أخبار

هل يجوز الصيام عن الميت؟

الحياة كلها في آيتين.. تلك هي المعادلة

عمرو خالد: ابحث عن الأخطاء فى حياتك.. والزم الاستغفار "وصفة مجربة"

تذوق حلاوة الصلاة علي النبي الكريم واجعل هواك مع حب الحبيب

يتلف أعضاء الجسم .. 6 مضاعفات طبية طويلة المدى مرتبطة بفيروس كورونا

دعاء في جوف الليل: اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت

هل يجوز وهب ثواب قراءة القرآن لشخصين عن نفس القراءة؟.. "الإفتاء" تجيب

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. د. عمرو خالد يجيب

من كتاب حياة الذاكرين.. "بدأ الذكر يدفعني أيضا إلى تقييم نفسي باستمرار ومحاولة إصلاحها"

بصوت عمرو خالد: مناجاة.. اللهم احفظنا وأمنّا ونجنا من كل سوء

علاقات الزملاء والزميلات في مكان عملي بها تجاوزات أخلاقية وأنا متدينة.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 18 فبراير 2021 - 09:32 م
Advertisements

عمري 44 سنة وأعمل مهندسة بإحدى الشركات الخاصة، ومشكلتي أنني متدينة، وشخصية محافظة، لي حدود ألتزمها في تعاملاتي مع الرجال، ومشكلتي أن الزملاء والزميلات في مكان العمل يتجاوزن هذا لمزاح فج، وكلمات لا تليق، وعلاقات أعتبرها أنا متجاوزة ومنفتحة.

أشعر أنني بينهم غريبة، ولا أستطيع مجاراته لأشعر بالإندماج وسطهم، لذا أشعر أنني متعبة نفسيًا كلما ذهبت للعمل، وفي الوقت نفسه لا أستطيع تركه،  والبدأ من جديد في مكان آخر،  ولا الاستغناء عن الراتب، ماذا أفعل؟


الرد:

مرحبًا بك يا صديقتي..

قرار العمل يعتبر من القرارات المصيرية، كالزواج، والطلاق، مع الفارق، بالطبع، إلا أنه مثلهم يتطلب حكمة، وتريث، وتفكير عميق، شامل، وجلوس مع النفس،  ومكاشفة،  ووضوح.

النقطة المضيئة في رسالتك والتي تعتبريها أنت مصدر ضيق، وعبرت عنها بالغربة وسطهم، هو أنك استطعت إجبار الزملاء الرجال على إلتزام هذه الحدود معك، ونجوت من اختراقها، وبالتالي المزيد من الضيق والتعب النفسي، وهذا مكسب أرجو أن تنتبهي إليه.

ابق كما أنت، ما دام هذا يريحك، ومادمت تعتقدين أن هذا هو الأقرب للصواب في التعاملات،  ولا تتغيري من أجل أحد أو لمجاراة وضع لا يرضيك، وابحثي عن صحبة، ودائرة، بل دوائر أخرى لا تشعري وسطهم بهذه الغربة، وتحصلين على هذا الانسجام والود.

ليس شرطًا أن نعمل في مكان نشعر فيه بالاندماج  مع الزملاء، أتفهم أن الاندماج والانسجام  أفضل، ولكن الحياة يا عزيزتي لا تمنحنا كل شيء، وعلينا أن نسعد بالممنوح، ونتجاهل الممنوع، ولا نركز على عدم وجوده، وفقده، فتتكدر حياتنا، وأنفسنا، فلا  نحن شعرنا بالهناءة بالممنوح، ولا حصلنا على الممنوع.

الحل في تغيير طريقة تفكيرك تجاه الأمر، وترتيب أولوياتك، وأعتقد أنها مرتبة لديك، فالحفاظ على أقدميتك في المكان وراتبك، مكسب مهم، وأولوية، والعمل في تخصصك الذي تحبيه في هذا المكان أولوية، وبعد هذا كله، العلاقات مع الزملاء والزميلات، وهذه هي المفقودة بالشكل الذي تتمنيه، ومن الجيد للتعامل مع هذه المشكلة ولأنها خارج إطار سيطرتك، بتغيير استجابتك للأمر، وطريقة تفكيرك فيه، وفهمك لطبيعة الدنيا، والامتنان لما بين يديك.
ودمت بكل خير  ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

عصبية أمي دمرت شخصيتي.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

موهوب وتعاندني الدنيا ولا تحالفني الحظوظ.. ما الحل؟



الكلمات المفتاحية

عمل تجاوزات أخلاقية مهندسة محافظة ومتدينة امتنان ممنوع وممنوح

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 44 سنة وأعمل مهندسة بإحدى الشركات الخاصة، ومشكلتي أنني متدينة، وشخصية محافظة، لي حدود ألتزمها في تعاملاتي مع الرجال، ومشكلتي أن الزملاء والزميلات