أخبار

بالفيديو.. د. عمرو خالد يصف خطة رائعة لاغتنام باقي أيام رمضان

تويتر يطلق خاصية نشر الصور بدقة 4k الفائقة

هذا هو القول الفصل في صحة توقيت صلاة الفجر في مصر .. دار الافتاء تحسم الجدل

أفضل وقت لقراءة القرآن وثمراتها .. 3 أوقات تتنزل فيها الرحمات ويتضاعف ثواب التلاوة

8طاعات تؤهلك للعتق من النار خلال شهر رمضان ..اغتنمها بقوة تفز بالجائزة الكبري

كرات الأرز بالبيض والجبن لمائدة سحور شهية

حكم الإفطار على السيجارة وقبل تناول التمر أو الماء

الحلويات الشرقية.. كيف تتقي ضررها وتحصل على فوائدها في رمضان؟

سؤال الحلقة العاشرة.. مسابقة برنامج "منازل الروح" رمضان 2021

5 قواعد للتعامل مع الوقت حتى لا تنتكس نفسيًا في رمضان

دراسة مذهلة: كواكب "درب التبانة" الأخرى "تعج بالحياة"

بقلم | عاصم إسماعيل | الاربعاء 24 فبراير 2021 - 10:38 ص
Advertisements
توصلت دراسة حديثة إلى أن "درب التبانة" الذي تنتمي إليه الأرض ويضم كواكب المجموعة الشمسية الأخرى يعج بالحياة، لكون الماء جزءًا من اللبنات الأساسية لكل الكواكب، مما يعني أنها صالحة للحياة.

وقال باحثون من معهد "جلوب" جامعة كوبنهاجن، إن الماء كان ضروريًا لتشكيل الأرض، وكذلك هذا هو الحال أيضًا بالنسبة لكوكبي الزهرة والمريخ كما انتهوا في حساباتهم.

وانتهى البروفيسور أندرس يوهانسن وفريقه من خلال حساب مدى سرعة تشكل الكواكب، ومن أي كتل بناء إلى أنها كانت جزيئات غبار بحجم ملليمتر من الجليد والكربون - والمعروف أنها تدور حول جميع النجوم الشابة في مجرة درب التبانة - والتي تراكمت قبل 4.5 مليار سنة في تكوين ما أصبح لاحقًا الأرض.

قال البروفيسور أندرس جوهانسن، من مركز تكوين النجوم والكواكب، الذي قاد الدراسة التي نشرتها مجلة (Science Advances): "تشير جميع بياناتنا إلى أن الماء كان جزءًا من اللبنات الأساسية للأرض، منذ البداية".

وأضاف: "ولأن جزيء الماء يحدث بشكل متكرر، فهناك احتمال معقول بأنه ينطبق على جميع الكواكب في درب التبانة. النقطة الحاسمة في وجود الماء السائل هي بعد الكوكب عن نجمه."

اقرأ أيضا:

ناسا تعلن لأول مرة نجاحها في إنتاج الأكسجين النقي على المريخ

وطرح البروفيسور جوهانسن قبل عشر سنوات، النظرية، المسماة "تراكم الحصى"، التي تشير إلى أن الكواكب تتكون من حصى تتجمع معًا، وأن الكواكب تنمو بعد ذلك بشكل أكبر.

وأضاف: "حتى النقطة التي نمت فيها الأرض إلى واحد بالمائة من كتلتها الحالية، نما كوكبنا من خلال التقاط كتل من الحصى المليئة بالجليد والكربون. ثم نمت الأرض بشكل أسرع وأسرع حتى تكونت، بعد خمسة ملايين سنة، كما نعرفها اليوم".

وأوضح أنه "على طول الطريق، ارتفعت درجة الحرارة على السطح بشكل حاد، مما تسبب في تبخر الجليد الموجود في الحصى في طريقه إلى السطح، بحيث لا يتكون اليوم سوى 0.1 بالمائة من الكوكب من الماء، على الرغم من أن 70 بالمائة من سطح الأرض مغطى بالمياه" .

وهذا يعني أنه يمكن أن يكون هناك آلاف الكواكب التي يمكن أن تكون صالحة للحياة، كما ذكرت صحيفة "ديلي ستار".

وقال البروفيسور جوهانسن، إنه "يمكن أن تتكون جميع الكواكب في مجرة درب التبانة من نفس لبنات البناء، مما يعني أن الكواكب التي تحتوي على نفس كمية الماء والكربون مثل الأرض - وبالتالي الأماكن المحتملة التي قد توجد فيها الحياة - تحدث بشكل متكرر حول النجوم الأخرى في مجرتنا، بشرط أن تكون درجة الحرارة مناسبة".

وأضاف البروفيسور مارتن بيزارو، المؤلف المشارك للدراسة: "باستخدام نموذجنا، تحصل جميع الكواكب على نفس الكمية من الماء، وهذا يشير إلى أن الكواكب الأخرى قد لا تحتوي على نفس الكمية من المياه والمحيطات فحسب، ولكن أيضًا نفس الكمية من القارات كما هو الحال هنا على الأرض. إنه يوفر فرصًا جيدة لظهور الحياة".

الكلمات المفتاحية

درب التبانة الحياة في الكواكب الأخرى الماء كواكب المجموعة الشمسية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن "درب التبانة" الذي تنتمي إليه الأرض ويضم كواكب المجموعة الشمسية الأخرى يعج بالحياة، مشيرين إلى أن الماء ضروري كجزء من اللبنات