره من الله شئ

د. عمرو خالد: منزلة اليقين.. لا مستحيل مع وعود الله استمتع بدرجات اليقين الثلاثة

دوالي الساقين.. كيف تعالجها وتتجنب ظهورها؟

إلى كل حزين: اغلق باب الحزن بمسامير الرضا والتسليم (الشعراوي)

كلنا واعظون.. فمن يتعظ؟!

ليس ذنبك وإنما تقاعسك عن التوبة.. هذا هو سبب الفشل وحرمان البركة

لا تحزن لأمر فاتك.. فلو كل ما تمنيته تحقق لكنت في الجنة!

العلماء يتأهبون لسيناريو مخيف: كويكب يصطدم بالأرض ويتسبب في "أزمة لاجئين"

في رمضان.. كيف تصل بالصدقة لمن يستحقها؟

التعرق المفرط لدى الأطفال وكيفية علاجه

قواعد النجاح والرزق والسعادة في الحياة

بقلم | منى الدسوقي | الاحد 28 فبراير 2021 - 01:55 م
Advertisements




 أكد الله عز وجل، أن الحياة ليست ضد الإنسان، وأمره بالسعي والاجتهاد وبناء عليه سيكون رزقه وراحته.


البعض يرى أنه يسعى دون فائدة ولا نتيجة، ولكن الحقيقة غير ذلك، فالله أمر بالسعى ووعد بالرزق، فاطمئن لوعد الله، فهو لن يخذلك أبدًا، عليك فقط التوكل على الله، واليقين بأن ما كتب لك لن يناله غيرك.


نصيبك من الحياة معلوم ومتوقف على سعيك واجتهادك، وتأكد أن ما أنت عليه الآن هو المقدار الذي تستحقه بسبب سعيك واجتهادك وكلما سعيت أكثر كلما نلت أكثر.

 عليك عزيزي أن تبدأ بنفسك وتكون قدوة لغيرك، كن الأول في كل شيء، في الابتسامة، في مساعدة الآخرين، والأول في التعبير عن الإعجاب والحب بغيرك ولا تنتظر أي مقابل من البشر، وتأكد أن الله سيجازيك خيرًا، واعلم أنك ستكون في الصدارة.

 وحتى تكون سعيدًا عليك أن تخصص وقت في اليوم لممارسة طقوسك وهواياتك التي تحبها، وخصص يومًا بالأسبوع للراحة والاسترخاء، مما يزيد من راحتك النفسية واستعادة نشاطك ليوم عمل جديد، ولا تنس أن تجعل علاقتك بالله متزنة، حتى تأكد أن بعد ذلك ستتزن حياتك، وستنعم بالرخاء والراحة والسعادة.

اقرأ أيضا:

هرمون السعادة يكون في أعلى درجاته لصائم رمضان.. تعرف على ذلك


الكلمات المفتاحية

قواعد النجاح والرزق والسعادة في الحياة السعي والاجتهاد الرزق

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أكد الله عز وجل، أن الحياة ليست ضد الإنسان، وأمره بالسعي والاجتهاد وبناء عليه سيكون رزقه وراحته.