أخبار

دعاء خاشع وشامل في حب الله لطلب المغفرة والرزق الواسع في العشر الأواخر

كيف تخرج زكاة الفطر في 6 خطوات؟.. عمرو خالد يجيب

عمرو خالد: تفاصيل أعز خطاب وصلنى من أبني "علي" عندما وجهت أزمة كبيرة

أصوم وأفطر وغير منتظمة في الصلاة فماذا أفعل؟.. أمين الفتوى يجيب

ماذا يحدث عند الإفراط في الأكل؟.. إليك5 أضرار جانبية تؤثر سلباً علي صحتك

عمرو خالد يدعو: دعاء وتضرع إلى الله للمسجد الأقصى ولأهلنا فى حي الشيخ جراح بفلسطين

7 معلومات عن زكاة الفطر وكيف تخرجها؟.. يكشفها د. عمرو خالد

إذا كنت تريد قلبك يمتلىء بحب الله نماذج رائعة لمن أحبوا الله.. قصص مؤثرة

أنفلونزا المعدة أم عدوي كورونا؟.. إليك طريقة معرفة الفرق بينهم

بالفيديو.. د. عمرو خالد يتضامن مع المسجد الأقصى وأهلنا في حي الشيخ جراح برسالة مؤثرة

دراسة: النظام الغذائي النباتي يحمي من الخرف وأمراض القلب والسرطان

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 25 فبراير 2021 - 11:49 ص
Advertisements

إذا كنت ترغب في حماية نفسك من الخرف وأمراض القلب والسرطان، فالأفضل لك أن تتناول البروتينات التي مصدرها من المكسرات بدلاً من شرائح اللحم الحمراء.

وأظهرت دراسة حديثة، نشرتها مجلة جمعية القلب الأمريكية، أن النساء الأكبر سنًا اللائي تناولن معظم البروتينات النباتية كن أقل عرضة بنسبة 21 في المائة للوفاة المرتبطة بالخرف و12 في المائة أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب، مقارنة بالنساء اللائي تناولن القليل من البروتين النباتي، أو لا يتناولن أي بروتين نباتي.

ولاحظ الباحث الكبير الدكتور وي باو، الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بكلية الصحة العامة بجامعة آيوا، أنه "ليست كل البروتينات متماثلة"، مشددًا على أن "اختيارك لمصادر الطعام مهم".

وارتبطت مصادر معينة من البروتين الحيواني بارتفاع مخاطر الوفاة وأمراض القلب والسرطان والخرف.

وأشار باو إلى أن الإرشادات الغذائية الفيدرالية الأمريكية توصي بالكمية الإجمالية للبروتين الذي يجب أن يأكله الشخص، ولكن ليس من أين يأتي هذا البروتين.

اقرأ أيضا:

ماذا يحدث عند الإفراط في الأكل؟.. إليك5 أضرار جانبية تؤثر سلباً علي صحتك

وقال: "مثل هذه التوصيات دون النظر في مصادر بروتين محددة قد تكون مبسطة وغير كافية. النتائج التي توصلنا إليها تدعم الحاجة إلى النظر في مصادر البروتين في المبادئ التوجيهية الغذائية في المستقبل".

وحلل باو وزملاؤه، بيانات من أكثر من 100 ألف امرأة بعد سن اليأس يشاركن في مبادرة صحة المرأة، وهي دراسة طويلة الأجل تركز على استراتيجيات الوقاية من المرض لدى الإناث المسنات.

في الوقت الذي تم فيه تسجيلهن في الدراسة، بين عامي 1993 و 1998، أكملت المشاركات استبيانات مفصلة حول نظامهن الغذائي. ووصنف الباحثون، النساء حسب كمية البروتينات الحيوانية والنباتية التي تناولنها، وتتبعوا صحتهن على مدى عقدين لاحقين.

ووجد الباحثون، أن النساء اللائي تناولن المزيد من اللحوم المصنعة ارتفعت لديهن نسبة الخطر 20 في المائة للوفاة بالخرف. في حين أن تناول الدواجن أو البيض يقلل من مخاطر الوفاة المرتبطة بالخرف بحوالي 15 في المائة.

وارتفعت مخاطر الوفاة بأمراض القلب لدى النساء اللائي تناولن اللحوم الحمراء بنسبة 12 في المائة، والبيض بنسبة 24 في المائة، ومنتجات الألبان بنسبة 11 في المائة. ارتبط استهلاك البيض أيضًا بزيادة خطر الوفاة بسبب السرطان بنسبة 10 في المائة.

وقالت بيني كريس-إثيرتون، أستاذة التغذية في جامعة ولاية بنسلفانيا، إنه ليس من الواضح سبب زيادة البروتينات الحيوانية من خطر الوفاة بسبب الخرف.

وأضافت كريس إثيرتون، التي لم تشارك في الدراسة، إن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من البروتين الحيواني يميلون إلى أن يكونوا أثقل، مع ارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

وتابعت: "نعلم أن هناك علاقات بين ارتفاع ضغط الدم والخرف وكذلك ارتفاع مستويات السكر في الدم والخرف. نحن بعيدون جدًا عن فهم الخرف وأسبابه حقًا، بخلاف ما نعرفه أن هناك ارتباطًا بضغط الدم ومستويات الجلوكوز المرتفعة".

ومع ذلك، تعتقد اعتقادًا راسخًا أنه لم يفت الأوان بعد لتبني نظام غذائي صحي. وأشارت إلى إحدى الدراسات التي أجريت في إسبانيا حيث أصبح الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 80 عامًا - وجميعهم معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب والنصف الآخر مصابون بداء السكري –أكثر صحة عندما بدأوا في استبدال البروتينات النباتية بالبروتينات الحيوانية.

وقالت كريس إثيرتون: "قام هؤلاء الأشخاص بتغييرات في تلك المرحلة المتأخرة من حياتهم، ولا تزال هناك فوائد. أعتقد أنه يمكنك الحصول على الفوائد حقًا في أي عمر".

وأضافت إنه على الرغم من أن الدراسة ركزت على النساء، إلا أن دراسات أخرى أظهرت أن الرجال يمكن أن يستفيدوا أيضًا إذا تناولوا المزيد من الأطعمة النباتية وكمية أقل من البروتين الحيواني.

لكن هناك تحذيرًا واحدًا، رغم ذلك، إذ أنه حتى الأطعمة النباتية يمكن أن تكون غير صحية إذا كانت محملة بالدهون أو السكريات، وفق وكالة "يو بي آي".

ولاحظت كريس إثيرتون، أن الفتيات المراهقات من الأصدقاء اللائي يحاولن اتباع نظام غذائي نباتي بكل الطرق الخاطئة. وقالت "إنهن يأكلون البطاطس المقلية ويشربن مشروبات الكولا. هذا ليس نظامًا غذائيًا صحيًا يعتمد على النباتات. إذا كنت ستتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا، فافعل ذلك بالطريقة الصحيحة".

وأضاف أن الناس قد يرغبون أيضًا في التفكير مرتين قبل تناول الأطعمة النباتية المعالجة للغاية والتي تحاكي اللحوم.

قالت: "كن حذرًا مع بعض هذه المنتجات لأنها أطعمة فائقة المعالجة. كثير منها مصنوع من زيت النخيل، لذا فهي غنية بالدهون المشبعة. وبعضها مليء بالصوديوم. وهذا ليس دائمًا البديل الصحي. أفضل ساندويتش دجاج مشوي عادي عن تناول البرجر".

الكلمات المفتاحية

الخرف وأمراض القلب والسرطان النظام الغذائي النباتي جمعية القلب الأمريكية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إذا كنت ترغب في حماية نفسك من الخرف وأمراض القلب والسرطان، فالأفضل لك أن تتناول البروتينات التي مصدرها من المكسرات بدلاً من شرائح اللحم الحمراء.