أخبار

الحياة كلها في آيتين.. تلك هي المعادلة

عمرو خالد: ابحث عن الأخطاء فى حياتك.. والزم الاستغفار "وصفة مجربة"

تذوق حلاوة الصلاة علي النبي الكريم واجعل هواك مع حب الحبيب

يتلف أعضاء الجسم .. 6 مضاعفات طبية طويلة المدى مرتبطة بفيروس كورونا

دعاء في جوف الليل: اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت

هل يجوز وهب ثواب قراءة القرآن لشخصين عن نفس القراءة؟.. "الإفتاء" تجيب

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. د. عمرو خالد يجيب

من كتاب حياة الذاكرين.. "بدأ الذكر يدفعني أيضا إلى تقييم نفسي باستمرار ومحاولة إصلاحها"

بصوت عمرو خالد: مناجاة.. اللهم احفظنا وأمنّا ونجنا من كل سوء

انتبه لها..7 علامات تحذيرية تدل على وجود كورونا وتأثيره في دمك

استضافة إبراهيم للملائكة .. كيف تم إحياء العجل الحنيذ؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 21 فبراير 2021 - 12:26 م
Advertisements



اشتهر عن أبي الأنبياء وخليل الرحمن عليه الصلاة والتسليم المزيد من الكرم، ويكفي ما جاء في حقه في إكرامه لضيوفه.
وقد كان سيدنا إبراهيم عليه السلام يضيف من نزل به , وكان الله تعالى قد أوسع عليه وبسط له في المال والخدام.

 ضيافته للملائكة:


كان الضيوف قد حبسوا عنه خمس عشرة ليلة حتى شقّ ذلك عليه , أن لا يأتيه أحد فيضيفه, فلما رآهم سر بهم , فرأى ضيوفا لم ير مثلهم حسنا وجمالا.
فقال: لا يخدم هؤلاء القوم إلا أنا بيدي , فخرج فجاء بعجل سمين , قد خدّه فقربه إليهم , فأمسكوا أيديهم , فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم حين لم يأكلوا من طعامه , قالوا: "لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط".

دخول الضيوف متنكرين:


روى الصحابي أبو موسى : " مرّ الرسل بإبراهيم متنكرين , فأضافهم , فقال لسارة: لقد نزل بنا اليوم قوم , ما رأيت أحسن وجوها منهم , ولا أطيب ريحا منهم , وكانوا ثلاثة.
فقالت: أنا أكفيك ما عندي , فاكفني ما عندك , فخبزت لهم , وقام إلى عجل بقر فذبحه , ثم خد أو حفر له في الأرض خدا , فأجّجه نارا , ثم وضع العجل فيه برأسه وأظلافه.
قالت له سارة: لم فعلت هذا؟ قال: أحببت أن آتيهم به كما ذبحته , يأكل من شاء منهم من رأسه , ومن شاء من أظلافه.


تقديم المائدة للملائكة:


وجاءت السيدة سارة بمائدة الضيوف , فوضعتها بين أيديهم , وجاءت بما عندها , فوضعته , وجاء إبراهيم بالعجل , فوضعه على المائدة , فجعلت أيديهم لا تصل إليه.
فقال لهم إبراهيم: ألا تأكلون؟ قالوا: يا إبراهيم , إنا قوم لا نأكل شيئا إلا بثمن, قال: إن لطعامنا هذا ثمنا.
قالوا: وما ثمنه؟ قال: تسمون الله إذا أكلتم , وتحمدونه إذا فرغتم , فإذا فعلتم ذلك فقد أعطيتمونا ثمنه.
قال: فالتفت أحد الثلاثة إلى صاحبه , من غير أن يسمعه , فقال: حق له أن يتخذه الله تعالى خليلا , ما ينساه على حال.

معجزة ربانية عن العجل السمين:


 قال إبراهيم: لو علمنا أنكم لا تأكلون عندنا لتمسكنا بلبن بقرتنا عامنا هذا , يقول: لم نذبح عجلها , وإنما ذبحناه إرادة أن تأكلوا.
 فقال أحد الثلاثة: ابعثوا لإبراهيم عجل بقرته , فزخ به أحد الثلاثة , فقام أحسن ما كان وأسمنه , يشتد إلى أمه , ففزع إبراهيم عليه السلام , وخاف أن يكون شيء حدث لم يعلم به , قالوا: لا تخف , إنا أرسلنا إلى قوم لوط ".
يقول السدي: نزلت الرسل بإبراهيم عليه السلام يتضيفونه , فجاءهم بعجل حنيذ , فلما وضع بين أيديهم لم تصل إليه كف , أو لم يتناولوا منه شيئا , فقال لهم إبراهيم حين رآهم لا يطعمون: ما لكم لا تطعمون؟
 قالوا: إنا قوم لا نصيب طعاما إلا بثمن , فقال إبراهيم: إن لطعامي هذا ثمنا , قالوا: وما ثمنه؟ قال: تذكرون الله عز وجل في أوله , وتحمدونه في آخره , فقال جبريل لميكائيل عليه السلام: حق لهذا أن يتخذه الله خليلا ".

الكلمات المفتاحية

دخول الضيوف متنكرين تقديم المائدة للملائكة معجزة ربانية عن العجل السمين لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اشتهر عن أبي الأنبياء وخليل الرحمن عليه الصلاة والتسليم المزيد من الكرم، ويكفي ما جاء في حقه في إكرامه لضيوفه.